آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بالصور: زيارة الأمين العام ونائبه لمعسكر الامام الحسين ع في جولة تفقدية عن احوال المجاهدين
بالصور: زيارة السيد احمد الموسوي لتفقد الدورات التدريبية للواء 14 بمعسكر الامام الحسين ع
الحاج الولائي: الحكومة مترددة بدفع مستحقات الحشد
الحشد الشعبي: امريكا تتغاضى عن استهداف تجمعات لداعش على الحدود السورية
بيان: كتائب سيد الشهداء تدين اعدام ثلة من اتباع اهل البيت ع من قبل النظام السعودي
الحاج الولائي: التوافقات السياسية تتحكم بتشكيل الحقيبة الوزارية وهذا يتنافى مع المصلحة العامة التي تتطلب الكفاءات لادارة الدولة
الحشد الشعبي يعلن تفكيك أجهزة مفخخة تابعة لشركة إتصالات في راوة
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بيان: كتائب سيد الشهداء تستهجن القرار الامريكي بتصنيف الحرس الثوري على لائحة "الارهاب"
الولائي: الاصطفاف مع الحياد في ظل وجود قوات امريكية هو لمكاسب رخيصة
مكتب المثنى التنفيذي ومكتب منظمة بدر يبحثان دور مكاتب المقاومة الاسلامية في تقديم الخدمات
بالصور: استعراض كتائب سيد الشهداء في يوم القدس العالمي وسط بغداد
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
يوم القدس وشعارات كوقع الصواريخ!
حركة سيد الشهداء. ع.تستقبل عدد من شيوخ ووجهاء النجف الاشرف
المياحي يستقبل وفد من جمعية نساء بغداد
وفد حركة سيد الشهداء ع في صلاح الدين يزور اللجنة الفرعية لتعويض المتضررين في صلاح الدين
الرئيس الإيراني: على المجتمع الدولي التصدي لاجراءات الكيان الصهيوني في سوريا
مجلس الأمن القومي الإسرائيلي يحذر من حرب في غزة تؤجل الانتخابات‎
الحشد الشعبي: نتائج اليوم الأول من إرادة النصر الخامسة
شرطة ذي قار تعتقل 28 متهما وضبط اسلحة على خلفية نزاع عشائري
هجمات الحوثيون على "أرامكو" تكشف هشاشة الاقتصاد السعودي
تجمع السند الوطني يقيم مجلسا تأبينينا على روح الشيخ الكوراني في مسجد الزوية
ضربات البقيق.. التداعيات والنتائج
نائب عن الفتح: يجب بيان الكتل التي تضغط على وزير الصحة لتقديم استقالته
المالية النيابية تكشف عن وجود شبهات فساد خطيرة في عقارات الدولة
إرادة النصر الخامسة تنطلق بيومها الثاني وهذه مهامها
الأمام الخامنئي يحسم الأمر: لا تفاوض مع أمريكا على أي مستوى
تدمير 5 مضافات لـداعش شرق ديالى
الحشد الشعبي يتهم غربان إسرائيل بقصف قواته على الحدود تحت غطاء أمريكي
الحلبوسي والفياض يتفقان على اعتماد الحوار لتخفيف التوتر في المنطقة
إسرائيل تعلن استهداف عجلة للحشد الشعبي بطائرة مسيرة في مدينة القائم
النائب فالح الخزعلي: كلما تحقق نصر في العراق زاد التآمر لتقويضه
وفد مكتب الصويرة يجري زيارة ميدانية لعشائر القضاء
حركة سيد الشهداء في واسط تزور والد الشهيد سيف علي شياع بعد عودته من الديار المقدسة
حركة سيد الشهداء في واسط تزور والد الشهيد عباس الشمري بعد عودته من الديار المقدسة
وفد حركة سيد الشهداء ع في الديوانية تزور عشيرة بني عارض
ايران بصدد إنشاء مدن صناعية مشتركة مع العراق
القوات اليمنية تكشف عن منظومة دفاع جوي اسقطت الدرون الاميركية
بالصور: حركة سيد الشهداء في الصويرة تستقبل الحجاج وترحب بعودتهم الى ارض الوطن
الحاج المهندس يصدر توجيها جديدا للحشد الشعبي
المياحي يلتقي وفود من منظمات المجتمع المدني وبعض الناشطين المدنيين والوجهاء وشيوخ العشائر
مدير مكتب ذي قار التنفيذي يشارك بتكريم المتفوقات خلال مهرجان جمعية كشافة علي الاكبر
حركة سيد الشهداء في الديوانية تزور عائله الشهيد سلام عباس محمود

من سينتصر ايران ام اميركا؟

بواسطة | عدد القراءات : 622
من سينتصر ايران ام اميركا؟

في خضم التصعيد وتبادل الاتهامات، والحرب الاقتصادية والنفسية والحرب الشاملة التي لا ينقصها الا العمليات العسكرية، المستعرة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية واميركا، لعل الكثير يتساءل: من سيكون المنتصر في النهاية، ايران ام اميركا؟

بالطبع الاجابة عن هذا السؤال تتمثل في نوعين من الاجابة، حسب منطلق المجيبين عليه، فإنك إن سألت المتخاذلين والانهزاميين، أو إن سألت من يأخذ فقط بالمظاهر المادية، فسيؤكد لك ان اميركا هي اكبر قوة اقتصادية وعسكرية في العالم، ولا يمكن لإيران ان تصمد امامها، وحسب هذا المنطق ان أميركا ستكون المنتصرة في المواجهة ضد ايران.

وفي المقابل، إن سألت العقلاء وشعوب المنطقة، بل حتى الخبراء الاميركان والصهاينة يتخوفون من المواجهة مع ايران، ولذلك فأبسط مؤشر هو ان هذا العداء مضى عليه اكثر من 40 سنة، وخلال هذه السنوات، ازدادت ايران قوة وتأثيرا في المنطقة، فيما انحسر تأثير اميركا على الصعيدين الاقليمي والدولي.

ان العقل المادي والعقل الانهزامي، ينظر فقط الى القوة العسكرية الهائلة، والمعدات والاسلحة المتطورة، لذلك لا يرى خيارا الى الاستسلام امام هذه القوة للحفاظ على الحياة، واي حياة هذه؛ انها حياة مذلة، لا تستحق ان تسمى حياة.

ولكن عقل المقاومة، ينطلق من الآية الكريمة "وأعدّوا لهم ما استطعتم من قوة"، ولذلك لم تفتأ المقاومة طيلة الاربعين عاما الماضية، ولم تغفل لحظة واحدة عن زيادة قدراتها استعدادا للمواجهة، وقد أثبت هذا المنطق فاعليته، فمن كان يتصور ان تتمكن ثلة مؤمنة في لبنان، لا ترقى امكاناتها الى ادنى الجيوش العربية، ان تتمكن من فرض هزيمة منكرة بالجيش الصهيوني الذي كان يوصف انه الجيش الذي لا يقهر. ومنذ ذلك الحين بدأت حلقات الهزائم الصهيونية على يد المقاومة تتوالى، لتفرض المقاومة واقعا يختلف عما قبل.

ايران ازدادت قوة، ليس فقط من الناحية العسكرية، بل حتى من الناحية الدبلوماسية والسياسية، ففي الماضي، كانت واشنطن اذا اتخذت قرارا ضد طهران، كان العالم تقريبا يواكبها، ويتخذ مواقفه ضد ايران، ولكن الآن الوضع يختلف، فلم يعد يؤيد ترامب في مواقفه ضد ايران، الا القليل، هذا في حين انه من كان يتصور ان رئيسا اميركيا يستجدي التفاوض مع ايران، وايران هي التي تترفع وترفض وتضع الشروط.

إن قوة الاسلحة وتطورها لم تعد أمرا حاسما في المعارك، خاصة مع توفر البعد المعنوي للفئة المقاومة، فها هي اليمن، تقاوم وتصمد امام الماكنة العسكرية السعودية والاماراتية رغم ان اميركا والغرب لم ينفكوا يزودونهما بأحدث الاسلحة، بل حتى ان هناك طيارين وضباط غربيين يساهمون في هذه الحرب، ضد من؟ ضد "انصار الله" والشعب اليمني المقاوم، ورغم انهم دمروا البلد ولم يتركوا بنية تحتية الا وقصفوها، وقتلوا الاطفال والنساء والشيوخ، لكن هذا الشعب الأبي مازال صامدا، بل اخذت بتغيير المعادلة، من خلال نقلات نوعية في هذه المعركة، وكان آخرها استخدام الطائرات المسيرة، التي اقضت مضاجع آل سعود وحكام الامارات، فبدأوا يتصارخون والصراخ على قدر الألم.

وأما اصحاب القرار الاميركان، فإنهم وقبل شن اي حرب ضد ايران، فإنهم يحسبون لها الف حساب، فهم يحسبون الكلفة المادية، التي ستكلفهم كثيرا جدا، خاصة ان الحرب اذا بدأت مع ايران، فلن تنتهي وقت ما تشاء اميركا، بل ان ايران هي التي تنهي هذه الحرب. واذا كانت الحرب على اليمن قد طالت اكثر من خمس سنوات، فكم ستطول الحرب مع ايران؟ وكم ستكلف الخزانة الاميركية وخزانة آل سعود ومن لف لفهم؟

وفوق كل ذلك، ماذا ستكون نتيجة هذه الحرب؟ فالخبراء واصحاب القرار الاميركان وحتى الصهاينة ليسوا متأكدون من نتائج اي حرب مع ايران، مع تملكه من موقع استراتيجي وقوة عسكرية وصواريخ بعيدة المدى، فضلا عن عمق استراتيجي في المنطقة، يجعلها قادرة على قلب كل المعادلات الاقليمية.

إذن، ورغم كل الصعوبات التي تواجهها ايران، وخاصة من الناحية الاقتصادية، فإنها قادرة بذكاء شعبها وحنكها قيادتها، على تطوير القدرات الذاتية وقادرة على زيادة قوتها، بل وحتى تعزيز جبهة المقاومة، مثلما فعلت في سوريا وساهمت بشكل كبير في احباط المؤامرة ضد سوريا. ونقولها بملء الفم ان ايران ستكون المنتصر في هذه المواجهة لا ريب. وقل انتظروا إنا منتظرون.