آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بالصور: زيارة الأمين العام ونائبه لمعسكر الامام الحسين ع في جولة تفقدية عن احوال المجاهدين
بالصور: زيارة السيد احمد الموسوي لتفقد الدورات التدريبية للواء 14 بمعسكر الامام الحسين ع
الحاج الولائي: الحكومة مترددة بدفع مستحقات الحشد
الحشد الشعبي: امريكا تتغاضى عن استهداف تجمعات لداعش على الحدود السورية
بيان: كتائب سيد الشهداء تدين اعدام ثلة من اتباع اهل البيت ع من قبل النظام السعودي
الحاج الولائي: التوافقات السياسية تتحكم بتشكيل الحقيبة الوزارية وهذا يتنافى مع المصلحة العامة التي تتطلب الكفاءات لادارة الدولة
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بيان: كتائب سيد الشهداء تستهجن القرار الامريكي بتصنيف الحرس الثوري على لائحة "الارهاب"
الولائي: الاصطفاف مع الحياد في ظل وجود قوات امريكية هو لمكاسب رخيصة
مكتب المثنى التنفيذي ومكتب منظمة بدر يبحثان دور مكاتب المقاومة الاسلامية في تقديم الخدمات
بالصور: استعراض كتائب سيد الشهداء في يوم القدس العالمي وسط بغداد
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
يوم القدس وشعارات كوقع الصواريخ!
الحاج الولائي: رواتب الحشد ليس تفضلا ولا منة بل هي حق مشروع واستحقاق لابد منه
مجلة اميركية: الولايات المتحدة أعطت المقاتلين الأكراد أملا كاذبا
العثور على 43 عبوة ناسفة وأعتدة مختلفة في كركوك
وزراء الخارجية العرب يقررون النظر باجراءات عاجلة لمواجهة العدوان التركي
ماذا يفعل قاسم سليماني في بغداد؟!
الإمام الخامنئي : انهاء حرب اليمن بشكل صائب سيترك اثارا ايجابية على المنطقة
اليمن: إسقاط طائرة تجسس للعدوان السعودي في الحديدة ومصرع مرتزقة بكمين في الجوف
سانا: وحدات من الجيش السوري تتحرك لمواجهة العدوان التركي باتجاه الشمال
الشيخ الخزعلي يحذر من "تهديد كبير" للأمن القومي العراقي
الدفاع تؤكد اتخاذها اجراءات لمنع تسلل ارهابيي داعش من شمال شرق سوريا الى العراق
"سانا": وحدات من الجيش السوري تدخل إلى مدينة منبج
عمليات سامراء: قتل انتحاريين خططا لاستهداف الزائرين في منطقة السيفونة
مجلس الامن الوطني يعقد جلسة إستثنائية ويقرر تشكيل قوات حفظ القانون
شرطة البصرة: اعتقال سبعة متهمين وضبط أسلحة وأعتدة وسط المحافظة
روحاني: السعودية والكيان الصهيوني وراء انسحاب أميركا من الاتفاق النووي
السيد نصر الله يبحث مع مسؤول لبناني آخر المستجدات على الساحتين العراقية والسورية
اعتقال شقيقة ارهابي مقبور وزوجة متهم بالارهاب في صلاح الدين
الحشد يعلن تطهير مطارا وقريتين وصولا إلى الحدود العراقية السعودية
الأنبار: تدمير مضافتين وضبط اسلحة بانزال جوي في صحراء الرطبة
العراق يرحب بجهود حلحلة الازمات والحفاظ على الاستقرار في المنطقة
وزير إيراني يتوقع عبور ثلاث ملايين ونصف المليون زائر عبد الحدود مع العراق
مكتب نينوى يشكل لجنة تتضمن عدد من شيوخ العشائر للإطلاع على واقع الخدمات المقدم للموطنين
المياحي يعقد اجتماعا مع رؤساء الفرق التطوعية الشبابية التابعة لحركة سيد الشهداء
اليوم.. عبد المهدي ضيف شرف في مؤتمر التصنيع العالمي 2019 في الصين
الحشد الشعبي يطلق عملية أمنية شرق بحيرة حمرين
السيد نصر الله: الهجمات على "أرامكو" مؤشر على قوة محور المقاومة
الحوثي: الحصار على ميناء الحديدة جريمة بحق الشعب اليمني بأكمله
الحشد الشعبي يعلن إختتام عمليات إرادة النصر الخامسة
خلية الصقور الاستخبارية تحدد مكانا جديدا لتواجد البغدادي
الاعلام الامني: عبوة ناسفة انفجرت داخل عجلة في مدخل كربلاء
الحاج الولائي: كل الوجود الامريكي بالعراق تحت مرمى المقاومة

دريد لحام: رجال حزب الله ملكوا الإرادة فصنعوا تاريخًا جديدًا للمنطقة

بواسطة | عدد القراءات : 408
دريد لحام: رجال حزب الله ملكوا الإرادة فصنعوا تاريخًا جديدًا للمنطقة

 يعود الفنان الكبير دريد لحام بذاكرته إلى الإجتياح الصهيوني لبيروت في العام 1982، كان منظر الدبابات الصهيونية وهي تجول في أول عاصمة عربية تحتلها "إسرائيل" بعد القدس "مهينًا بالنسبة لي كإنسان عربي"، ليضيف "كنت أشعر بنفسي مخزنا للهزائم العربية إلى أن انبثق فجر المقاومة في العام 1982".

لولا فسحة الأمل

الفنان الذي يحسن تقديم وجبات الفرح للجمهور العربي العريض، وجد نفسه أكثر الفاقدين لهذا الفرح الذي امتهن تقديمه للناس بإبداع فني قل نظيره. بدا الأمر بالنسبة إليه أشبه بانفصام في الشخصية: "في ذلك الوقت - الإجتياح الصهيوني لبيروت عام 1982- كنت أشعر بنفسي مخزنا للهزائم العربية وكرهت عمري وكرهت الحياة وتمنيت لو أن الله سبحانه وتعالى بياخد أمانتو لأنو ما عاد أقدر أتعايش مع هذه الهزائم"، يقول لحام في حديثه لموقع "العهد"، اللبناني تابعه الموقع الرسمي لـ/كتائب سيد الشهداء/  ويتابع "لكن نورًا ظهر في نهاية النفق، كان قد بلغ اليأس عندي مداه حتى انبثق فجر المقاومة في العام 1982، حينها اشتعلت في داخلي شمعة أمل ورجعت حب الحياة من جديد".

يبسّط دريد لحام لموقع "العهد" الإخباري المعادلة السحرية التي "قدمتها لنا المقاومة على طبق من ذهب"، فالأمر وفق ما انتهت إليه مشاهداته  يتعلق بالثقة بالنفس والإرادة "من لا يثق بنفسه يمكن أن يستسلم للعدو عند أهون اشتباك ومن لا يؤمن بذاته لا يمكن له أن يحقق شيئا ومن لا يؤمن بالقوة في داخله يضطر لإستيرادها من الآخرين، فلذلك إن الحكام العرب يلجؤون إلى الإستسلام مباشرة لأنهم لا يملكون الإيمان بقوتهم الذاتية".

أنظمة عربية لا تعرف الحياء

يعود دريد لحام مجددًا ليصوب على النظام العربي الرسمي الذي وجد فيه السبب الرئيس للخنوع الذي يعيشه العرب رغم إصراره على تبرئة الشعوب ولو بشكل نسبي من جريرة ما يرتكبه حكامها "الذين يعتقدون أنهم قادرون على حماية عروشهم حين يتنازلون عن كل شيئ". 

 "بالتأكيد هو شيئ مخجل ما يقدم عليه مو العرب بل بعض الأنظمة العربية، أن ترتمي في أحضان اليأس وتذهب للتطبيع المخجل مع كيان غاصب وأن ترتمي في أحضانه انقاذًا للأنظمة"، يقول لحام.

الفنان المثقف يستشهد بما تجود به ذاكرته من أقوال مأثورة تنكر على الإنسان إعراضه عن القوة الجبارة التي تنطوي عليها نفسه حين يقرر أن يغير المعادلة، يستحضر دريد لحام سيرة حياة أنطون سعادة وجملته الشهيرة "إن فيكم قوة لو فعلت لغيرت وجه التاريخ"  قبل أن يجزم "والمقاومة الإسلامية في لبنان غيرت وجه التاريخ ورسمت وجهًا ناصعًا لهذه الأمة ومختلفًا بشكل جذري عن ذلك الذي كانته طوال عقود مريرة من الهزائم" فحزب الله بالنسبة لدريد لحام تجاوز معادلة الردع ليصل إلى معادلة المبادرة والإقدام: "حين يشاء الإنسان فإن الله يشاء ورجال حزب الله ملكوا الإرادة فصنعوا تاريخًا جديدًا للمنطقة".

لا يفوت الفنان الكبير دريد لحام أن يتهكم على الرئيس الأمريكي ترامب فـ"هذا "الطرانب" يعرف كيف يبتز شطري الصراع الخليجي دون أن يكلفه ذلك أكثر من تصريح يرضي به هذا، فيبتزه ويدفع بموجبه شقيقه الخليجي لدفع ثمن كلمات أخرى وتصريح آخر مضاد يحلب به مليارات الدولارات التي يدفعها الطرفان بسذاجة ومهانة منقطعة النظير، سيظلون يحلبونهم حتى يجف الضرع" .

بدا دريد لحام متابعًا جيدًا لمسلسل ابتزاز ترامب لطرفي النزاع الخليجي، يستحضر أمامنا تصريحاته التي "يهين بها ترامب الطرفين دون أن يفكرا للحظة في الإنتقام لبقية من كرامة تبين أنها لم تكن موجودة يوماً، يتابع بسخرية ومرارة "يأخذ أموالهم فلماذا يهينهم؟". سألناه إن كان يتحفظ كغيره من الفنانين على انتقاد الأنظمة العربية الرسمية سيما وأن عددا كبيرا منها سعى لتكريمه لديها فقال " لولا أنني أعلم أن الرقابة لا تسمح بالشتائم لأسمعتهم ما يليق بهم".

ترامب الملهم

المشهد التمثيلي الذي ظهر فيه اللحام مقلدًا ترامب وواهبًا فيه ولاية كاليفورنيا الأمريكية للمكسيك ردًا على إعطاء ترامب الجولان للصهاينة يبدو أنه لن يكون الأخير، فالفنان السوري كشف لموقع "العهد" الإخباري أنه يتربص بتصريحات الرئيس الأمريكي وتصريحه الأخير عن موقع القمر بالنسبة للأرض، وما يمكن أن يلهمه ذلك من حبكة درامية ساخرة تطال سيد البيت الأبيض.

 سألنا اللحام وقد بلغ من العمر الحافل بالنجاح والإبداع عما يمكن أن يقدمه للآخرين من عصارة تجربته الإستثنائية فاختار ألا يغادر السياسة في ذلك: "أنا أتمنى على الذين لا يزالون يثقون بحكوماتهم أو أنظمتهم أن يعيدوا النظر وأن يفكروا بالماضي والحاضر والمستقبل ليكتشفوا أن كل ما تعد به أمريكا هو كذب لأن أمريكا ليس لها صديق دائم وليس لها عدو دائم صديقها الدائم هو مصلحتها الخاصة".