آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحاج ابو الاء: لقد تجاوزنا كل الطائفية ولكننا لن نتجاوز الارهاب وسنحاربه اينما حل وحيثما نكون
النائب الخزعلي: استحقاقات الحشد بذمة الحكومة
السيد نصر الله: المقاومة جاءت بعظيم التضحيات الجسام ولا يمكن ان نتخلى عنها وهي تعني كرامتنا وعزتنا
الحاج ابو الاء: من أولويات تحالف الفتح هو القضاء على مثلث الإرهاب
السيد احمد الموسوي: الحشد ليس يتيماً مُنكسر الظهر
الأمن والدفاع النيابية تحذر من انهيار امني في كركوك
الحاج ابو الاء: مشاركتنا في قائمة الفتح ضمن كتلة منتصرون جاء وفق مطلب جماهيري للدفاع عن الحقوق المسلوبة
السيد احمد الموسوي: مثلما قضينا على خرافة داعش في العراق سنقضي على خرافة اردوغان وقواته
كلمة الامين العام لكتائب سيد الشهداء مباركا لتحالف الفتح الفوز بالانتخابات ٢٠١٨
الموسوي للحكومة: هل جزاء من أفنا عمره ودمه بعدم مساواته بالحقوق مع الاجهزة الامنية
السيد احمد الموسوي ردا على زيارة الوفد السعودي: ليس من حق الدولة ان تدوس على كرامة الشعب العراقي
الموسوي يهنئ ترشح الشيخ احمد صلال بالتسلسل 2 في قائمة الفتح 109
السيد احمد الموسوي: علينا ان نجمع كل الأدلة التي تدين آل سعود بالارهاب
بالصور: الحاج الولائي يستقبل تهاني وجهاء الموصل بعد تحريرهم من داعش الارهابي
النائب الخزعلي: قرار العبادي بمساواة رواتب الحشد مع القوات الأمنية انصاف رمزي لتضحياتهم الجسيمة

كتائب سيد الشهداء تهنئ السيد نصر الله بمناسبة الانتصار الذي حققه حزب الله في الانتخابات اللبنانية

بواسطة | عدد القراءات : 1102
كتائب سيد الشهداء تهنئ السيد نصر الله بمناسبة الانتصار الذي حققه حزب الله  في الانتخابات اللبنانية

هنأ الامين العام لكتائب سيد الشهداء الحاج ابو الاء الولائي برسالة نصية وجهها الى الامين العام لحزب الله في لبنا سماحة السيد القائد حسن نصرالله  بمناسبة الانتصار الذي حققه الحزب في الانتخابات اللبنانية.

وذكر بيان لإعلام الأمين العام لكتائب سيد الشهداء، إن: " الولائي وجه رسالة جاء فيها:

بسم الله الرحمن الرحيم

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَ وَعْدَهُ ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ ، وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ

الى سؤددِ الامةِ ، ونبراسِ الشريعةِ، وفخرِ المنكسرينَ، وسورِ الدينِ ، وناصرِ المستضعفينَ، امامِ الجهادِ ، وعينِ السدادِ

المنصورِ باللهِ ، الثابتِ على الحقِّ .. الاخِ الصادقِ السيدِ حسن نصر الله حفظم الله ..

السلامُ عليكمْ ورحمةُ اللهِ وبركاتهُ:

اذا ارادَ اللهُ بعبدٍ خيراً، عمَّ بهِ الاخرينَ ، ظلاً وحمايةً ورعايةً وأنموذجاً وسعادةً، حتّى اذا ما هنأهُ الناسُ بنصرهِ ، فكأنّما هنأوا انفسَهمْ ، وها انا اليومَ ، اهنّئكَ لأهنئَ نفسي ، فقدْ كسرتُمْ رهاناتِ عدوَّنا المشتركِ ، وألهمتُمونا الثباتَ، فازدادَ يقيننَا إنّا مازلنا على الجادةِ الصحيحةِ، فبفوزِكم، تندملُ جراحُ قلوبِ امهاتِ الشهداءِ،

وبنصرِكم ، تنتصرُ ارادةُ المرابطينَ ، هنا وفي اقصى الارضِ.



ونحنُ ياسيّدي نهيئُ انفسَنا لخوضِ غمارِ حربِ الانتخاباتِ كما فعلتُم ، قد اضفى علينا فوزُكم ، فوزاً جديداً ، وهاهمْ ناخبونا يتدافعونَ ليُكملوا مشوارَكم المقدسَ.

سيوّبخُ الظالمونَ انفسَهم ، وسيشدُّ كبيرُهم آذانَ الصغير ، وسيقولونَ : اينَ ماتدعونَ، اليسَ وعدتمونا انكم ستنتصرونَ،

فبئسَ وعودُكم ، وهاهيَ اموالهمْ تكونُ حسرةً عليهم ، وقدْ تلاومَ المتكبرونَ.

بفوزكمْ نفوزُ، وسيفوزُ اهلُ الحقِّ في كلِّ اصقاعِ الكونِ ، ولاسيما في اليمنِ والبحرينَ وسوريا،

وسيشتدُّ عضدُ الناسِ في ارضِ نجدٍ والحجازِ ، وسيُخرجُ الشيطانُ رأسهُ في اسرائيلَ ، وسيدعو بالويلِ والثبورِ ،ليستنجدَ بكبيرِ البيتِ الاسودِ الذي لم تنفعهُ طبولُ حربهِ الجوفاءِ، وليسَ لمخططِ (الزعطوطِ) الا قمامةُ التاريخِ ، ومزابلُ سلاطينِ الجورِ والدولارِ.

نحنُ كما انتمْ ، وطوعُ اشارتكمْ ، كما كانَ ابناؤكم يتسابقونَ معنا لتحريرِ ارضِ العراقِ الحبيب..

لتقرَّ عيونُ الشهداءِ ، ولترتفعَ راياتُ ورؤسُ المستضعفينَ ، فقدْ جاءَ نصرُكمْ ، حينَ ظنَّ الاعداءُ بضعفِ حزبِ اللهِ ، وعلوِّ كعبِ حزبِ الشيطانِ، بكمْ فتحَ اللهُ بواباتِ النصرِ، وها هوَ نصرُكمْ يختمُ على افواهِ الظالمينَ السكوتَ والهزيمةَ ، يا عصارةَ الانبياءِ وبقيةَ السيفِ وناصرَ الغائبِ ، وعضدَ دولةِ الحقِّ

اخوكم وولدكم

الحاج ابو الاء الولائي

امين عام كتائب سيد الشهداء

2018/5/6