آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
قادة كتائب سيد الشهداء يلبون نداء المرجعية ويقدمون من خلال حملة لأجلكم المساعدات للنازحين
الموسوي للعبادي: ما يقدم لابناء الحشد الشعبي لا يتناسب مع تضحياتهم الجسام
مكتب الديوانية يستقبل مدير هيئة الحشد الشعبي في المحافظة
الحاج ابو الاء: الحرب ضد داعش وحدت فصائل المقاومة بعيدا عن اي مآرب سياسية
الأمين العام لكتائب سيد الشهداء يجدد العهد والثبات بعد استشهاد نجل شقيقه منتظر الولائي بالقصف الأمريكي
تحرير قرى السادة وطويلة شمالي الموصل
النائب الخزعلي : على الحكومة تأمين الحدود العراقية وتأمينها لايقل اهمية عن قتال داعش وتحرير الارض
كتائب سيد الشهداء تدعو الى حرمان الأمريكانِ مِنْ اِستثمارِ الحدودِ العراقية السورية وتؤكد على ضرورة تأمينها
مكتب المثنى يشارك دائرة صحة المحافظة باطلاق برنامجاً صحياً في المناطق النائية
السيد احمد الموسوي : معركة تلعفر ستكون المعركة الاخيرة والحاسمة في العراق
مكتب بابل يواصل تقديم الدعم لابطال الحشد الشعبي
ماهي أهداف زيارة الجبير المفاجئة للعراق؟
القوات المشتركة تعلن تحرير قرية امام غربي
نص البيان الكامل لفصائل المقاومة الاسلامية في العراق بشأن نقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف
كتائب سيد الشهداء تحيي الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائد أبو فضة الدراجي
جماهير وتنظيمات مكتب بابل تحتفل بيوم النصر في مقبرة الشهداء بالنجف الاشرف
الحاج سليماني يؤكد جهوزية حركات المقاومة للدفاع عن المسجد الاقصى
مكتب بابل يهنئ المرجعية الدينية والشعب العراقي باعلان يوم النصر
الأمين العام لكتائب سيد الشهداء يقدم التهاني والتبريكات بتأسيس كتلة منتصرون
النائب الخزعلي: على القنصلية الأمريكية في البصرة ضبط عملها وعدم إثارة التفرقة بين أبناء المدينة
النص الكامل لكلمة السيد حسن نصر الله بشأن قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للإحتلال الاسرائيلي
قيادات الحشد الشعبي تفوض الإمام السيستاني بمستقبل تشكيلاتها
يار الله: تطهير 10 قرى جديدة ضمن عمليات الجزيرة وأعالي الفرات
بالصور: احتفال الحاج ابو الاء بالنصر على داعش داخل مقبرة الشهداء في النجف الاشرف
كتائب سيد الشهداء ع تحيي يوم النصر على داعش في روضة شهداء المقاومة الإسلامية
الايجاز العسكري للمرحلة الاخيرة لتحرير الجزيرة الغربية – قاطع غرب الحضر
القوات الأمنية تشرع بتحصين الشريط الحدودي مع سوريا
الحاج ابو الاء يشيد بدور الشرطة الاتحادية في دعمها للحشد وتحقيق الانتصار على داعش
السيد نصرالله: "داعش" سقطت مع تحرير البوكمال.. واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد
النائب الخزعلي يطالب بتشكيل لجنة أمنية لتقييم الموقف الأمني في حزام بغداد
الحاج ابو الاء: سنرفع صور الشهداء في الانتخابات المقبلة لنذكر الجميع اننا الاولى بالدفاع عن حقهم
رئيس أركان الجيش العراقي: ايران ساهمت بشكل كبير في القضاء على داعش
اعتقال 26 من المتورطين مع داعش خلال حملة تفتيش جنوب شرقي الموصل
الولائي يبحث مع المسعودي التنسيق مع كافة قيادة الحشد لإدامة زخم الانتصارات
الحاج ابو الاء: استهداف النجباء هو استهداف لكل الفصائل
نص البيان الكامل لفصائل المقاومة الاسلامية في العراق بشأن نقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف
توقيف مدير مركز شرطة مطار بغداد
أين السعودية من مشروع ترامب اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟
الطيران العسكري ومدفعية الجيش يقصفون تحصينات داعش في راوة
كتائب سيد الشهداء تحيي الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائد أبو فضة الدراجي
الحشد الشعبي يسيطر على جسر السكريات اهم خطوط المواصلات في عمق الصحراء
هلاك عدد من الدواعش جنوب غربي الرطبة
الحاج ابو الاء: لا مجال للتفاوض على عودة البيشمركة الى حدود 2003

السعودية قد تعيد تفجير فتنة مذهبية في العراق !

بواسطة | عدد القراءات : 1360
السعودية قد تعيد تفجير فتنة مذهبية في العراق !

بما أن الولايات المتحدة ترى في الساحة العراقية منطقةً أكثر مناسبة لنشاطها العسكري من الساحة السورية، وبما أن النظام السعودي يرى في الوضع الداخلي العراقي بيئة صالحة لإثارة نعرات طائفية ومذهبية،

فضلاً عن اعتبار الرياض بأن إشعال العراق سيكون دوماً بمثابة مشكلة للجمهورية الإسلامية الإيرانية ونوعاً من أنواع الضغط عليها، فقد خفض النظام السعودي تمثيله الدبلوماسي في العراق، بعد طلب حكومة بغداد استبدال سفير المملكة ثامر السبهان، الذي اتهمته بالتدخل في الشأن العراقي الداخلي، حيث تمت تسمية عبد العزيز الشمري كقائم بالأعمال في السفارة السعودية لدى بغداد.

إن قيام الرياض بتخفيض تمثيلها الدبلوماسي لقائم بالأعمال عوضاً عن سفير يتم اتهامه بالتدخل بالشأن الداخلي العراقي يدل على مدى التوتر الذي وصلت إليه العلاقات العراقية ـ السعودية، وهي بالمناسب لم تكن يوماً في أحسن أحوالها أو حتى على مستوى جيد.

الرد السعودي على الطلب العراقي المشروع هو أيضاً بمثابة قرار سعودي بأن التدخل الوهابي سيظل مستمراً وإن لم يعجب العراقيين ذلك فليتهيئوا لعلاقات أسوأ مع الرياض، هذه العلاقات ستنتج فتنة مذهبية جديدة كتلك التي حدثت في الأنبار عندما حركتها الرياض ضد نوري المالكي في ذاك الوقت.

لكن الخوف الأكبر هو أن لا تكتفي الرياض بتلك الفتنة، بل تحولها إلى حرب أهلية شبيهة بما يحدث في سوريا أكثر من أي وقت مضى، بحيث تعمد إلى تقسيم جماعاتها المتطرفة التي ترسلها إلى المنطقة ليكون جزء منها مخصص للعراق كي ينشط فيه، لم لا فإن استراتيجية خلط الأوراق وإشعال جبهات متعددة باتت علامة فارقة للنظام السعودي، وطالما أن الأميركي متواجد هناك بقوة فلا خوف من أي غباء سعودي لأن واشنطن ستعمل على معالجته.

 

النوايا السعودية تجاه العراق والموقف التصعيدي الأخير ضد احتجاج العراق على تدخل السفير السعودي، هو بسبب الخيبة السعودية لما يحدث في سوريا من تقدم للمحور السوري ـ الروسي ـ الإيراني، إضافةً إلى الفشل المستمر في الحرب على اليمن، لذلك فقد أرادت تعويض فشلها ذلك على الساحة العراقية مجدداً.