آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
قادة كتائب سيد الشهداء يلبون نداء المرجعية ويقدمون من خلال حملة لأجلكم المساعدات للنازحين
الموسوي للعبادي: ما يقدم لابناء الحشد الشعبي لا يتناسب مع تضحياتهم الجسام
مكتب الديوانية يستقبل مدير هيئة الحشد الشعبي في المحافظة
الحاج ابو الاء: الحرب ضد داعش وحدت فصائل المقاومة بعيدا عن اي مآرب سياسية
الأمين العام لكتائب سيد الشهداء يجدد العهد والثبات بعد استشهاد نجل شقيقه منتظر الولائي بالقصف الأمريكي
تحرير قرى السادة وطويلة شمالي الموصل
النائب الخزعلي : على الحكومة تأمين الحدود العراقية وتأمينها لايقل اهمية عن قتال داعش وتحرير الارض
كتائب سيد الشهداء تدعو الى حرمان الأمريكانِ مِنْ اِستثمارِ الحدودِ العراقية السورية وتؤكد على ضرورة تأمينها
مكتب المثنى يشارك دائرة صحة المحافظة باطلاق برنامجاً صحياً في المناطق النائية
السيد احمد الموسوي : معركة تلعفر ستكون المعركة الاخيرة والحاسمة في العراق
مكتب بابل يواصل تقديم الدعم لابطال الحشد الشعبي
ماهي أهداف زيارة الجبير المفاجئة للعراق؟
القوات المشتركة تعلن تحرير قرية امام غربي
نص البيان الكامل لفصائل المقاومة الاسلامية في العراق بشأن نقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف
كتائب سيد الشهداء تحيي الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائد أبو فضة الدراجي
جماهير وتنظيمات مكتب بابل تحتفل بيوم النصر في مقبرة الشهداء بالنجف الاشرف
الحاج سليماني يؤكد جهوزية حركات المقاومة للدفاع عن المسجد الاقصى
مكتب بابل يهنئ المرجعية الدينية والشعب العراقي باعلان يوم النصر
الأمين العام لكتائب سيد الشهداء يقدم التهاني والتبريكات بتأسيس كتلة منتصرون
النائب الخزعلي: على القنصلية الأمريكية في البصرة ضبط عملها وعدم إثارة التفرقة بين أبناء المدينة
النص الكامل لكلمة السيد حسن نصر الله بشأن قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للإحتلال الاسرائيلي
قيادات الحشد الشعبي تفوض الإمام السيستاني بمستقبل تشكيلاتها
بالصور: احتفال الحاج ابو الاء بالنصر على داعش داخل مقبرة الشهداء في النجف الاشرف
يار الله: تطهير 10 قرى جديدة ضمن عمليات الجزيرة وأعالي الفرات
كتائب سيد الشهداء ع تحيي يوم النصر على داعش في روضة شهداء المقاومة الإسلامية
شرطة بغداد: اعتقال شخص بحوزته كرستال المخدرة بكمين في الكرخ
الايجاز العسكري للمرحلة الاخيرة لتحرير الجزيرة الغربية – قاطع غرب الحضر
القوات الأمنية تشرع بتحصين الشريط الحدودي مع سوريا
السيد نصرالله: "داعش" سقطت مع تحرير البوكمال.. واتهام وزراء خارجية عرب لحزب الله ليس بجديد
النائب الخزعلي يطالب بتشكيل لجنة أمنية لتقييم الموقف الأمني في حزام بغداد
الحاج ابو الاء: سنرفع صور الشهداء في الانتخابات المقبلة لنذكر الجميع اننا الاولى بالدفاع عن حقهم
رئيس أركان الجيش العراقي: ايران ساهمت بشكل كبير في القضاء على داعش
اعتقال 26 من المتورطين مع داعش خلال حملة تفتيش جنوب شرقي الموصل
الولائي يبحث مع المسعودي التنسيق مع كافة قيادة الحشد لإدامة زخم الانتصارات
الحاج ابو الاء: استهداف النجباء هو استهداف لكل الفصائل
نص البيان الكامل لفصائل المقاومة الاسلامية في العراق بشأن نقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف
توقيف مدير مركز شرطة مطار بغداد
أين السعودية من مشروع ترامب اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟
الطيران العسكري ومدفعية الجيش يقصفون تحصينات داعش في راوة
كتائب سيد الشهداء تحيي الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائد أبو فضة الدراجي
الحشد الشعبي يسيطر على جسر السكريات اهم خطوط المواصلات في عمق الصحراء
هلاك عدد من الدواعش جنوب غربي الرطبة
الحاج ابو الاء: لا مجال للتفاوض على عودة البيشمركة الى حدود 2003

النص الكامل لكلمة السيد حسن نصر الله بشأن قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للإحتلال الاسرائيلي

بواسطة | عدد القراءات : 675
النص الكامل لكلمة السيد حسن نصر الله بشأن قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للإحتلال الاسرائيلي

علّق الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله على إعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني إننا أمام وعد بلفور ثان، مشدداً على ان اميركا لا تحترم القرارات والمواثيق الدولية ومصلحتهم هي الحاكمة. وفي كلمة متلفزة له مساء الخميس دعا السيد نصر الله إلى تظاهرة شعبية كبرى يوم الإثنين المقبل في الضاحية الجنوبية للإحتجاج على هذا القرار الأميركي الظالم وللتضامن مع الشعب الفلسطيني تحت عنوان "الدفاع عن القدس والتنديد بالعنجهية الأميركية".

الى ذلك، اعتبر السيد نصر الله ان ما يعني هذا الكيان هو الولايات المتحدة الأميركية وموقف الإدارة الأميركية انه على مدى السنوات الماضية كانت حكومة الإحتلال تعمل على تهويد القدس. وأضاف أن  الموقف الأميركي كان يشكل حاجزاً أو مانعاً دون الإندفاعة الإسرائيلية لتنفيذ كافة البرنامج الأميركي لتهويد القدس. ولفت السيد نصرالله الى انه قد نشهد ظاهرة استيطان كبيرة وستتسع القدس أكثر نحو الضفة الغربية تحت مشروع "القدس الكبرى".

هذا، وأكد سماحته الى ان المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية باتت في خطر شديد بعد هذا القرار، وان القدس هي محور وجوهر القضية الفلسطينية، معتبراً انه عندما يتم إخراج القدس منها لا يبق للقضية شيئاً. وسأل الامين العام لحزب الله انه عندما تتجرأ أميركا على ما هو أعز عند الفلسطينيين والعرب والمسلمين، ماذا سيكون مصير الضفة الغربية والجولان ومزارع شبعا.

ورأى ان من أهم المخاطر هي الإستباحة الأميركية لكل شيء، موضحاً ان الأمة التي تسكت عن اقتطاع القدس هي أمة يمكن أن تتخلى عن أي شيء آخر، واشار الى ان دول العالم ومن بينها الدول العربية والإسلامية ترفض هذا القرار الأميركي مع إختلاف اللهجات، فيما ترامب لا يصغي ولا يحترم أحد.

ولفت سماحته الى ان ما شهدنا بالأمس هو إستهانة وإستخفاف بكل حكومات ودول العالم من أجل إسرائيل، واشار الى اننا نحن أمام خرق للمواثيق الدولية وإهانة وإعتداء على مشاعر مليار وخمسمئة ألف مسلم إضافة إلى مشاعر المسيحيين.

واكد على انه نحن أمام إدارة أميركية لا تشكل أي ضمانة فكل ما تلتزم به قد يأتي رئيس أو إدارة أخرى تنسف كل شيء، واوضح ان ما حصل أثبت أن الدول العربية والإسلامية الحليفة لأميركا لا تعني لترامب شيئاً

وشدد سماحته على اننا أمام عدوان أميركي سافر على القدس وأهلها وفلسطين وشعبها وقضيتها وعلى كل الأمة، لافتاً الى اننا معنيون بأن نتحمل المسؤولية إزاء هذا العدوان الأميركي على مقدساتنا ، معتبراً انه آن الأوان لكل من يراهنوا على الأميركيين أن يفهموا بأنهم لا يحملون أي قيمة مقابل "إسرائيل" وكرامتها وقوتها وأمنها، واوضح ان مراكز تقدير الموقف الأميركية والإسرائيلية كان لديهم تقييم أنه لن يكون هناك ردات فعل ولا مواقف لتداعيات قرار ترامب ما دفعهم للقيام بهذه الخطوة المجنونة.

السيد نصرالله رأى ان كل ما هو عنوانه إحتجاج وتنديد وشجب وإعلان رفض للخطوة الأميركية الخطيرة وإعلان التضامن مع فلسطين وشعبها وقضية القدس مطلوب، وهو أضعف الإيمان، وطالب بأن كل أشكال الشجب والتنديد يجب أن تسمع به الإدارة الأميركية وأن يشعر به "الإسرائيلي" على امتداد العالمين العربي والإسلامي، وشدد على انه يجب أن يدرك الأميركيون والإسرائيليون أنهم يواجهون رأياً عاماً كبيراً على امتداد العالم، مؤكداً ان هذا أضعف الإيمان من أجل القدس.

وطالب الامين العام لحزب الله بالتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يقف اليوم في خط الدفاع الأول عن القدس والمقدسات في فلسطين، ورأى انه يجب إستدعاء السفراء الأميركيين في العالمين العربي والإسلامي وإبلاغهم إحتجاجاً رسمياً لإفهامهم أن رئيسهم وضع المنطقة أمام مخاطر كبيرة، وشدد على ضرورة اتخاذ إجراءات وتدابير لتحصين الموقف والضغط على الإدارة الأميركية لتجميد هذا القرار، معتبراً ان الأميركيين براغماتيين تهمهم مصالحهم، كما طالب بوقف كل إجراءات التطبيع مع "إسرائيل" لاسيما الخليجية موضحاً ان هذه الإجراءات في هذه الأوقات تشكّل أعظم خيانة للقدس.

ورأى السيد نصرالله انه يجب أن يصدر إعلان فلسطيني وعربي يؤكد بأن ترامب أنهى "عملية السلام" وقضى عليها، وانه يجب إبلاغ ترامب برفض العودة إلى المفاوضات قبل تراجعه عن قرار اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وشدد على ضرورة صدور قرار ملزم للدول العربية والإسلامية يعتبر القدس عاصمة أبدية لفلسطين وغير قابلة للتفاوض.