آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
الحاج ابو الاء الولائي يغرد بشأن منع رئيس الوزراء الطيران المسير الامريكي في الاجواء العراقية
بيان: بشأن اعدام المجاهدين الأخوينِ عليّ العرب واحمدَ الملالي من قبل سلطات البحرين
هذا ما قاله الحاج ابو الاء الولائي بحق النائب فالح الخزعلي؟
النائب الخزعلي يدعوا محافظ البصرة لسحب العمل من شركتين بسبب التلكؤ في انجاز المشاريع
النائب الخزعلي: خطوات وزير التعليم الإصلاحية تدل على شعور بالمسؤولية وأنه رجل دولة
بيان: بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الحشد الشعبي المقدس
بالوثائق: النائب الخزعلي يستحصل موافقة النفط لإنشاء مستشفى للمتعاطين المخدرات في البصرة
النائب الخزعلي: توقيع اتفاقية بين العراق وسيمنز الألمانية في البصرة هي البداية الحقيقية لتطوير الكهرباء
بالصور: احتفالية كتلة السند الوطني بقدوم الرحال السوري عدنان عزام الى بغداد
النائب الخزعلي يوجه رسالة الى ابناء محافظة البصرة العزيزة
ضبط وكر لـ"داعش" في قرية الزكارطة بكركوك
النائب الخزعلي يستحصل موافقة عبد المهدي بدعم محافظة البصرة وعلى كل المستويات
شرطة ذي قار: القبض على متاجر بالحبوب المخدرة في منزله وسط البطحاء
الحشد يبطل مفعول كميات كبيرة من العبوات الناسفة في الفلوجة
مكتب الامام السيستاني يعلن غداً الاحد متمماً لشهر رمضان والاثنين اول ايام عيد الفطر المبارك
الحشد الشعبي يدمر مضافة لداعش الارهابي في منطقة بنات الحسن في سامراء
فلول داعش تضرم النيران في حقول الحنطة باحدى قرى ناحية قره تبه بديالى
ايران تعلن يوم غد الاحد اول ايام عيد الفطر المبارك
واسط تغرر غلق مداخل ومخارج المحافظة بشكل تام ابتداءً من الغد
الصحة تعلن تسجيل 197 إصابة جديدة بكورونا
الحشد الشعبي يعتقل اثنين من كبار ارهابي داعش في الفلوجة
صحة ميسان تغلق حدودها بالكامل لنهاية العيد بسبب كورونا
عمليات بغداد : سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية وفرض غرامات مالية بحق مستغلي اسثناء الحظر
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل لداعش غرب سامراء
الكاظمي يوجه الأجهزة الأمنية بتشديد اجراءات الحظر الشامل
القوات المشتركة تنهي عملية واسعة بتحقيق أهدافها شمال غرب تكريت
الحشد الشعبي يسيّر دوريات استطلاع على طريق تكريت – كركوك لإحباط مخططات داعش
الصحة تعلن تسجيل 5 وفيات و 109 اصابة جديدة بفيروس كورونا
انصار الله: نقف إلى جانب حزب الله وحركات المقاومة الاسلامية
الصحة العراقية تسجل 82 اصابة جديدة بفيروس كورونا
ستة اصابات جديدة بكورونا والتراكمي 344 ضمن الرقعة الجغرافية التابعة لصحة الرصافة
بالصور: زيارة مكتب الديوانية لعائلة الشهيد سيف جميل حران
ابن سلمان يقود السعودية إلى الهاوية
صحة واسط تعلن الموقف الوبائي بفيروس كورونا
عمليات بغداد: ألقبض على أكثر من 33 الف مخالف للحظر
صحة كردستان: 14 اصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة
النقل تعلن وصول 287 عراقياً قادماً من عمان
مركز الإعلام الرقمي : ارتفاع معدلات الابتزاز الإلكتروني خلال أزمة كورونا
الحشد الشعبي يعثر على مضافة لداعش جنوبي سامراء
قوة امنية تعتقل "ابو شهاب" في ايسر الموصل
الاعلام الامني : سقوط 4 قنابر هاون خلف مديرية الطرق الخارجية في الأنبار
إيران تدين بشدة قرار ألمانيا ضد حزب الله باعتباره منظمة ارهابية

هل يريد ترامب الحرب على ايران؟

بواسطة | عدد القراءات : 721
هل يريد ترامب الحرب على ايران؟

  علاء الخطيب

ترامب يريد الحرب فهو على يقين بدونها لن يحصل على فترة رئاسية ثانية ، ولن يحصل على تأئييد اللوبي اليهودي في امريكا.

 لن تشفع لترامب نجاحاته الاقتصادية وحتى تخفيض معدلات البطالة مالم يشن حرباً ضد ايران.

  بدون الحرب سيجعل الدول الإقليمية ومنها السعودية وإسرائيل في قلق من  صعود الديمقراطيين الذين سيعيدوا الاتفاق النووي  كما يعيدوا كثير الأمور  والقرارات التي اصدرها ترامب الى سابق عهدها .

 بدون الحرب لن يتخلص ترامب من ملف تحقيق مولر بشأن التدخلات الروسية في الانتخابات الأمريكية  الذي  يلاحقه  وهو الورقة الأقوى  بيد الديمقراطيين.

  ترامب  يعلم  ان خيار الحرب ليس سهلاً  وربما يفجر العالم بأسره في ظل توتر بالعلاقات التجارية الأمريكية الصينية وتحذيرات الرئيس الروسي من ان شن حرب على ايران يعرض أمن العالم الى الخطر .

 وهذا ما أكده كيسنجر بقوله ان شرارة الحرب العالمية الثالثة  تبدأ بضرب ايران. وهذا يعني ان محوراً  دولياً سيتشكل ضد امريكا اذا ما وقعت الحرب .   

فرغم التحذيرات الكثيرة  ومعارضة الكونغرس   وتقارير المخابرات الأمريكية  بخطورة الأقدام على إشعال نار الحرب إلا ان  الرئيس ترامب    لا يعبه بذلك ، فهناك  عوامل و أطراف  تدفعه بقوة نحو الحرب

 أولى هذه العوامل اقتراب الانتخابات    الأمريكية. للعامالقادم  .

 الماكنة الاعلامية الصهيونية المقربة من الرئيس ترامب التي ما فتأت تطلق وتروج التصريحات المستفزة  ضد ايران ، كقناة فوكس نيوز الأمريكية المفضلة   والداعمة  لترامب   وصفت ايران بالجمهورية الإسلامية المتهورة  ، كما أطلقت سفارة امريكا في العراق تغريدات  مماثلة .

  هناك حملة إعلامية كبيرة تقوم بها الصحافة الامريكية، وبعض الصحف الغربية  لتهيئة الأجواء  في الشارع الأمريكي  وفي مصادر القرار  .

اقدام الرئيس ترامب على بعض الخطوات مدفوعاً من جهات إقليمية انفقت أموال طائلة من اجل إشعال نار الحرب  من هذه الخطوات .

جعل  الحرس الثوري على قائمة الإرهاب.

 الاعتراف بالجولان كجزء من الدولة اليهودية .

 الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل .

 مهاجمة ناقلات النفط في ميناء الفجيرة وخليج عمان  .

 حلفاء ترامب الإقليميون يريدون الحرب فبدونها لن تمرر صفقة القرن  وستفشل كل الخطط التي رسموها وستبدد كل الأموال التي أنفقوها .

 لكن ترامب رغم كل هذه العوامل يبقى متردداً .

لعل سقوط الطائرة العملاقة  واحد من أسباب تردده ، فهو لا يعلم  مدى قوة ايران الحقيقية، فالمخابرات الأمريكية CIA ليس لديها معلومات كافية عن الداخل الإيراني .

 بالتأكيد الولايات المتحدة تتفوق على ايران بميزان القوة  ولا يمكن لعاقل ان يقارن بين القوتين ، إلا ان هناك عوامل دولية واقليمية  وجيوسياسية   تجعل ايران أكثرة قوة من امريكا.

 ربما من المفيد ان نذكر ان الدول المحيطة بايران لم تحسم امرها بالوقوف مع الولايات المتحدة في معركتها ضد ايران ، مثل الهند وباكستان والعراق وتركيا وبعض دول الخليج . 

  وكذلك الدول الأوربية موقفها ليس واضحاً كما كان ايام صدام ، فالغربيون منقسمون على انفسهم بشأن الحرب ،

 فقد صرحت السيدة تريزا ماي في زيارة ترامب للندن ان بريطانيا تتفق مع امريكا  في انها   لا تريد ان ترى  ايران نوويه ولكنها تختلف مع امريكا في طريقة المعالجة، وهذا الموقف هو يضارع الموقف الألماني والفرنسي .  

 أذرع ايران العسكرية والسياسية  في المنطقة لا يستهان بها ، ولعل ضرب محطات ضخ النفط في السعودية من قبل الحوثيين  مؤخراً كان مؤشر على خطورة الوضع .

  سقوط الطائرة مؤخراً وتغريدات ترامب بان ايران ارتكبت خطأً كبيراً  ربما سيُعجِّل  باشعال شرارة الحرب ، لكن القرار يبقى رهين توافقات الكونغرس  وحساباته السياسية في الداخل الأمريكي ، فلم يعد الرئيس يمتلك صلاحية شن الحرب كما كان على ايام الرئيس بوش ، مع وجود أغلبية ديمقراطية  سيعقد الامر على ترامب، لكن تبقى الايام القادمة حبلى بالمفاجئات .