آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب حزب الله تتوعد أمريكا بـ"ثورة شعبية موحدة"
الحشد الشعبي يعلن استنفار قطاعاته من نينوى إلى النخيب
قائد حرس الثورة الإسلامي لـ أعداء إيران: سنضرب مصالحكم في المنطقة
جماعة علماء العراق: لن ننسى فضل الحشد الشعبي في النصر على داعش
الحشد الشعبي يحذر من تسلل داعش عن طريق “ربيعة” ويكشف مناطق تواجدهم
قائد الحرس الثوري: سنقلب معادلة الحظر الاميركي
المطران عطا الله حنا: نرفض التطاول على مقام سماحة السيد وعلى حزب الله
الحشد الشعبي: مستعدّون لحماية المرجعية العليا
اعتقال 5 مندسين أحرقوا محال تجارية بشارع النهر وسط بغداد
الولائي يؤكد عدم تعرضه لقصف أمريكي: نعتقد ان الشرف العظيم في الشهادة على يد أشر خلقه
وزير الدفاع: رئيس اركان الجيش سيدخل ابي صيدا على رأس قوة عسكرية غدا لإحتواء الأزمة
بالوثيقة.. المرجع الحائري يحرم إبقاء أية قوة عسكرية أمريكية في العراق ويهدد بالمقاومة
مكتب نينوى يبحث مع منظمة أطباء بلا حدود الواقع الصحي في العراق
كتائب سيد الشهداء تدين العدوان الامريكي البربري على مقار الحشد الشعبي لواء 45
الولائي: سنقف مع ايران ونساندها اذا حدثت الحرب
تحالف الفتح يعزي بوفاة اية الله الشيخ محمد باقر الناصري
مكتب الامام السيستاني يعزي بوفاة الشيخ الناصري
مكتب الإمام السيستاني يرد على استفتاء بشأن اقامة مراسيم شهر محرم مع استمرار كورونا
الداخلية الايرانية تعد خطة لمراسيم العزاء الحسيني في محرم
الاستخبارات تطيح بـ8 إرهابيين في كركوك
رئيس هيئة الحشد الشعبي يبحث مع رئيس جهاز مكافحة الإرهاب التعاون المشترك للقضاء على الارهاب
الحشد الشعبي يضبط كدسا من الصواريخ والمواد المتفجرة شمالي المقدادية
الإعلام الأمني: سقوط صاروخين نوع كاتيوشا بمحيط مطار بغداد
الحوثي: نبرأ إلى الله من جرائم النظام السعودي
الولائي يرثي الشيخ الناصري: أعزي فيك كل المجاهدين الأصلاء
الولائي يهنئ بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك
القبض على أحد أخطر تجار المخدرات في البصرة
تهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك
الإمام الخامنئي: ما اراده الاعداء من الحظر لم يتحقق ولن يتحقق
العمليات المشتركة: الكاميرات الحرارية منعت تسلل الإرهابيين
حزب الله: تجويع لبنان تديره أمريكا من أجل تحقيق أهداف "اسرائيل"
قيادي في حماس: الاحتلال الصهيوني يراوغ في تطبيق صفقة القرن وخطة الضم
الحشد الشعبي يتبرع بتغسيل وتجهيز ودفن مواطن سعودي
محققة أممية: عملية اغتيال الشهيد سليماني انتهاك للقانون الدولي
تدمير نفق واربعة اوكار لداعش في صلاح الدين
هلاك الارهابي الانتحاري”ابو انس العبيدي” في منطقة الطارمية شمالي بغداد
نائب عن نينوى : نرفض اعادة انتشار البيشمركة في مناطق الاقليات بمحافظتنا
الحشد يعلن دفن ٧٥ متوفيا جديدا بكورونا خلال الساعات الماضية
صدى المواقف .... على ضوء الكلمة الأخيرة لسيد المواقف
السيد نصر الله للإدارة الأمريكية: سياستكم بخنق لبنان ستقوّي حزب الله
العلاقات الخارجية النيابية: الفوضى داخل العراق ستنتهي حين يتوقف الدعم الأمريكي
صادقون: خلف اغتيال الهاشمي قصة وهناك مؤامرة لضرب الحشد
البرزاني على سر ابيه
جهاز مكافحة الإرهاب يعتقل 4 ارهابيين في عملية استباقية بأربعة محافظات
الحشد الشعبي يحبط مخططا إرهابيا لاستهداف مدينة الموصل

الإمام الخامنئي: الشعب الايراني احبط مؤامرة واسعة وخطيرة جدا

بواسطة | عدد القراءات : 663
الإمام الخامنئي: الشعب الايراني احبط مؤامرة واسعة وخطيرة جدا

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بان الشعب الايراني احبط مؤامرة واسعة وخطيرة جدا في الايام الاخيرة.

وخلال استقباله صباح اليوم الاربعاء الالاف من التعبويين لمناسبة اسبوع التعبئة في ايران قال سماحة القائد، ارى لزاما بان اوجه شكري وتقديري العميق للشعب الايراني العظيم للتحرك الرائع جدا الذي قام خلال الايام الاخيرة، اذ اثبت في الواقع مرة اخرى بانه شعب قوي وعظيم.

واضاف، ان الشعب الايراني احبط مؤامرة عميقة وواسعة وخطيرة جدا وظف الاعداء اموالا طائلة لها وبذلوا جهودا كبيرة ليقوموا بمثل هذه الممارسات، اي التخريب والاعمال الشريرة والقتل، التي تصوروا ان الفرصة قد توفرت من خلالها بقضية البنزين وجاؤوا بجيشهم الى الساحة.

وتابع سماحته، ان قوى الامن الداخلي والتعبئة والحرس الثوري دخلوا الساحة وقاموا بواجبهم في مواجهة صعبة لكن ما قام به الشعب الاسبوع الماضي كان اسمى واهم من اي تحرك ميداني، اذ بدا في زنجان وتبريز وامتد الى جميع مدن البلاد وحتى القرى وبالتالي جرى هذا التحرك في طهران بعظمة.

وقال قائد الثورة، ان العدو الرئيس اي الاستكبار العالمي الجالس خلف المونيتورات يفهم ماذا يعني هذا التحرك ، لقد تلقوا الصفعة واُرغموا على التراجع.

واعتبر سماحته تاسيس التعبئة مثالا كاملا لتبديل التهديدات الى فرص واضاف، هنالك الكثير من التهديدات امامنا والتي يجب ان تتحول الى فرص بمبادرة من التعبئة.

واشار سماحته الى التهديدات القائمة ولماذا تواجه الجمهورية الاسلامية التهديدات دوما وقال، ان الجمهورية الاسلامية مستلهمة من المبادئ والقيم الاسلامية وان الاسلام رافع لراية العدالة والحرية صراحة ومن جانب اخر فان نظام الهيمنة معارض اساسا للحرية والعدالة لذا فان الجمهورية الاسلامية معرضة بصورة طبيعية لتهديدات قوى الهيمنة وجبهة الاستكبار.

ونوه الى امثلة لمعارضة نظام الهيمنة للحرية والعدالة في اوروبا واميركا واضاف، ان نظام الهيمنة يعارض استقلال الشعوب ويسيء اليها دوما ولا يابى عن الاعلان عن نواياه في هذا المجال، مثلما يقول الاميركيون صراحة بانهم دخلوا شرق سوريا من اجل النفط فيه او انهم يدخلون قاعدتهم العسكرية في العراق بلا اذن ولا يعيرون اي اهتمام للحكومة والعاصمة فيه.

واعتبر آية الله الخامنئي الاسلام النقطة المقابلة لفكر الهيمنة هذا واضاف، ان الاسلام يدافع صراحة وبلا مجاملة عن العدالة والحرية ويتصدى للظلم والجور مثلما قامت الجمهورية الاسلامية الايرانية في بدايات الثورة وفي ذروة المواجهة مع اميركا بمعارضة اقدام الاتحاد السوفيتي السابق على العدوان على افغانستان.

وصرح سماحته بان نظام الهيمنة يواجه قسريا الفكر الاسلامي باي صورة يظهر فيه، فكيف لو ظهر الفكر الاسلامي في اطار دولة وقوة سياسية مع شعب عظيم وقوات مسلحة وقدرات علمية وفي مثل هذه الظروف ستكون التهديدات والعداوات اكبر بكثير.

واكد قائد الثورة الاسلامية بان نظام الهيمنة وعلى راسه اميركا قاموا خلال الاربعين عاما الماضية بكل ما يستطيعون لمواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية الا ان هذه الشجرة الطيبة تصبح يوما بعد يوم اقوى.

واكد آية الله الخامنئي بان مصطلح المقاومة يكتسب المعنى بمثل هذا المبنى والمنطق وقد برز هذا المصطلح في العصر الحاضر في جبهة المقاومة وان هذه الحركة الاسلامية العظيمة تمكنت في ظل منطق المقاومة من الاخذ بخناق نظام الهيمنة بقوة.

واكد سماحة القائد بان مجموعة التعبئة العظيمة في ايران بما تمتلكه من خصائص ومميزات او النماذج المماثلة لها في بعض الدول الاخرى كالحشد الشعبي في العراق وحزب الله في لبنان، تكون معرضة للعداء والمواجهة من قبل نظام الهيمنة اكثر من المجموعات الاخرى.

 

واعتبر نظام الهيمنة بانه عدو للشعب الايراني كله وقال في الوقت ذاته، ان هذا العداء لا تاثير له وان انتصار الشعب الايراني والتعبئة والتيار الثوري مضمون وفق وعد الباري تعالى بالنصر لكل شعب يتحرك في مسار الاهداف الالهية.

واكد قائد الثورة بان التعبئة تبرز في مظهرين هما "الجهاد في الدفاع الصلب (العسكري)" و"الدفاع في الحرب الناعمة" المتمثلة بالعلم والثقافة والتبليغ الديني والبناء والخدمة.

واكد سماحته في توصياته للتعبئة بان لا تتصرف في اطار رد الفعل "وبالطبع يجب الرد على العدو ولكن اعملوا دوما كلاعب الشطرنج الماهر اي ان تكونوا متقدمين خطوة على العدو وان تتصرفوا بروح هجومية".

واكد ضرورة اطلاع الشعب على خدمات التعبئة واضاف، انه ومن خلال تبيان الحقائق يتضح بان التعبئة صانعة للمفاخر في ساحة الخدمة مثلما هي متواجدة في الساحة في الدفاع عن امن الشعب والتصدي للاشرار والمخربين وحارقي الممتلكات العامة والخاصة ومنازل المواطنين.