آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
قادة كتائب سيد الشهداء يلبون نداء المرجعية ويقدمون من خلال حملة لأجلكم المساعدات للنازحين
الموسوي للعبادي: ما يقدم لابناء الحشد الشعبي لا يتناسب مع تضحياتهم الجسام
مكتب الديوانية يستقبل مدير هيئة الحشد الشعبي في المحافظة
الحاج ابو الاء: الحرب ضد داعش وحدت فصائل المقاومة بعيدا عن اي مآرب سياسية
الأمين العام لكتائب سيد الشهداء يجدد العهد والثبات بعد استشهاد نجل شقيقه منتظر الولائي بالقصف الأمريكي
تحرير قرى السادة وطويلة شمالي الموصل
النائب الخزعلي : على الحكومة تأمين الحدود العراقية وتأمينها لايقل اهمية عن قتال داعش وتحرير الارض
كتائب سيد الشهداء تدعو الى حرمان الأمريكانِ مِنْ اِستثمارِ الحدودِ العراقية السورية وتؤكد على ضرورة تأمينها
مكتب المثنى يشارك دائرة صحة المحافظة باطلاق برنامجاً صحياً في المناطق النائية
السيد احمد الموسوي : معركة تلعفر ستكون المعركة الاخيرة والحاسمة في العراق
مكتب بابل يواصل تقديم الدعم لابطال الحشد الشعبي
ماهي أهداف زيارة الجبير المفاجئة للعراق؟
القوات المشتركة تعلن تحرير قرية امام غربي
نص البيان الكامل لفصائل المقاومة الاسلامية في العراق بشأن نقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف
كتائب سيد الشهداء تحيي الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائد أبو فضة الدراجي
جماهير وتنظيمات مكتب بابل تحتفل بيوم النصر في مقبرة الشهداء بالنجف الاشرف
الحاج سليماني يؤكد جهوزية حركات المقاومة للدفاع عن المسجد الاقصى
مكتب بابل يهنئ المرجعية الدينية والشعب العراقي باعلان يوم النصر
الأمين العام لكتائب سيد الشهداء يقدم التهاني والتبريكات بتأسيس كتلة منتصرون
النائب الخزعلي: على القنصلية الأمريكية في البصرة ضبط عملها وعدم إثارة التفرقة بين أبناء المدينة
النص الكامل لكلمة السيد حسن نصر الله بشأن قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للإحتلال الاسرائيلي
قيادات الحشد الشعبي تفوض الإمام السيستاني بمستقبل تشكيلاتها
بالصور: احتفال الحاج ابو الاء بالنصر على داعش داخل مقبرة الشهداء في النجف الاشرف
يار الله: تطهير 10 قرى جديدة ضمن عمليات الجزيرة وأعالي الفرات
كتائب سيد الشهداء ع تحيي يوم النصر على داعش في روضة شهداء المقاومة الإسلامية
شرطة بغداد: اعتقال شخص بحوزته كرستال المخدرة بكمين في الكرخ
الايجاز العسكري للمرحلة الاخيرة لتحرير الجزيرة الغربية – قاطع غرب الحضر
القوات الأمنية تشرع بتحصين الشريط الحدودي مع سوريا
السيد نصرالله: "داعش" سقطت مع تحرير البوكمال.. واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد
النائب الخزعلي يطالب بتشكيل لجنة أمنية لتقييم الموقف الأمني في حزام بغداد
الحاج ابو الاء: سنرفع صور الشهداء في الانتخابات المقبلة لنذكر الجميع اننا الاولى بالدفاع عن حقهم
رئيس أركان الجيش العراقي: ايران ساهمت بشكل كبير في القضاء على داعش
اعتقال 26 من المتورطين مع داعش خلال حملة تفتيش جنوب شرقي الموصل
الولائي يبحث مع المسعودي التنسيق مع كافة قيادة الحشد لإدامة زخم الانتصارات
الحاج ابو الاء: استهداف النجباء هو استهداف لكل الفصائل
نص البيان الكامل لفصائل المقاومة الاسلامية في العراق بشأن نقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف
توقيف مدير مركز شرطة مطار بغداد
أين السعودية من مشروع ترامب اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟
الطيران العسكري ومدفعية الجيش يقصفون تحصينات داعش في راوة
كتائب سيد الشهداء تحيي الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائد أبو فضة الدراجي
الحشد الشعبي يسيطر على جسر السكريات اهم خطوط المواصلات في عمق الصحراء
هلاك عدد من الدواعش جنوب غربي الرطبة
الحاج ابو الاء: لا مجال للتفاوض على عودة البيشمركة الى حدود 2003

السعودية أكثر ضعفاً مع سقوط آخر أحصنتها علي عبد الله صالح

بواسطة | عدد القراءات : 211
السعودية أكثر ضعفاً مع سقوط آخر أحصنتها علي عبد الله صالح

لم يمضِ أسبوع على تصريح توعّد فيه أحد قياديي تحالف العدوان السعودي الأميركي على اليمن بـ"مفاجأة كبرى في اليمن"، حتى تكشفت خيوط تلك "المفاجأة" بتنفيذ الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح محاولة انقلاب عسكرية ضد الحكومة اليمنية وحركة "أنصار الله". صالح الذي دعا في تسجيل مصوّر أنصاره إلى السيطرة على العاصمة اليمنية صنعاء، وجّه آنذاك رسائل إلى السعودية طلب في ثناياها الدعم العسكري والسياسي اللامحدود، فكان أن استبدلت قناة "العربية" التابعة للسعودية والتي درجت - كما سائر الاعلام السعودي - منذ بدء العدوان على اليمن على وسم صالح بـ"الرئيس المخلوع"، إلى إستبدال هذه الصفة بلقب "الرئيس اليمني السابق"، ما أظهر وجود تنسيق كبير في عملية الإنقلاب هذه، خصوصا أن السعودية مهدت لها قبل أسابيع من خلال إستدعائها الرئيس اليمني المستقيل والفار عبد ربه منصور هادي، رجل السعودية في اليمن، واحتجازه في الرياض.

من حيث الشكل والتنفيذ، ظهرت خطوة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح "فوضوية" و"غير منظمة"، تفتقد للتخطيط الكافي والقوة اللازمة على الأرض وفي الميدان، وظهر صالح المشهود له باللعب على رؤوس الأفاعي خلال فترة حكمه لليمن التي امتدت ثلاثة عقود، فاقداً لزمام المبادرة، ومغامراً سيئاً من حيث التخطيط والتنفيذ، وكأنه قد أجبر على التسرّع بالقيام بهذه الحركة الإنقلابية التي أفشلت في مهدها وانتهت بموت "بطلها".

وهكذا انتهى علي عبد الله صالح الشخص الذي حكم اليمن عقوداً طويلة، وانتهت معه آخر آمال السعودية وتحالفها العدواني على الشعب اليمني، ففشلت قوى العدوان بتغيير الواقع الميداني وإحداث خرق من الداخل اليمني، الأمر الذي من شأنه أن يؤسس لمحطة جديدة في الحرب اليمينة تكون فيها حركة "أنصار الله" في موقع أكثر قوّة وصلابة داخلياً، في حين ستصبح السعودية وتحالفها العدواني أكثر ضعفاً وضيقاً في الخيارات بعد سقوط آخر رهاناتها وأحصنتها في الداخل اليمني خلال ساعات معدودة.‎‎ 

لقد كان لافتاً، ما كشفه عضو المكتب السياسي في حركة "أنصار الله" حمزة الحوثي في مقابلة مع قناة "المسيرة" اليمينة عن رصد الجهات الأمنية اتصالات مباشرة ومتواصلة بين قيادات تابعة لعلي عبدالله صالح من جهة وقيادات إماراتية منذ بداية الحرب على اليمن. وأشار حمزة الحوثي إلى أن الإمارات زودت جماعة صالح بعدد من شحنات الأسلحة التي تم تهريبها ونقلها إليهم في صنعاء من المحافظات الجنوبية عبر طرق خاصة رصدتها أيضاً أجهزة الأمن.