آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
الحاج ابو الاء الولائي يغرد بشأن منع رئيس الوزراء الطيران المسير الامريكي في الاجواء العراقية
بيان: بشأن اعدام المجاهدين الأخوينِ عليّ العرب واحمدَ الملالي من قبل سلطات البحرين
هذا ما قاله الحاج ابو الاء الولائي بحق النائب فالح الخزعلي؟
النائب الخزعلي يدعوا محافظ البصرة لسحب العمل من شركتين بسبب التلكؤ في انجاز المشاريع
النائب الخزعلي: خطوات وزير التعليم الإصلاحية تدل على شعور بالمسؤولية وأنه رجل دولة
بيان: بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الحشد الشعبي المقدس
بالوثائق: النائب الخزعلي يستحصل موافقة النفط لإنشاء مستشفى للمتعاطين المخدرات في البصرة
النائب الخزعلي: توقيع اتفاقية بين العراق وسيمنز الألمانية في البصرة هي البداية الحقيقية لتطوير الكهرباء
بالصور: احتفالية كتلة السند الوطني بقدوم الرحال السوري عدنان عزام الى بغداد
النائب الخزعلي يوجه رسالة الى ابناء محافظة البصرة العزيزة
ضبط وكر لـ"داعش" في قرية الزكارطة بكركوك
النائب الخزعلي يستحصل موافقة عبد المهدي بدعم محافظة البصرة وعلى كل المستويات
هلاك “والي العراق” بتنظيم داعش الإرهابي على يد ابطال مكافحة الارهاب
الحشد الشعبي يعتقل “مسؤول إعلام” داعش في محافظة صلاح الدين
اعتقال عصابة تبتز المواطنين وتستحصل الاموال لدعم داعش في الانبار
اعتقال عصابة تبتز المواطنين وتستحصل الاموال لدعم داعش في الانبار
حزب الله: تحرير الجنوب اللبناني يوم من أيام الله ومنعطف تاريخي لمنطقتنا
السيد نصرالله: عودة الصهاينة للبلاد التي أتوا منها هو مشهد قطعي
صادقون: التذلل والخضوع لال سعود خيانة وتفريط بدماء العراقيين
إيران: آلة الحرب الاميركية لم تجلب سوى القتل والدمار والوحشية
إعادة فتح منفذ مهران بين العراق وايران في هذا الموعد
خلال 24 ساعة.. القبض على 146 مخالفا لتعليمات حظر التجوال في بغداد
البلداوي يكشف عن وجود دعوى قضائية ضد رئيس الجمهورية ازاء خرقه الدستور
اربيل ترفع حظر التجوال الشامل وتعلن عودة الحياة الى طبيعتها
الإعلام الأمني: صاروخان نوع كورنيت يدمران عجلتين للإرهابيين في صلاح الدين
رسائل نصر الله خريطة طريق للبنان والمنطقة
الداخلية ترد على أنباء خطة إنهاء التظاهرات وتتوعد لأي مساس بمنتسبيها
الحشد الشعبي يكشف عن الحصيلة الرسمية لشهداء ومصابي هجوم تكريت
اعلام الحشد الشعبي: داعش فشل في تحقيق أهدافه عبر هجمات صلاح الدين
شمخاني: بائعو الأسلحة الكيمياوية لصدام حسين يصنفون حزب الله بالإرهاب
الإعلام الأمني تصدر بيانا حول هجوم تكريت وتعلن حصيلة نهائية
العثور على عبوات وأحزمة ناسفة في الأنبار
العمليات المشتركة تعلن حصولها على معلومات مهمة اثناء عمليات البحث بعد هجوم تكريت
صحة الرصافة تعلن اكتساب 32 حالة جديدة الشفاء من كورونا
صحى المثنى تسجل اصابة جديدة بكورونا والتراكمي 83 حالة
الشيخ الخزعلي يصف هجوم مكيشيفة بـ”حلقة من مسلسل” اعادة تفعيل داعش من قبل الادارة الامريكية
استشهاد واصابة 4 مقاتلين بانفجار عبوة ناسفة في ديالى
الحشد الشعبي يحبط تعرضاً إرهابياً في محافظة صلاح الدين
عمليات بغداد تعلن القبض على أكثر من 35 ألف مخالف للحظر منذ 17 آذار في العاصمة
الاطاحة بإرهابي في القائم
الوفد الوطني: العدوان ارتكب جريمة كبيرة في عفار اليمنية
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن هجمات فلول "داعش" على قواته

الحرس الثوري الايراني يوجه ضربات موجعة للاستكبار بزعامة أميركا

بواسطة | عدد القراءات : 419
الحرس الثوري الايراني يوجه ضربات موجعة للاستكبار بزعامة أميركا

يستمر الصراع بين الجمهورية الاسلامية الايرانية واميركا منذ 40 عاما، ورغم الحظر ومختلف الضغوط على ايران، لكننا نسمع بين الحين والآخر تلقي أميركا ضربات وصفعات قاسية من ايران وخاصة من حرس الثورة الاسلامية.

قبل ايام زعم الرئيس الاميركي دونالد ترامب، ان المدمرة الاميركية يو اس اس بوكسر، أسقطت درون ايرانية اقتربت بشكل خطير منها، لكن هذا الامر فندته ايران بشدة، على لسان عدد من مسؤوليها، الى ان بثت مقاطع تبين استمرار الطائرة المسيرة الايرانية برصد وتصوير المدمرة الاميركية قبل وبعد الوقت الزمني المزعوم لإسقاط الطائرة الايرانية.

ورغم ان اميركا ادعت انها ستبث مقاطع تثبت إسقاط الطائرة الايرانية، لكنها لم تفعل حتى الآن، الامر الذي ينال من مصداقية اميركا، ويعزز مصداقية ايران في المقابل، وهذه صفعة اخرى لواشنطن بعد الصفعات القوية الموجعة التي تلقتها سابقا، وخاصة اسقاط طائرة التجسس الاميركية المسيرة فوق المتطورة.

إن إسقاط الطائرة الاميركية الشبح المسيرة، وهي الاغلى من نوعها، والاكثر تعقيدا، وتعتبر فخر التقنية الاميركية في هذا المجال، مازال يشكل صدمة لم تكن متوقعة ليس فقط لواشنطن بل لجميع حلفائها وكذلك لكل العالم، فمن كان يصدق او يتصور ان ايران تمتلك رادارات وصواريخ بإمكانها رصد طائرات الشبح وإسقاطها. فهذا الامر غير معادلات القوة بين ايران واميركا، وزاد من احتمال عدم شنها حربا على الجمهورية الاسلامية الايرانية، لأنها فقدت ورقتها الرابحة المتمثلة بسلاح الجو وخاصة طائرات الشبح.

وللعلم، فإن الطائرة المسيرة التي أسقطتها ايران مؤخرا، كانت سادس طائرة مسيرة اميركية تسقطها إيران او تنزلها، الامر الذي ساعد ايران كثيرا عبر الهندسة العكسية، على تطوير قدراتها في مجال الطائرات المسيرة، وسنشاهد في المستقبل تطورا اكبر، بعد ان تعمل على فك شيفرات الطائرة الاخيرة.

إن هذه القدرات المتطورة التي توصلت اليها ايران لم تكن وليدة اللحظة، بل انها توصلت إليها عبر بذل الجهود وتقديم الدماء ومراكمة التجارب، منذ 40 عاما وحتى الآن. لذلك لا نستغرب من العداء الاميركي والغربي لإيران، لأنها أربكت معادلاتهم وزعزعت هيمنتهم على المنطقة. كما لا نستغرب كل هذا الكم الهائل من الضجيج الاعلامي والتهويل والتخويف من ايران. لأنه وكما يقال الصراخ على قدر الألم.

ولن نجانب الحقيقة ولن نكشف غيبا، اذا قلنا وتوقعنا ان الضربات الايرانية المؤلمة والقاسية ستتوالى على اميركا وحلفائها، فشمس اميركا الى افول في حين أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ماضية نحو تعزيز قدراتها وتأثيرها الاقليمي والدولي.