آخر الأخبار
الأكثر شعبية
بيان: كتائب سيد الشهداء تدين اعدام ثلة من اتباع اهل البيت ع من قبل النظام السعودي
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بيان: كتائب سيد الشهداء تستهجن القرار الامريكي بتصنيف الحرس الثوري على لائحة "الارهاب"
الولائي: الاصطفاف مع الحياد في ظل وجود قوات امريكية هو لمكاسب رخيصة
مكتب المثنى التنفيذي ومكتب منظمة بدر يبحثان دور مكاتب المقاومة الاسلامية في تقديم الخدمات
بالصور: استعراض كتائب سيد الشهداء في يوم القدس العالمي وسط بغداد
حركة سيد الشهداء في النجف الاشرف تشارك في احياء ذكرى رحيل الامام الخميني ( قده)
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
يوم القدس وشعارات كوقع الصواريخ!
السيد احمد الموسوي يعزي باستشهاد ثلة من اتباع اهل البيت على يد النظام السعودي
النائب الخزعلي: طالبنا بتعويض أهالي قضاء الفاو في البصرة الذين تم مصادرة بساتينهم واراضيهم
شاهد الحقيقة .. هذا ما قاله الاعلامي الدكتور عبد الامير العبودي عن ملوية سامراء
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
النائب الخزعلي يدعو كل المقاومين والاحرار للمشاركة الواسعة والفاعله في يوم القدس العالمي
الولائي: يوم القدس العالمي بوصلة عقائدية تذكر من غفل منهم بهدفنا الأسمى وقضيتنا الأكبر
إيران تتوعد برد مزلزل على أي اعتداء إسرائيلي يهدد مصالحها في سوريا
بالصور: حضور وفد مكتب بابل التنفيذي في أربعينية قادة النصر
بالصور: حضور وفد مكتب النجف في اربعينية قادة النصر الذي اقامته مديرية الحشد الشعبي
الجيش السوري يواصل تقدمه في جنوب حلب
الجيش السوري يواصل تقدمه في جنوب حلب
الحشد الشعبي يعالج عبوات ناسفة من مخلفات “داعش” في الموصل
تفجير 3 عبوات ناسفة وتدمير وكراً لداعش بصحراء النخيب
هيئة الحشد تدعو لوقفة احتجاجية بموقع جريمة اغتيال المهندس وسليماني غداً
القنصل الإيراني في النجف: القنصلية ستعاود عملها رسميا
ليلة اغتال الموساد الشهيد عماد مغنيّة بضوء أخضر أميركي
’المهندس سليماني’.. وأربعينية الحساب المفتوح
شرطة ميسان: القبض على ٧ متهمين بإطلاق العيارات النارية إثر مشاجرة في المحافظة
في وصيته .. الشهيد سليماني يوجه خطابا للسياسيين وقيادة الحرس ويصف امريكا بـ"الكلب المسعور"
عمليات بغداد تدعو المتظاهرين الى الالتزام بمكان التظاهرات المخصص بساحة التحرير
القوات الأمنية تصد تعرضا لـ"داعش" في قاطع حقول علاس النفطي
قائد الحرس الثوري الايراني: الشهيد سليماني أكثر خطورة على العدو من الماضي
افتتاح أكبر صورة لقادة شهداء النصر وسط بغداد
النائب الخزعلي يحذر من التطاول على مؤسسات الدولة وصور الشهداء
الاستخبارات العسكرية تعلن اختراق وتفكيك خلية ارهابية في الموصل
الكشف عن هوية زعيم تنظيم داعش الجديد .. معلومات استخباراتية
أكثر من مائة قتيل حصيلة الهجوم الصاروخي على معسكر للمرتزقة في مأرب
ديلي بيست: ترامب حرف تقريراً سرياً للاستخبارات لتبرير اغتيال سليماني
لجنة الامن والدفاع النيابية: خطوات إخراج القوات الأمريكية بدأت فعلياً
شرطة المثنى: القبض على مطلوب مهم في المحافظة
اختراق وتفكيك “خلية إرهابية” واعتقال جميع عناصرها في الموصل
عمليات بغداد: مندسون من داخل التظاهرات استخدموا اسلحة كاتمة في قرطبة
الدفاع الروسية: الإرهابيون يستعدون لشن هجمات بسيارات مفخخة في إدلب
إيران: أبناء المقاومة قد يكون لديهم خطط للرد على اغتيال سليماني
برهم صالح: دعوة العراق لسحب القوات الأمريكية من بلادنا كونها رد فعل على انتهاكات السيادة
بالصور: مجلس عزاء الشهيد ابو اشتر الذي اقامته المقاومة الاسلامية في بغداد

الإمام الخامنئي: مصير المنطقة يتوقّف على التحرّر من الهيمنة الأميركية

بواسطة | عدد القراءات : 1
الإمام الخامنئي: مصير المنطقة يتوقّف على التحرّر من الهيمنة الأميركية

 في أوّل خطبة صلاة جُمعة له منذ 8 سنوات في مصلّى الإمام الخميني (قده) في طهران، قال آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي إن ما جرى بإراقة دم الشهيد اللواء قاسم سليماني هو أحد أيّام الله، مؤكدًا أن "الصواريخ الايرانية التي دكّت القاعدة الأميركية هي أيضًا من أيّام الله"، وأضاف "الايام تنتهي لكن آثارها تبقى في حياة الشعوب، المجتمع الايراني هو اليوم شعب شكور".

الإمام الخامنئي الذي أمّ المصلّين الذين احتشدوا منذ الصباح الباكر في مصلّى الإمام الخميني (قده)، شدّد على أن "ماء وجه أمريكا الذي أريق لا يمكن أن تستعيده بالحديث عن العقوبات"، مشيرًا الى أن "الضربة التي وُجّهت إلى أميركا كانت صفعة لهيبتها واستكبارها".

وتابع سماحته "الأميركيون لم يواجهوا القائد سليماني وجهًا إلى وجه، بل طعنوه غيلة.. القائد الشهيد سليماني كان من أقوى القادة في مكافحة الإرهاب على مستوى المنطقة"، وأوضح أن "الشعب الإيراني بهذا العشق والوفاء جدّد البيعة لنهج الامام الراحل، مشيرا إلى أن "الإعلام الصهيوني والرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو اتهم هذا القائد الكبير الجنرال قاسم سليماني بالإرهاب".

وتابع سماحته"إن الحاج قاسم سليماني والعزيز أبو مهدي المهندس نراهما كمدرسة ورؤية ومؤسسة انسانية عظيمة، أما تنظيم "داعش" الذي أنشأه الأميركيون فكان الهدف منه ليس العراق وسوريا لوحدهما، إنما كانت إيران الهدف المقصود".

وأضاف سماحته أن "الشعب الإيراني أثبت أنه يدافع عن خطّ الجهاد بكل شجاعة ووقف إلى جانب خط المقاومة على عكس ما أراد الأعداء ترويجه، أما الأميركيون فيكذبون بقولهم إنهم يقفون إلى جانب الشعب الإيراني الذي شاركت ملايينه بتشييع الشهيد القائد قاسم سليماني، الذي افتدى إيران بروحه ودافع عن شعبها، وصرخات الملايين في مشهد التشييع كانت وقود الصواريخ التي دكت القاعدة الأميركية".

 وأكد سماحته أن "قوة القدس هي قوة محاربة لا تعرف الحدود تحضر أينما اقتضت الحاجة، والقوات المسلحة الإيرانية تدافع عن المقدسات وتفتديها بالأرواح أينما كانت".

وتطرّق الإمام الخامنئي إلى حادثة الطائرة الأوكرانية، قائلاً:"قلوبنا تألّمت لحادثة سقوط الطائرة الأوكرانية المنكوبة"، ولفت إلى أن الإعلام الأميركي أراد أن ينسى الشعب الإيراني ارتقاء الشهيدين بالتركيز على حادث سقوط الطائرة"، وأضاف إن "الأعداء فرحوا بحادث سقوط الطائرة وسعوا لتحميل حرس الثورة المسؤولية"، معربًا مجددًا عن مواساته لعوائل الشهداء والجرحى، وقال "أعتبر نفسي شريكا في العزاء بضحايا حادث الطائرة"، وأكد أنه يجب متابعة الملف وأن لا تتكرر هذه الحادثة أبدا.

وألقى سماحته الخطبة الثانية لصلاة الجمعة التي توجّه فيها الى الشعوب العربية، وقال إن "جريمة أميركا في اغتيال القائدين سليماني والمهندس جرت بصورة جبانة لئيمة"، مضيفًا "القائد سليماني كان ذلك الرجل الذي يقتحم الخطوط الأمامية ويُقاتل بشجاعة نادرة في أخطر المواقع، فكان العامل الفاعل في دحر عناصر "داعش" الإرهابية ونظائره في سوريا والعراق، والأميركيون لم يتجرؤوا على مواجهته بل اغتالوه بنذالة من الجوّ".

ولفت سماحته إلى أن الساحة العراقية شهدت ضخًا إعلاميًا شيطانيًا ضدّ الشعب الإيراني غير أن الشهادة الكبرى للقائد سليماني والشهيد أبو مهدي المهندس أحبطت كل الوساوس الخبيثة، وأريدُ أن أقول لكم أن قدرتنا وقدرتكم تستطيع التغلّب على ما تحيط به القوى المادية من هيبة مادية خادعة".

وأضاف: "بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران نزلت في الكيان الصهيوني ضربات سياسية وعسكرية شديدة أعقبها سلسلة من الهزائم للاستكبار وعلى رأسه أميركا، وإعلام العدو اتهم إيران بإثارة حروب بالنيابة وهذا افتراء كبير، لكن شعوب المنطقة استيقظت، ومصير المنطقة يتوقف على التحرر من الهيمنة الاستكبارية الأميركية وتحرير فلسطين من سيطرة الصهاينة إنشاء الله، وكل الشعوب تتحمّل مسؤولية الوصول لتحقيق هذا الحدث، وعلى العالم الإسلامي إزالة عوامل التفرقة، ووحدة علماء الدين قادرة على ذلك مع تعاون جامعاتنا للارتقاء بالعلم ووضع أساس جديد لحضاراتنا والتنسيق في مسار إعلامنا لإصلاح جذور الثقافة العامة".

وتابع "أميركا تستهدف جعل فلسطين دون قدرة على الدفاع أمام الصهاينة المجرمين وأن تجعل سوريا ولبنان تحت سيطرة الحكومات التابعة لها والعميلة، وتُريد العراق وثرواته النفطية باجمعها ملك لها، ولتحقيق هذا الهدف المشؤوم لا تتوانى عن ارتكاب الظلم والعدوان، والامتحان العسير الذي مرّت به سوريا والفتن المتوالية في لبنان والأعمال الاستفزازية والتخريبية في العراق نماذج لذلك، واختيار القائد أبو مهدي المهندس والقائد الكبير قاسم سليماني نماذج للفتن في العراق، وهؤلاء يريدون تحقيق أهدافهم الخبيثة في هذا البلد عن طريق بثّ الفتن لتقسيمه وحذف القوى المؤمنة والمناضلة الوطنية منهن وكنموذج لوقاحتهم فإنهم إذ يلوّحون بأنهم حماة الديمقراطية يلوّحون بصلافة بعدما صادق برلمان العراق على إخراجهم أنهم جاؤوا إلى العراق ليبقوا فيه ولا يغادره".