آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
بيان.. ردا على القصف الأمريكي لقطعات كتائب سيد الشهداء على الحدود السورية
قادة كتائب سيد الشهداء يلبون نداء المرجعية ويقدمون من خلال حملة لأجلكم المساعدات للنازحين
الموسوي للعبادي: ما يقدم لابناء الحشد الشعبي لا يتناسب مع تضحياتهم الجسام
مكتب الديوانية يستقبل مدير هيئة الحشد الشعبي في المحافظة
الأمين العام لكتائب سيد الشهداء يجدد العهد والثبات بعد استشهاد نجل شقيقه منتظر الولائي بالقصف الأمريكي
النائب الخزعلي : على الحكومة تأمين الحدود العراقية وتأمينها لايقل اهمية عن قتال داعش وتحرير الارض
كتائب سيد الشهداء تدعو الى حرمان الأمريكانِ مِنْ اِستثمارِ الحدودِ العراقية السورية وتؤكد على ضرورة تأمينها
السيد احمد الموسوي : معركة تلعفر ستكون المعركة الاخيرة والحاسمة في العراق
ماهي أهداف زيارة الجبير المفاجئة للعراق؟
القوات المشتركة تعلن تحرير قرية امام غربي
الولائي لوكالة "تسنيم": فصائل المقاومة تتجه لشن معركة باتجاه الحدود السورية
رئيس كتلة منتصرون: تحالف الفتح يضم فصائل الحشد وشخصيات سنية
العلاقات الخارجية النيابية: تبني "داعش" قصف الحشد لا يبرئ قوات التحالف
مسؤول تنظيمات بغداد يلتقي بعدد من شباب المقاوم المدني
النائب الخزعلي: 4 آلاف معتقل من إرهابيي الموصل هم في السجون لتحقيق معهم
الحاج ابو الاء من الموصل: نرفض التأجيل ويجب ان يكون موعد الانتخابات مقدساً
الدفاع: انطلاق عملية عسكرية لمطاردة داعش بجزر المخلط في نينوى
رئيس كتلة منتصرون يزور عشائر ال جهل في الشطرة لدعم مشروع المقاوم المدني
عمليات الرافدين وشرطة ميسان يشددان إجراءاتهما في منفذ الشيب الحدودي
ذي قار: اعتقال ثلاثة اشخاص كتبوا شعارات لـ"الرايات البيض" في الغراف
بالصور: الموسوي والكلابي خلال تكريمهما قادة الحشد والجيش والشرطة بمناسبة التحرير
عمليات بغداد: مقتل انتحاري يرتدي حزاما ناسفا شمال العاصمة
اللواء سليماني: حققنا الاقتدار في البعد الخارجي وأفشلنا جميع مؤامرات الاعداء
اعتقال متهم بترويج معاملات تعيين وانتحال صفة أمنية في نينوى
قوات الحشد الشعبي تقتل انتحارياً شرقي سامراء
النائب الخزعلي: العزوف عن الانتخابات تشجيع لعودة من لايستحق والعقوبة بصناديق الاقتراع
شرطة الديوانية: اعتقال متهم بعملية خطف
مكافحة اجرام أربيل تعتقل عصابة لتزوير العملة
معن : الداخلية لديها معلومات دقيقة عن العناصر التي نفذت الهجمات الأخيرة في بغداد
رئيس كتلة منتصرون: تحالف الفتح يضم فصائل الحشد وشخصيات سنية
رئيس كتلة منتصرون: انسحبنا من ائتلاف النصر وعازمين على التغيير ان شاء الله
النائب الخزعلي: تحالف الفتح الانتخابي عابر للمحاصصة الطائفية
النائب الخزعلي: العبادي لا يملك قاعدة بيانات عن اعداد الأمريكان في العراق
إنطلاق عملية أمنية كبرى للبحث عن جماعة الرايات البيضاء الارهابية في شمال صلاح الدين
النائب الخزعلي: تأخير الأنتخابات البرلمانية والمحلية يمثل تجاوزاً على تطلعات الشعب العراقي المطالب بالتغيير
ذي قار: القبض على منفذي تفجير سيطرة فدك التي راح ضحيتها 157 شخصاً
النائب الخزعلي: 4 آلاف معتقل من إرهابيي الموصل هم في السجون لتحقيق معهم
الولائي لشيوخ عشائر آمرلي: تكليفنا الشرعي وصمودكم حسم المعركة
الحاج ابو الاء يهنئ جودت بمناسبة الذكرى الـ96 لتأسيس الشرطة العراقية
عمليات نينوى تنفي إطلاق سراح مفتي داعش في الموصل
الحشد الشعبي ينفي وجود 1000 داعشي بمحيط الحويجة التابع لكركوك
الحاج ابو الاء من الموصل: نرفض التأجيل ويجب ان يكون موعد الانتخابات مقدساً
الدفاع: انطلاق عملية عسكرية لمطاردة داعش بجزر المخلط في نينوى
حزب الله: التكفيريون سلاحهم وطعامهم ودواءهم يأتيهم من الكيان الإسرائيلي

السيد نصر الله لليهود: غادروا فلسطين المحتلة وعودوا الى البلدان التي جئتم منها

بواسطة | عدد القراءات : 551
السيد نصر الله لليهود: غادروا فلسطين المحتلة وعودوا الى البلدان التي جئتم منها

دعا الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله اليهود في فلسطين المحتلة إلى مغادرتها والعودة الى البلدان التي جاؤوا منها "حتى لا يكونوا وقودا لأي حرب تشنها حكومتهم الحمقاء، لافتًا إلى ضرورة مراجعة ظاهرة "داعش" والمسؤول عن إيجادها وتمويلها وتسلحيها وتمكينها.. كما أكد على رفض العدوان العدوان السعودي الامريكي على اليمن ومستنكرًا الظلم لشعب البحرين ومتضامنا مع المسلمين في ميانمار.

وخلال ظهوره بشكل مباشر بين الآلاف من الجماهير المشاركة في إحياء اليوم العاشر من محرم في باحة عاشوراء بالضاحية الجنوبية لبيروت، توجّه سماحته "بالعزاء لرسول الله (ص) وأمير المؤمنين وكل الأئمة وصاحب العزاء في هذا الزمان والإمام الخامنئي"،

وتوجّه للحشود المشاركة بالقول "تثبتون صدق بيعتكم للإمام الحسين (ع) بهذه الحشود الغفيرة.. وتملأون الميادين والساحات وتثبتون للإمام الحسين (ع) أننا لم نتركه"، وأضاف "بالنيابة عن شهدائنا وجرحانا ومجاهدينا وعائلاتهم الشريفة نقول "ما تركتك يا حسين".

واعتبر الأمين العام لحزب الله أن تنظيم "داعش" هو من أسوأ الظواهر والمخاطر التي برزت في منطقتنا وتاريخنا، مضيفًا "أنظروا الى حجم التشويه والإساءة الذي ألحقته داعش بالاسلام والرسول (ص)"، داعيًا إلى مراجعة ظاهرة "داعش" والمسؤول عن إيجادها وتمويلها وتسلحيها وتمكينها.

وقال السيد نصر الله إن "الذين أوجدوا داعش ودعموها وسهلوا لها يجب أن يعرفهم العالم أيا كانوا وفي أي بلد لمعاقبتهم"، و"يجب أن يقوم المسلمون في العالم بعقد لقاءات ومؤتمرات لدراسة هذه الظاهرة ومواجهتها بالأشكال المختلفة"، وتابع قائلًا " يجب أن تدخل الأمة مع هذا الفكر الوهابي التكفيري بموقف حاسم حتى لا تتكرر المأساة".

وفي الشأن الاسرائيلي، أعاد سماحته التأكيد أن الكيان يواصل تواصل خروقاته واعتداءاته على لبنان، متوجّهًا لليهود بالقول إن "الحركة الصهيونية استغلت اليهودية واليهود من أجل إقامة مشروع احتلالي في فلسطين والمنطقة خدمة للإنكليز والسياسات الأميركية"، وأن

"حكومة نتنياهو تقود شعبكم الى الدمار والهلاك"، منبهًا اليهود "أنتم ستدفعون الثمن بسبب السياسات الحمقى لنتنياهو الذي يحاول جر المنطقة الى حرب في سوريا ولبنان".

وأشار السيد نصر الله إلى أن نتنياهو وحكومته لا يعرفون اذا بدأوا الحرب كيف ستنتهي، وهم لا يملكون صورة صحيحة عما سينتظرهم لو ذهبوا الى حماقة الحرب هذه، داعيًا كل من جاء الى فلسطين المحتلة الى مغادرتها والعودة الى البلدان التي جاؤوا منها "حتى لا يكونوا وقودا لأي حرب تشنها حكومتهم الحمقاء".

ووجّه السيد نصرالله كلامه لحكومة نتنياهو بأن الزمن قد تغير وأن من يراهنوا عليهم سيكونوا عبئا عليهم"، وقال لمستوطني الكيان "أنتم تعرفون ان الكثير مما تقوله قيادتكم السياسية عن قدرتها في أي حرب مقبلة أكاذيب وأوهام لأنكم تعرفون حجم الخلل فلا تسمحوا لحكومة حمقى بأن تأخذكم الى مغامرة"، وأنه إذا شن نتنياهو حربا فلن يكون هناك أي مكان آمن في فلسطين المحتلة.

إقليميًا، أكد الأمين العام لحزب الله أنه لو انتظر العراقيون والسوريون واللبنانيون الإدارة الأميركية والتحالف الدولي لكانت "داعش" ما زالت موجودة ولصحّ شعارها باقية وتتمدد، ونبّه مريدي التقسيم في العراق أنه "إذا كنتم تراهنون على أميركا وتثقون بها فإن التقسيم سيحصل"، داعيًا كل حكومات المنطقة لمعرفة خصمهم وصديقهم "فلا يجوز المراهنة على الأميركيين بل الإعتماد على النفس كما في المعركة مع داعش"، ومشددًا على معرفة أننا "أمام إدارة أميركية هي سبب المآسي".

يمنيًا، رأى سماحته أنه "من واجبنا في هذا اليوم أن نجدد إدانتنا للعدوان السعودي الأميركي على اليمن وللمجازر اليومية التي يرتكبها سلاح الجو السعودي بحق اليمنيين"، ودعا لإيقاف الحرب الظالمة على اليمن التي لم يحقق منها حكام الرياض شيئاً.

وأضاف السيد نصر الله أن الشعب اليمني الذي يملأ الجبهات في ميادين القتال والساحات للتظاهر بالرغم من كل المخاطر يعرفون أن خيارهم الوحيد هو الصمود والثبات، وأن اليمنيين يعرفون أن نتيجة الصمود والبسالة هو الانتصار وأن كلفة المعركة مهما كبرت هي أقل من كلفة الاستسلام لمن يريد مصادرة سيادتهم.

 

ولم تغب مأساة الشعب البحريني عن خطاب السيد نصر الله، مؤكدًا أنه يجب "أن نتذكر الشعب البحريني المظلوم الذي يزج بالسجون ويتعرض للإنتهاكات"، مشيرًا إلى أنه في الوقت الذي يضيق فيه على علماء البحرين تتجه المنامة للتطبيع مع كيان العدو.

كما عبّر سماحته عن التضامن مع مسلمي ميانمار "الفاجعة الجديدة التي حلت على أمتنا"، مؤكدًا على أن المسؤولية الكبرى على عاتق الدول الإسلامية التي يجب أن تتحرك قبل فوات الأوان ويجب أن نعرف جميعا أن هذه المشكلة هي مع نظام عنصري فاشي.

وفي النهاية لفت سماحته إلى أنه في يوم العاشر وقف الإمام الحسين (ع) ليتحدى الظلم والاستبداد ومضى حتى الشهادة وانتصر ووجودكم في الساحات دليل انتصار الدم على السيف، مجددًا مواصلة درب الإمام الحسين (ع) وأن موقفنا هو موقفه "فهيهات منا الذلة"، ورافعًا شعار "ما تركتك يا حسين"، الذي رددته الجماهير الغفيرة التي احتشدت في الساحة..

وختم السيد نصر الله بتجديد البيعة والعهد للإمام الحسين عليه السلام، وقال "شهداؤنا وجرحانا وعوائل شهدائنا ومجاهدينا يقولون للإمام الحسين ما تركناك يا حسين"، مضيفًا "ليعرف كل العالم ونحن أمام كل أشكال التحدي هذا الموقف الذي نعبر عنه للحسين نحن أصحابه ونقول والله لو أننا نعلم أننا نقتل ثم نحرق ثم ننشر في الهواء ويفعل بنا ذلك ألف مرة ما تركتك يا حسين".