آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
الأمين العام لكتائب سيد الشهداء يجدد العهد والثبات بعد استشهاد نجل شقيقه منتظر الولائي بالقصف الأمريكي
كتائب سيد الشهداء تدعو الى حرمان الأمريكانِ مِنْ اِستثمارِ الحدودِ العراقية السورية وتؤكد على ضرورة تأمينها
الحاج ابو الاء: لقد تجاوزنا كل الطائفية ولكننا لن نتجاوز الارهاب وسنحاربه اينما حل وحيثما نكون
رئيس كتلة منتصرون: تحالف الفتح يضم فصائل الحشد وشخصيات سنية
العلاقات الخارجية النيابية: تبني "داعش" قصف الحشد لا يبرئ قوات التحالف
مسؤول تنظيمات بغداد يلتقي بعدد من شباب المقاوم المدني
الحاج المهندس يقدم تعازي هيئة الحشد الشعبي لكتائب سيد الشهداء باستشهاد ثلة مجاهدة على الحدود مع سوريا
الولائي يعلن عن اجتماع تشاوري ضم قادة من الحشد المقدس لبحث عمليات التحرير والتداعيات السياسية
السيد نصرالله: "داعش" سقطت مع تحرير البوكمال.. واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد
الحاج ابو الاء يدين الجريمة النكراء التي حدثت في مدينة الناصرية ويحمل الجهات الأمنية المسؤولية
بالصور: شهداء الكتائب الذين استشهدوا بقصف الطائرات الأمريكية على الحدود العراقية السورية
النائب الخزعلي: استحصلنا موافقات الداخلية لتحويل سرية فض الشغب في البصرة الى فوج
الموسوي يطالب الحكومة باتخاذ موقف وطني للحد من الاستفزازات الأمريكية
القوات الاتحادية والبيشمركة تنفذان أولى مهامها المشتركة في الموصل
شرطة ديالى: القبض على 6 مطلوبين بينهم إرهابي
قائد عمليات الرافدين: اعتقال جميع المتجاوزين على الممتلكات وأوامر قبض جديدة
الجيش السوري يستعيد السيطرة على تل الحارة الإستراتيجي
الشرطة الاتحادية تفجر 10 عبوات ناسفة وتدمر زورقين لداعش في الموصل
تدمير خمسة انفاق ضمن قاطع مطيبيجة بصلاح الدين
السيد الحوثي: اليمن يريد الحرية والاستقلال والغرب يتعامل مع حروب المنطقة وفقا لمصالحه
الإعلام الامني: عودة أكثر من 160 ألف عائلة نازحة إلى صلاح الدين
الاتحادية: اعتقال 3 عناصر باستخبارات داعش جنوب غربي كركوك
العثور على 7 عبوات ناسفة و 11 قذيفة في مناطق متفرقة من بغداد
هلاك ثلاثة انتحاريين والقبض على رابع غربي الموصل
طيران الجيش يدمر مضافة ونفق وآليتين لداعش في مطيبيجة
ضبط "صواريخ الخلافة" و25 عبوة ناسفة ومتفجرات في الفلوجة
الولائي : التظاهرات حق مشروع وهي نتاج لاخفاق السياسيين في اداء واجبهم تجاه المواطنين
الاعلام الامني: نثمن الالتزام العالي للمتظاهرين السلميين باغلب محافظات العراق
وحدات حماية سنجار تعلن إنضمام 3000 مقاتل من عناصرها الى هيئة الحشد الشعبي
إنتشار قطعات الرد السريع على الطريق الرابط بين بغداد وسليمان بيك
كتائب سيد الشهداء تقيم مهرجانا تضامنيا مع الشعب اليمني الثلاثاء المقبل
مدير مكتب الديوانية يستنكر الاعتداء الأمريكي الاسرائيلي الذي استهدف المقاومة قرب الحدود مع سوريا
اعتقال امر مفرزة داعشي في كركوك
داعش يستهدف برجين أمنيين لقوات سوات شمال شرقي ديالى
الإعلام الأمني : العثور على 129 قنبرة هاون و11 صاروخا في نينوى
هلاك والي الجزيرة بضربة جوية شرق عكاشات
الحشد الشعبي: الطيران الامريكي ينقل الدواعش ويسهل حركتهم
الحشد الشعبي يعلن تفاصيل الضربة الأميركية لقطعاتنا على الحدود مع سوريا
الاعلام الامني يعلن القبض على ارهابيين اثنين في الموصل
المهندس : الحشد الشعبي تعرض لقصف أميركي وبقايا الصاروخ موجودة لدينا
اعتقال العقل المدبر لداعش في صلاح الدين
المجرم أبو موس يعترف بجرائم بشعة ضد أطفال في بغداد
الحشد الشعبي على كدس للعبوات الناسفة في القيروان

الطلاق بين آل سعود و آل الشيخ .. السيناريوهات المتوقعة في السعودية

بواسطة | عدد القراءات : 1103
الطلاق بين آل سعود و آل الشيخ .. السيناريوهات المتوقعة في السعودية

لایختلف اثنان علی ان نشأة الكيان السعودي كانت معقدة جدا وفي الحقيقة فإن الحكم الحالي في السعودية يعتبر الثالث من نوعه والذي يستمر منذ 3 عقود.

وقد انهار الحكم الاول والثاني لاسباب عدة، ففترة الحكم الاول (1818-1744) شهدت نجاح آل سعود في تشكيل حكومة محدودة في مناطق من نجد لكن القوى الدولية المؤثرة في الشرق الاوسط رفضت وجود هذا الحكم وقد هاجمه والي مصر محمد علي باشا (ممثل العثمانيين) ما ادى الى انهياره، اما فترة الحكم السعودي الثانية كانت بين عامي 1824 و 1887 في وسط السعودية ونجد وتميزت هذه الفترة بهيمنة الوهابية على الدولة وهذا ما ادى الى نشوب صراعات داخلية وانهيار الدولة في النهاية. وبعد انهيار الحكم السعودي الثاني بدأ عبدالعزيز بن سعود منذ عام 1902 بالسيطرة على اراضي داخل السعودية ومنها منطقة الرياض واستمر في السيطرة على المزيد من الاراضي حتى عام 1925 وحين سيطر على كامل الحجاز في عام 1932 اعلن قيام المملكة السعودية، وفي الحقيقة فإن عبدالعزيز قد حظي بدعم الوهابية في بناء حكمه.

ان الوهابية ومنذ نشأة السعودية لعبت دور الداعم الايديولوجي في تشكيل حكومة واحدة، وفي الحقيقة يعتبر الدعم الايديولوجي احد ادوات الحكومات الحديثة للاستمرار والبقاء وقد وجدت السعودية هذا الدعم في الوهابية، وقد شكل التحالف بين الوهابية وآل سعود خلال العقود الـ 8 الماضية أهم اسباب تماسك الحكم الملكي السعودي.

 ان التحالف غير المكتوب بين آل سعود وآل الشيخ ادى الى سيطرة آل سعود على المؤسسة السياسية وسيطرة آل الشيخ على المؤسسة الدينية، وقد حافظ الطرفان على هذا التحالف وهذه القسمة في العقود الماضية لكن في العهد الجديد ومع استلام بن سلمان لولاية العهد بدأ هذا الاخير بتنفيذ ما اسماه سلسلة من الاصلاحات الاجتماعية ما يهدد مستقبل ذلك التحالف غير المكتوب، ففي اصلاحات بن سلمان تعتبر قضايا الشباب و المرأة و انطباع بن سلمان عن الاسلام خلافا لتعاليم الوهابية وهذا ما ادى الى احتمال حدوث مواجهة بين المؤسستين الدينية والسياسية.

 ان اصرار بن سلمان على ما يسميه الاسلام المعتدل وكذلك الحريات التي منحها للمرأة أفرغ فتاوى المفتين السعوديين القدماء حتى الان من محتواها. كما قام الملك سلمان بتقليص صلاحيات شورى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر محذرا هذه المؤسسة من التدخل في الشؤون الشخصية للمواطنين، وقد تسببت كل هذه الامور بأن يصبح التحالف غير المكتوب لآل الشيخ وآل سعود في مهب الريح، وكتبت صحيفة واشنطن بوست الامريكية مقالا تحت عنوان "نهاية تحالف اصحاب السياسة والدين"، والسؤال المطروح الان هو : ما هو مصير هذا التحالف وهل يجب اعتبار الوهابية مؤسسة معرضة لآل سعود في المستقبل؟     

 هناك عدة سيناريوهات فيما يخص ذلك:

 السيناريو الاول: هو ان الوهابية ستكيف نفسها مع اصلاحات محمد بن سلمان وستظهر نسخة جديدة ومعدلة عن الوهابية في السعودية رويدا رويدا.

 السيناريو الثاني : هو ان يلتزم المفتين الوهابيين الصمت ازاء هذه الاصلاحات و يتبعوا سياسة الصبر والانتظار، ان هذه السياسة ستكون مؤقتة بالتأكيد وستستمر حتى مجيء ملك جديد متناغم مع الوهابية. 

 السيناريو الثالث: في هذا السيناريو يمكن ان نشهد ظهور معارضة مسلحة مثل ما فعله جهيمان العتيبي في نوفمبر 1979 في السعودية، وسيقوم المفتين وعلماء الوهابية المعارضين لاصلاحات بن سلمان بشن هجمات شاملة على آل سعود. 

 السيناريو الرابع: في هذا السيناريو هناك احتمال قوي بحدوث انشقاقات بين الجماعات الوهابية وفي هذه الحالة سنجد ان المفتين المعارضين للاصلاحات سيقفون الى جانب العلماء المعارضين لآل سعود.

 الجدير بالقول ان الوهابية الحالية قد عدلت نفسها كثيرا مع مرور الزمن والان اصبحنا نرى وهابية شبه حكومية في السعودية، ان المفتين الوهابيين يقومون بكل ما يفعلونه بهدف اكتساب السلطة وحفظها ولذلك نجد بأن هؤلاء ليست لديهم ردة فعل قوية على عدول الملوك السعوديين عن اصول الوهابية لأن المؤسسة الدينية تفتقر الى مقومات الحياة والبقاء من دون دعم آل سعود.    

ولذلك يمكن القول ان مزيجا من السيناريو الاول والثاني هو الاحتمال الاكبر، و هذا يعني ان المؤسسة الدينية ستكيف نفسها مع اصلاحات بن سلمان وفي نفس الوقت تتحين الفرصة لتعزيز سلطتها و احياء المبادئ التي نقضها بن سلمان، ان هذه السياسة التي اتبعها آل الشيخ خلال العقود الـ 8 الماضية هي السبب الرئيسي لبقاء الوهابية وعلى سبيل المثال نجد ان هيئة كبار العلماء يثني على اجراءات بن سلمان خاصة في مجال قيادة المرأة للسيارات في حين كانت هذه الهيئة قد حرمت قيادة المرأة للسيارات فيما مضى.