آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الدفاع: عناصر خلايا داعش النائمة لا يتجاوزوا العشرات
الحشد الشعبي يشكل غرفة عمليات مع الموارد لدرء خطر الفيضانات عن المحافظات الجنوبية
مكافحة متفجرات الحشد تصدر إحصائية بإنجازاتها من 2014 الى 2017
المياحي يوجه كوادر حركة سيد الشهداء بالاستنفار لدرئ المخاطر في حال ارتفاع منسوب المياه قرب ديالى
الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على مسؤول سيطرات داعش في بيجي
ماذا قال الأمام الخميني في يوم المبعث النبوي
ضبط وتدمير مضافتين لـ"داعش" شمالي ديالى
جنايات الكرخ: المؤبد لإرهابي فجّر برجاً للطاقة الكهربائية في منطقة اللطيفية
الإعدام لثلاثة مدانين بتفجير عجلة مفخخة في شارع الأطباء بتكريت
الحشد الشعبي: العثور على عبوات ناسفة ومنصة لإطلاق الصواريخ شمال تلعفر
الإعلام الأمني: العثور على 15 عبوة ناسفة في الانبار
العثور على مواد متفجرة في مناطق مختلفة بكركوك
جنايات نينوى: الإعدام للـ"المهاجر" الذي نحر عددا من المدنيين في سنجار
الحشد الشعبي يعلن عن تأمين طريق الحج البري الممتد من قضاء النخيب إلى منفذ عرعر
القوات الأمنية تعتقل داعشي بارز أثناء محاولته الهرب من أيمن الموصل
مكتب كربلاء التنفيذي يشارك بالاجتماع الدوري لتحالف الفتح
النائب فالح الخزعلي: الكل يموت الا الشهداء واليوم محل اعتزاز وافتخار ان نحضر بين ذوي الشهداء
اعتقال 6 دواعش كانوا مقاتلين فيما يسمى "ديوان الجند" بأيسر الموصل
العمليات المشتركة تعلن انتهاء المرحلة الأولى من عملية إرادة النصر وتكشف الأهداف المتحققة
القبض على 4 ارهابيين بينهم مسؤول الاغتيالات في داعش في الموصل
مجلس النواب يصوت على قانون حقوق شهداء مجزرة سبايكر
رئيس الجمهورية: إقرار قانون حقوق ذوي شهداء سبايكر خطوة على طريق الانتصار
النائب الخزعلي يجتمع مع اعضاء تحالف الفتح في واسط
النائب الخزعلي يجري زيارة لمضيف السادة المكاصيص في ناحية شيخ سعد بمحافظة وسط
الإعلام الأمني تعلن اعتقال "ام المجاهدين لدى داعش" في الموصل
النائب الخزعلي يجري زيارة لمضيف السادة النعيم في محافظة وسط
النائب الخزعلي يجري زيارة لشيخ عام قبائل قريش في محافظة وسط
النائب الخزعلي يزور عائلة الشهيد القائد ابو حيدر الشمري
المالكي: الحشد الشعبي لم ينته دوره.. انه الضمانة وصمام الامان
عمليات ديالى تعلن نتائج عملية حمرين العسكرية
الاعلام الأمني: تدمير وكر للارهابيين في كركوك
وفد مكتب المثنى يجري زيارة لمدير مرور المحافظة
القسم التعبوي لمكتب ذي قار التنفيذي يلتقي بعدد من شيوخ ووجهاء المحافظة
عبد المهدي: كتل كبيرة خولت رئاسة الوزراء بحسم ملف المناصب بالوكالة
عمليات نينوى تصدر توضيحا بشأن الصاروخ الذي سقط في ايسر الموصل
بالصور: شوارع الديوانية تشهد احتفالات بذكرى فتوى الجهاد الكفائي
بالوثيقة.. توجيه النائب الخزعلي سؤالا برلمانيا لوزير النفط عن المنافع الاجتماعية
بالوثيقة… النائب فالح الخزعلي يوجه سؤالا برلمانيا الى وزير الزراعة
القبض على مسؤول "ديوان الغنائم" في داعش بايمن الموصل
قوة أمنية تلقي القبض على اكبر تاجر مخدرات في البصرة
ترامب: أشعر أن إيران أسقطت الـ"درون" الأمريكية بـ"الخطأ"
بالصور: وفد مكتب المثنى التنفيذي يجري زيارة لعائلة الشهيد قاسم هاشم محمد الذبحاوي
عبدالمهدي يوجه بالكشف عن الجهات التي تقف وراء اطلاق القذائف في محافظتي نينوى والبصرة
بالصور: زيارة وفد مكتب الصويرة التنفيذي لعائلة الشهيد ضياء رعد قاسم العبيدي في قضاء العزيزية
حركة سيد الشهداء تفرض سلطة القانون على تعرض في احدى المراكز الصحية في الصويرة

الحظر الاميركي على الإمام الخامنئي مجرد عواء فارغ!

بواسطة | عدد القراءات : 1
الحظر الاميركي على الإمام الخامنئي مجرد عواء فارغ!

في خطوة سخيفة أخرى، وكما عوّدنا، وقّع الرئيس الاميركي دونالد ترامب، على حزمة جديدة من الحظر الظالم على ايران، وهذه المرة الحظر يطال قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي وعدد من قادة الحرس الثوري ووزير الخارجية.

إن مثالب هذه الحزمة الجديدة من الحظر، وسخافاتها تبدو عديدة، نشير الى بعض منها، فهي اولا جاءت كردّ فعل على إسقاط الحرس الثوري طائرة التجسس الاميركية المسيرة الاكثر تطورا والاغلى سعرا، ومن هول صدمته لا يعرف ترامب كيف يداري الوضع فأخذ يتخبط ويبحث عن شيء يشفي غليله، فلم ير اعلى من قائد الثورة ليدرجه ضمن الحظر.

ولنا ان نتساءل: هل لدى قائد الثورة الاسلامية او قادة الحرس الثوري او محمد جواد ظريف، حسابات بنكية في اميركا او غيرها من الدول الغربية، لكي تقوم بتجميدها او اغلاقها؟ او هل لقائد الثورة الاسلامية وقائد الحرس وظريف، تعامل تجاري مباشر مع جهات اجنبية، لكي تشمل هذه الجهات الاجنبية بالحظر؟ وهل وهل...

ومؤكد ان اجابات هذه التساؤلات معروف سلفا، اذن لا قيمة لهذا الحظر من الناحية التقنية ولن يؤثر على نشاطات اي من هذه الجهات. ولكنه في ذات الوقت يظهر مدى استخفاف ترامب وإدارته بعقول الشعوب وبالرأي العام العالمي. فهو وفريقه يعرفون مدى سخافة هذا الاجراء ورغم ذلك يقومون به، لا لشيء وفقط لتسجيل موقف لحفظ جزء يسير من ماء الوجه الذي لم يبق منه شيء بعد ضربة الشاطر التي أبدتها طهران فأوجعت قلوب صقور الادارة الاميركية كأن شظايا الصاروخ الايراني اصابتها.

لقد أربكت الخطوة الايرانية الشجاعة في إسقاط طائرة التجسس الاميركية، حسابات ترامب وفريقه ولم يعد لديهم من اسلحة يمكنهم استخدامها ضد ايران، الا ولدى ايران ما تتصدى له، لذلك رأينا عودة ترامب الى نوع من التهدئة، وكذلك سحب الكونغرس التفويض الممنوح للرئيس الاميركي باستخدام القوة العسكرية دون الرجوع اليه، لذلك أصبح لزاما على ترامب ان يحصل على اذن من الكونغرس في استخدام القوة سواء ضد ايران او غيرها. كما تتوقع مصادر مطلعة ان يحاول الكونغرس تقليص الميزانية الدفاعية من اجل مزيد من التأكد من سلب الامكانية من ترامب لشن حرب على ايران.

ولعل اراد بهذا الحظر، الرد على بعض من مواقف قائد الثورة الاسلامية الحازمة تجاه اميركا، والتي أكد فيها رفضه القاطع للتفاوض مع ترامب، مع تأكيده بأن لا حرب ولا تفاوض، بل مقاومة.

وفي المحصلة، لا هذا الحظر ولا غيره سيؤثر على إرادة الجمهورية الاسلامية الايرانية، فهي ماضية في تعزيز قدراتها، يوما بعد يوم، ولن يضرها عواء الذئاب من بعيد.