آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحشد الشعبي يقتل انتحاري بعملية استباقية جنوب صلاح الدين
هيئة الحشد تصدر بيانا باستشهاد مدير مديرية العلاقات ومسؤول التشريفات وزوجته اثناء تأديتهما الواجب
الجهاد الإسلامي الفلسطينية: تفعيل المقاومة على رأس الأولويات لردع الاحتلال
القبض على أحد مديري المواقع الوهمية لداعش في كركوك بعد عودته من تركيا
الحشد الشعبي يحبط محاولة تسلل لداعش في صلاح الدين
بيان بشأن الضربة الجوية الامريكية التي استهدفت مقرات الحشد الشعبي اللواء الرابع عشر
مقتل ثلاثة دواعش بقصف جوي على الحدود بين ديالى وصلاح الدين
النجباء تحذر تركيا بعد استعدادتها لاجتياح العراق : راجعوا حساباتكم وإلا
الحشد الشعبي يعلن اعتقال ارهابي جنوب تكريت
القبض على ارهابيين مشتركين بمجزرة سبايكر في صلاح الدين
الولائي يؤكد: لطالما تراجعت عن تنفيذ عمليات كبيرة ضد المحتل لوجود مدنيين
المتحدث باسم حركة النجباء: سنستهدف القوات الاميركية بكل عناوينها
الخزعلي: لا توجد قاعدة بيانات للبيشمركة مع وجود معارضين كرد اجانب يتقاضون رواتب من الدولة العراقية
النائب الخزعلي يؤكد سعيه في ادراج المفسوخة عقودهم من الحشد من نيل حقوقهم
النائب الخزعلي : اخراج القوات الأجنبية من العراق مطلب وطني ودماء الشهداء أمانة في أعناق الشرفاء
الأمن الوطني يؤكد للخزعلي: قتلى داعش الارهابي يتقاضون رواتب تقاعدية بصفة شهداء
الحشد الشعبي ينجز عملية تفتيش أمنية في نينوى
الحشد والقوات الأمنية ينفذان عملية أمنية لملاحقة داعش شرقي الموصل
العمليات المشتركة: الخلايا النائمة لم يعد لها وجود في الطارمية
ضبط كدس اعتدة متنوعة والإطاحة بمطلوبين للإرهاب شمالي بابل
الحشد الشعبي يعثر على مضافة لداعش الإرهابي في الطارمية
استشهاد مقاتل في الحشد الشعبي خلال عمليات جرف النصر
إيران تعلن اتخاذ اجراء جديد بخصوص ملف اغتيال سليماني
الحشد يعلن اطلاق الاستمارة الالكترونية الخاصة بالمفسوخة عقودهم
اعتقال منفذ الهجوم على مركز الحرية وسيطرة زنكورة في الانبار
القبض على تسعة ارهابيين في اربع محافظات
الفتح يدين الأعتداء على قوات الحشد الشعبي في الحدود العراقية السورية
القبض على امرأة تسرق المصوغات الذهبية بعد تخديرها الضحايا في كوردستان
الحشد الشعبي يدمر خط الإمداد لداعش شرق الانبار
الحشد الشعبي يعلن إنطلاق عملية أمنية مشتركة في جرف النصر
النائب الخزعلي يلتقي الحاج ابو فدك المحمداوي لاكمال الاجراءات الإدارية والمالية لعودة المفسوخة عقودهم
النائب فالح الخزعلي: جميع المعارك التي شارك في الحشد الشعبي كانت حاسمة وبخسائر قليلة
النائب الخزعلي يوجه رسالة للكاظمي بشأن قمة دول جوار العراق
مكافحة الإرهاب: نجحنا بإفشال محاولات فلول داعش في استهداف المواطنين
الأمن الوطني يؤكد للخزعلي: قتلى داعش الارهابي يتقاضون رواتب تقاعدية بصفة شهداء
الحشد الشعبي: إحباط مخطط إرهابي لاستهداف المدنيين والقوات الأمنية في نينوى
بإشراف السيد احمد الموسوي.. اللواء ١٤ للحـشد يجري استعراضاً للجهوزية العسكرية داخل بغداد
بالصور: حضور السيد احمد الموسوي في مجلس العزاء لشهداء اللواء ١٢
عمليات الأنبار تعالج أكثر من ثلاثين عبوة ناسفة من مخلفات داعش
الولائي يعزي بوفاة المرجع السيد محمد سعيد الحكيم
بالوثائق .. متابعة النائب الخزعلي للمستشفيات والمراكز الصحية في البصرة للمطالبة بأفضل الخدمات للمواطنين
النائب الخزعلي يعزي بوفاة المرجع الحكيم
النائب الخزعلي يستشهد باحد الشعراء لمن يريد حل او دمج الحشد الشعبي
النائب الخزعلي يحمل الكاظمي مسؤولية تمثيل دبلوماسيين من دون معايير رسمية
النائب الخزعلي ينعى قائد عمليات الجزيرة بالحشد الشعبي

الحظر الاميركي على الإمام الخامنئي مجرد عواء فارغ!

بواسطة | عدد القراءات : 4095
الحظر الاميركي على الإمام الخامنئي مجرد عواء فارغ!

في خطوة سخيفة أخرى، وكما عوّدنا، وقّع الرئيس الاميركي دونالد ترامب، على حزمة جديدة من الحظر الظالم على ايران، وهذه المرة الحظر يطال قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي وعدد من قادة الحرس الثوري ووزير الخارجية.

إن مثالب هذه الحزمة الجديدة من الحظر، وسخافاتها تبدو عديدة، نشير الى بعض منها، فهي اولا جاءت كردّ فعل على إسقاط الحرس الثوري طائرة التجسس الاميركية المسيرة الاكثر تطورا والاغلى سعرا، ومن هول صدمته لا يعرف ترامب كيف يداري الوضع فأخذ يتخبط ويبحث عن شيء يشفي غليله، فلم ير اعلى من قائد الثورة ليدرجه ضمن الحظر.

ولنا ان نتساءل: هل لدى قائد الثورة الاسلامية او قادة الحرس الثوري او محمد جواد ظريف، حسابات بنكية في اميركا او غيرها من الدول الغربية، لكي تقوم بتجميدها او اغلاقها؟ او هل لقائد الثورة الاسلامية وقائد الحرس وظريف، تعامل تجاري مباشر مع جهات اجنبية، لكي تشمل هذه الجهات الاجنبية بالحظر؟ وهل وهل...

ومؤكد ان اجابات هذه التساؤلات معروف سلفا، اذن لا قيمة لهذا الحظر من الناحية التقنية ولن يؤثر على نشاطات اي من هذه الجهات. ولكنه في ذات الوقت يظهر مدى استخفاف ترامب وإدارته بعقول الشعوب وبالرأي العام العالمي. فهو وفريقه يعرفون مدى سخافة هذا الاجراء ورغم ذلك يقومون به، لا لشيء وفقط لتسجيل موقف لحفظ جزء يسير من ماء الوجه الذي لم يبق منه شيء بعد ضربة الشاطر التي أبدتها طهران فأوجعت قلوب صقور الادارة الاميركية كأن شظايا الصاروخ الايراني اصابتها.

لقد أربكت الخطوة الايرانية الشجاعة في إسقاط طائرة التجسس الاميركية، حسابات ترامب وفريقه ولم يعد لديهم من اسلحة يمكنهم استخدامها ضد ايران، الا ولدى ايران ما تتصدى له، لذلك رأينا عودة ترامب الى نوع من التهدئة، وكذلك سحب الكونغرس التفويض الممنوح للرئيس الاميركي باستخدام القوة العسكرية دون الرجوع اليه، لذلك أصبح لزاما على ترامب ان يحصل على اذن من الكونغرس في استخدام القوة سواء ضد ايران او غيرها. كما تتوقع مصادر مطلعة ان يحاول الكونغرس تقليص الميزانية الدفاعية من اجل مزيد من التأكد من سلب الامكانية من ترامب لشن حرب على ايران.

ولعل اراد بهذا الحظر، الرد على بعض من مواقف قائد الثورة الاسلامية الحازمة تجاه اميركا، والتي أكد فيها رفضه القاطع للتفاوض مع ترامب، مع تأكيده بأن لا حرب ولا تفاوض، بل مقاومة.

وفي المحصلة، لا هذا الحظر ولا غيره سيؤثر على إرادة الجمهورية الاسلامية الايرانية، فهي ماضية في تعزيز قدراتها، يوما بعد يوم، ولن يضرها عواء الذئاب من بعيد.