آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
الحاج ابو الاء الولائي يغرد بشأن منع رئيس الوزراء الطيران المسير الامريكي في الاجواء العراقية
بيان: بشأن اعدام المجاهدين الأخوينِ عليّ العرب واحمدَ الملالي من قبل سلطات البحرين
هذا ما قاله الحاج ابو الاء الولائي بحق النائب فالح الخزعلي؟
النائب الخزعلي يدعوا محافظ البصرة لسحب العمل من شركتين بسبب التلكؤ في انجاز المشاريع
النائب الخزعلي: خطوات وزير التعليم الإصلاحية تدل على شعور بالمسؤولية وأنه رجل دولة
بيان: بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الحشد الشعبي المقدس
بالوثائق: النائب الخزعلي يستحصل موافقة النفط لإنشاء مستشفى للمتعاطين المخدرات في البصرة
النائب الخزعلي: توقيع اتفاقية بين العراق وسيمنز الألمانية في البصرة هي البداية الحقيقية لتطوير الكهرباء
بالوثائق: النائب الخزعلي يواصل متابعته لخدمة قطاع التربية في قضاء الزبير
بالصور: احتفالية كتلة السند الوطني بقدوم الرحال السوري عدنان عزام الى بغداد
النائب الخزعلي يوجه رسالة الى ابناء محافظة البصرة العزيزة
خطاب قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي في يوم القدس العالمي
السيد الخامنئي: لاجريمة في الزمن الحديث أشد وأكبر من مأساة اغتصاب فلسطين
مفتي لبنان: دفاع عن القدس هو دفاع مقدس وهو دفاع عن الدين وعن الكرامة
قتل 3 دواعش في كمين نوعي قرب ناحية العظيم بديالى
مسؤول محلي: تحقيق سيكشف ممن عمل سراً مع داعش ويعتبر خلايا نائمة في مؤسسات الدولة
الوصايا السبع في خطاب السيدالخامنئي بذكرى يوم القدس العالمي
*التطبيع مع "إسرائيل" هو طبع أم تطبُّع؟*
السيد الحوثي: المشكلة مع الاحتلال لا تقتصر على احتلال فلسطين جغرافيا
حماس: يوم القدس يمثل تجسيد عملي لمركزية قضية فلسطين
لجان المقاومة: يوم القدس العالمي يوم وحدة الأمة
اغتيال رسام ايراني في سويسرا انتقد "إسرائيل"
عمليات سامراء ترد على مخطط داعشي لاستهداف مرقد الإمامين العسكريين (ع)
الحشد: اكثر من 1000 مقاتل سيدعمون خطة” عيد الفطر الامنية ” في ديالى
الاعلام الأمني: قتل 5 ارهابيين في منطقة أم تليل - مطيبيجة بصلاح الدين
مكتب السيد السيستاني يتوقع رؤية هلال شهر الشوال
وزارة الصحة تسجل 75 إصابة جديدة بفيروس كورونا
وفد مكتب الديوانية يزورون عائلة الشهيد عقيل حران في ناحية نفر
النقل تعلن وصول 111 عراقياً قادماً من دلهي
في شهر رمضان.. 40 أسيرة فلسطينية يتجرعن الألم في سجون الاحتلال
الداوودي يزور السيد رياض الموسوي والشيخ جليل العارضي في قضاء الشامية
تسجيل 6 أصابات جديدة بفيروس كورونا في البصرة
صحة كردستان تعلن تسجيل اصابة جديدة بفيروس كورونا في السليمانية
بالصور: جماعة علماء العراق تقيم حفلاً قرآنياً على أرواح شهداء النصر
القبض على ٣٢٦١٦ مخالفاً لحظر التجوال في بغداد منذ بدايته
الفتح: على الكاظمي عدم السماح بترشيح شخصيات متحزبة للمناصب الوزارية
تحذير ايراني لامريكا من مغبة اي اعتداء
الصحة تعلن تسجيل 5 وفيات و 109 اصابة جديدة بفيروس كورونا
انصار الله: نقف إلى جانب حزب الله وحركات المقاومة الاسلامية
الصحة العراقية تسجل 82 اصابة جديدة بفيروس كورونا
ستة اصابات جديدة بكورونا والتراكمي 344 ضمن الرقعة الجغرافية التابعة لصحة الرصافة

السيد نصر الله: هناك حرب عالمية والعالم مشغول بمواجهة كورونا

بواسطة | عدد القراءات : 1
السيد نصر الله: هناك حرب عالمية والعالم مشغول بمواجهة كورونا

 أشار الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، إلى ان هناك حرب عالمية والعالم مشغول بمواجهة كورونا"، داعيا اللبنانيين إلى الاستفادة من تجارب الدول حول مواجهتها.

وخلال كلمة متلفزة عبر شاشة قناة المنار، مساء السبت، حول آخر الأوضاع المستجدة في الحرب مع فيروس كورونا، لفت السيد نصر الله إلى أن عودة المغتربين الى وطنهم بمعزل عن أي سبب هي حقهم الطبيعي، وأن النقاش لم يكن في مبدأ حق عودة المغتربين بل في الطريقة والتوقيت، لافتا إلى أن بعض الأصوات في البلد كانت تتهيب خطوة عودة اللبنانيين من الخارج.

وأكد السيد نصر الله أن أمر عودتهم لا يعني منطقة دون منطقة أو تيار دون تيار هم من كل الطوائف ويصرخون في الخارج، وأن إقدام الحكومة على تحمل المسؤولية والنجاح في هذه المهمة التاريخية سيكون مفخرة حقيقية للحكومة الحالية.

السيد نصر الله قال في بداية حديثه "كنت أنوي التحدث عن شهر شعبان لكن حصول بعض المستجدات في الأيام الماضية في المنطقة والبلد وما جاء من متابعات وقضايا من أهلنا قررت الحديث حول الحرب مع الكورونا"، كما أشار إلى المناسبات الدينية التي يحتويها شهر شعبان، ولا سيما "ليلة النصف من شعبان تفتح لدينا أبواب الدعاء ونحن أحوج أن نطرق هذه الأبواب كأقوى سلاح لمواجهة هذه المحنة".

السيد نصر الله أشار إلى أنه لم يطرح أحد العودة العشوائية للمغتربين، مشيرا إلى أن المطلوب العمل بجدية للعودة الآمنة والمدروسة والمحسوبة والسريعة، وأنه يجب أن ندخل بشكل جدي في أمر عودة المغتربين، وقال "علينا أن نبدأ بفتح الأبواب وتحضير العمل لعودة الاحبة من الخارج، ولا ينبغي التوقف عند العوائق بل المطلوب انجاز هذه المهمة ولدينا إمكانيات".

الأمين العام لحزب الله تحدث عن بلدان تضمّ مغتربين لبنانيين مازال انتشار فيروس كورونا محدودا فيها ولذلك يجب استعجال عودتهم، متحدثا عن خطرين صحي وأمني يفرضان على الحكومة أن تسارع للعمل على عودة اللبنانيين من الخارج.

السيد نصر الله أكد ان الحكومة بدأت العمل على اعادة المغتربين عبر الوزارات المعنية وهذا يحتاج تعاوننا جميعاً، وأن هذا الأمر من مسؤولية الجميع وهذا الملف أكبر من الحكومة والدولة، وهو يحتاج الى استنفار وطني من الجميع حتى من قبل الجاليات، وأن هذا الملف كبير خطير ووقته أيام وساعات لأن هناك خطراً داهماً.

وتابع السيد نصر الله قائلا "نقدّر كل الأصوات التي تدعو الى اعادة اللبنانيين من الخارج بسبب كورونا"، مضيفا أنه من الطبيعي أن يخضع العائدون الى الفحوص الطبية والحجر الصحي ولم يقل أحد خلاف ذلك.

واعتبر السيد نصر الله أنه من المفيد أثناء متابعة ساحاتنا في هذه المعركة أن نشعر أننا جزء من حرب عالمية، وقال "بالفعل هناك حرب عالمية والعالم مشغول بمواجهة كورونا"، داعيا إلى الاستفادة من تجارب الدول حول مواجهة كورونا، ومشيرا إلى أن هناك دولا عظمى مرتبكة وعاجزة على سبيل المثال الادارة الأميركية والحكومة البريطانية ودول أخرى على هذه الشاكلة.

السيد نصر الله لفت إلى أنه في لبنان من حيث الإجمال الوضع معقول والحكومة تتحمل المسؤولية وتقوم بتدابير جيدة ضمن الأطر المتاحة، مؤكدا على أهمية "أن ننوه بجهد الحكومة والوزراء والعناية الخاصة من رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس النواب".

واعتبر السيد نصر الله أنه في المعركة يحتاج الانسان إلى المعنويات لا أن ينشغل في الطعن هنا وهناك، لافتا إلى أن الخطاب العام في لبنان بخصوص مواجهة انتشار كورونا بات جامعا ومقبولا، منوها إلى أننا ما زلنا في بداية المعركة مع انتشار كورونا وفي بداية الخطر لأن العدو مجهول، ويجب أن نتصرف على أننا في بداية المعركة وهذا يتطلب المزيد من الاجراءات ومن التشدد ومن الخطوات التي يجب أن نستكملها، والاهم أن نقطع هذه المرحلة بأقل خسائر بشرية ممكنة.

الأمين العام لحزب الله أكد أنه يمكن السيطرة على انتشار كورونا، مشيرا إلى أن كلفة ذلك لا تقاس بكلفة الحرب العسكرية وقد مررنا بما هو أعظم، وقد مرّت على شعوبنا مصائب أعظم بكثير من كورونا وتغلبنا عليها، طالبا المزيد من التخطيط والتشدد في تطبيق الاجراءات لمحاربة الفيروس، ومؤكدا على الالتزام العام والشديد بإجراءات التعبئة العامة. 

السيد نصر الله دعا إلى كل الناس إلى أن تلتزم باجراءات التعبئة العامة خاصة بموضوع الحظر الليلي الا المضطرين الحقيقيين، لافتا إلى أن بدايات العمل الاجتماعي والتكافل الاجتماعي مبشرة جداً ويجب بناء خطط طويلة الأمد، داعيا إلى التكافل بين مختلف القوى في كل البلدات لتقديم المساعدات الى كل من يستحق.

وأشار السيد نصر الله إلى أن التكافل الاجتماعي ليس مناسبة للتنافس السياسي ولا للاستنفار السياسي، مضيفا أن "الأرحام والجيران عليهم أن يستطلعوا حالة العائلات المحتاجة"، كما تحدث عن ارتفاع الأسعار واحتكار بعض البضائع يعود إلى جشع بعض التجار والمحتكرين، مشيرا إلى أنه من المطلوب من الوزارات والقضاء والاجهزة الأمنية التشدد في مواجهة رفع الأسعار والإحتكار، داعيا التجار الشرفاء ممن لديهم أخلاق للتدخل لكسر ارتفاع الأسعار وأن يقوموا بطرح بضائعهم في السوق ليكسروا هذا الاحتكار.

الأمين العام لحزب الله رأى أن المطلوب من المصارف إعادة أموال صغار المودعين الى أصحابها، وأن اليوم هو أصعب من حرب تموز 2006 فالمدن كلها معطلة وعلى المصارف أن تساعد البلد.

وفي وقت اعتبر أن تقديم المصارف لمبلغ 6 ملايين دولار مع بث مباشر من السراي الحكومي هو أمر معيب، تساءل السيد نصر الله كيف يمكن ان نستثير عاطفة أصحاب المصارف ونحرّك إنسانيتهم، لافتا إلى أن هناك من يصرف في عرس لابنه أو ابنته مليونين دولار أو أكثر في دولة بالخارج، وتوجّه السيد نصر الله لأصحاب المصارف بالقول "لقد ربحتم عشرات مليارات الدولارات خلال سنوات والآن تقدمون 6 مليون دولار وتحتاج الى مراسيم!". كما أكد  أنه لم يعد ممكناً السكوت على حجز المصارف أموال صغار المودعين.

كما توجه السيد نصر الله إلى كبار أصحاب الأموال، داعيا إياهم لـ"ينهزوا شوي" وأن يعتبروا أنفسهم ضمن حملة انتخابية، التي وصل ثمن الصوت في دورات سابقة بفترة بعد الظهر إلى آلاف الدولارات، وقال للأغنياء "في ظل تراجع الوضع الاقتصادي العالمي يمكن أن يأتي اليوم الذي تصبح فيها أموالكم بلا قيمة"، وخاطبهم بالقول "إذا كنتم تريدون الدنيا أنفقوا من هذا المال وإذا كنتم تريدون الآخرة أنفقوا من هذا المال"،

وفي الوقت الذي دعا فيه السيد نصر الله إلى وجوب مساعدة المرضى بفيروس كورونا معنويا، رأى أن تداعيات ما يحصل اليوم أخطر من حرب عالمية ويمكن أن نصبح أمام وضع عالمي جديد، وأن ما يحصل اليوم أكبر بكثير ما حصل في حروب عالمية، مضيفا أننا نعاصر تجربة جديدة لا مثيل لها، وأن هذه الأزمة قد تنقل الكرة الأرضية إلى واقع جديد على أكثر من صعيد، وهذا ما علينا الاستمرار في مراقبته لأننا في هذه المنطقة جزء من العالم، وأشار إلى أنه ليس معروفاً اليوم هل يبقى الاتحاد الاوروبي أو يتفكك والولايات المتحدة كذلك؟ وكل هذا النظام الرأسمالي الليبرالي موضع نقاش.