آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الدفاع: عناصر خلايا داعش النائمة لا يتجاوزوا العشرات
الحشد الشعبي يشكل غرفة عمليات مع الموارد لدرء خطر الفيضانات عن المحافظات الجنوبية
مكافحة متفجرات الحشد تصدر إحصائية بإنجازاتها من 2014 الى 2017
المياحي يوجه كوادر حركة سيد الشهداء بالاستنفار لدرئ المخاطر في حال ارتفاع منسوب المياه قرب ديالى
الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على مسؤول سيطرات داعش في بيجي
ماذا قال الأمام الخميني في يوم المبعث النبوي
الحشد الشعبي على كدس للعبوات الناسفة في القيروان
الحشد الشعبي يعمل على تأمين قاطع بحيرة الرزازة في الأنبار
الاعلام الامني يدعو الى عدم بث الشائعات عن مصير المختطفين في كركوك
الحشد والجيش ينهيان تطهير 40 كم من عمق صحراء الحضر غرب الموصل
القوات الأمنية تقتل داعشياً خطيراً في كركوك
الولائي: مايحققه مجاهدوا اليمن رسالة المستضعفين الى كل المستكبرين
الحشد الشعبي يطلق عملية واسعة لملاحقة خلايا داعش في صحراء الحضر
عملية نوعية للحشد الشعبي تقضي على اخطر "دواعش" كركوك
تدمير المقر الرئيسي للمحكمة الشرعية لداعش و11 مضافة في ديالى
بيان: بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الحشد الشعبي المقدس
القبض على متهمين اثنين بجمع الأتاوات لداعش في ديالى
الإمام الخامنئي: لن نتفاوض مع أمريكا
الحلبوسي: بضع كلمات من السيد السيستاني حققت النصر على الارهاب
مدير مكتب بابل : الامن في المحافظة مسؤولية الجميع وعلينا المحافظة على الانتصارات التي تحققت
وفد مكتب المثنى يجري زيارة ميدانية لعوائل الشهداء في المحافظة
المياحي يستقبل كادر القسم النسوي في جانب الرصافة ببغداد لمناقشة اليه العمل وسبل تطويره
المياحي يلتقي مسؤولي منظمة شمس الشموس الانسائية
بالصور: اقامة القسم الرياضي في مكتب الديوانية التنفيذي لحركة سيد الشهداء مهرجانا رياضيا
بالصور: احتفالية المجلس التنفيذي بمناسبة مرور خمسة اعوام على ذكرى فتوى الجهاد الكفائي
الحشد الشعبي قصة وطن
بالصور: احتفالات اهالي الصويرة بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الحشد الشعبي
وفد مكتب ذي قار التنفيذي يزور عدد من عوائل الشهداء في مركز المحافظة
المياحي في ذكرى تأسيس الحشد الشعبي: العراق أصبح له سيوف بتارة تتميز بشجاعة نادرة
مدير مكتب واسط يتفقد حالة الجريح المجاهد عباس محسن حسين
عمليات نينوى: قتل ثمانية ارهابيين بينهم قيادي داعشي
روحاني: الشعب الايراني هو المنتصر دوما في مواجهة ساسة البيت الابيض
شرطة ديالى تعلن القبض على 13 مطلوبا في ديالى
مدير مكتب البصرة يعزي عوائل الشهداء الذين نالوا شرف الشهادة في محافظة ديالى
وفد مكتب بابل التنفيذي يزور المديرية العامة ﻻنتاج الطاقة الكهربائية الفرات اﻻوسط
وفد حركة سيد الشهداء يجري جولات تفقدية لمنطقة قطاع 5 في قاطع الزوراء ببغداد
المياحي يستقبل وفدا من اهالي قرية سيد مطر التابعة لقضاء الزوراء
اعتقال 46 مطلوباً بينهم اثنان بتهمة الارهاب في المحافظة
اعتقال 46 مطلوباً بينهم اثنان بتهمة الارهاب في المحافظة
وفد مكتب بابل التنفيذي يحضر مهرجان الحلة مدينة اﻻمام الحسن المجتبى (ع) الثاني عشر
وفد مكتب ميسان يلتقي بأمين عام الانتفاضة الشعبانية
السيد الحوثي ردا على النظام السعودي: من يتآمر على الأقصى يمكن أن يتآمر على المسجد الحرام
العراق يفاتح اليونسكو بشأن "نكرة السلمان"
الداخلية: القبض على متهمين يتاجران بالعملة المزيفة في بابل
وفد مكتب بغداد يجري زيارة للإطلاع على واقع مشروع ماء الحسينية بمنطقة الشاعورة

تخبط الرئيس الامريكي "ترامب" الى أين؟

بواسطة | عدد القراءات : 1
تخبط الرئيس الامريكي "ترامب" الى أين؟

لعل الرئيس الاميركي دونالد ترامب، يرغب بإعادة الاوضاع في المنطقة الى ما قبل 2011، وخاصة انه على استعداد لسحب قواته من سوريا الامر الذي يشكل اعترافا بفشل المؤامرة ضد سوريا، وبالتالي القبول بعودة المنطقة الى ما كانت عليه قبل 2011، بما تشمله ملفاتها من تأثير ايراني متنامي وازدياد في التغلغل الروسي بالمنطقة.

ولكن ترامب واهم بشأن عودة اوضاع المنطقة الى ما كانت عليه، قبل الاتفاق النووي، وقبل الحرب على سوريا، فالامر ليس لعبة اطفال يمكن الخروج منها وفق مزاجهم او لخبطتها متى شاؤوا، والعودة متى شاؤوا، فهي أشبه بكرات متدحرجة يدفع بعضها بعضها الى ان تتخذ وضعا متوازنا.

ومنذ اعتلائه سدة الرئاسة في البيت الابيض، اصطبغت هذه الفترة بتصرفات يمكننا ان نطلق عليها ميزة "التخبطات الترامبية"، فمن انسحاب أحادي من الاتفاق النووي مع ايران، إلى حرب تجارية وتقنية على الصين لمنعها من تبوئ مكانة اميركا كقوة اقتصادية اولى، الى ضغوط على روسيا لمنع ازدياد نفوذها على الصعيدين الاقليمي والدولي، وفيما بين ذلك تصعيد مع كوريا الشمالية وضغوط على ايران، لجرها الى طاولة المفاوضات، من اجل التوصل الى اتفاق على مقاس ترامب.

فإلى اين يمضي ترامب في تخبطه؟ وما السبب في هذا التخبط؟ برأي الكثير من المحللين ان السبب في هذا التخبط يعود الى عدم فهم ترامب للسياسة، ودخوله للسياسة من باب التجارة، فهو ينظر الى الملفات السياسية نظرة التاجر، الذي من طبيعته ان يوزع صفقاته واستثماراته في العديد من السلات، لموازنة المحصلة بين الربح والخسارة. ولكن هذا لا ينجح في السياسة. ورغم قوة اميركا واعتبارها القوة الاقتصادية والعسكرية الاولى في العالم، لكن سيأتي يوم يجر فيه ترامب اميركا الى مرتبة دون الصين وروسيا، او قد يتنبه عقلاء الحزبين الديمقراطي والجمهوري، سواء كانوا اعضاء في الكونغرس وغيرها من مؤسسات القرار، لخطر ترامب على اميركا ويعملوا على عزله، ورغم انه في الوقت الحاضر هناك اغلبية لدى الحزب الديمقراطي وقلة في الحزب الجمهوري تعارض ترامب، ولكن هذه المعارضة ستتسع، وأقل ما يمكنهم فعله هو عدم اعادة انتخابه، هذا اذا لم يقدم الى المحاكمة او يتم عزله.