آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الدفاع: عناصر خلايا داعش النائمة لا يتجاوزوا العشرات
الحشد الشعبي يشكل غرفة عمليات مع الموارد لدرء خطر الفيضانات عن المحافظات الجنوبية
مكافحة متفجرات الحشد تصدر إحصائية بإنجازاتها من 2014 الى 2017
المياحي يوجه كوادر حركة سيد الشهداء بالاستنفار لدرئ المخاطر في حال ارتفاع منسوب المياه قرب ديالى
الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على مسؤول سيطرات داعش في بيجي
ماذا قال الأمام الخميني في يوم المبعث النبوي
ضبط وتدمير مضافتين لـ"داعش" شمالي ديالى
جنايات الكرخ: المؤبد لإرهابي فجّر برجاً للطاقة الكهربائية في منطقة اللطيفية
الإعدام لثلاثة مدانين بتفجير عجلة مفخخة في شارع الأطباء بتكريت
الحشد الشعبي: العثور على عبوات ناسفة ومنصة لإطلاق الصواريخ شمال تلعفر
الإعلام الأمني: العثور على 15 عبوة ناسفة في الانبار
العثور على مواد متفجرة في مناطق مختلفة بكركوك
جنايات نينوى: الإعدام للـ"المهاجر" الذي نحر عددا من المدنيين في سنجار
الحشد الشعبي يعلن عن تأمين طريق الحج البري الممتد من قضاء النخيب إلى منفذ عرعر
القوات الأمنية تعتقل داعشي بارز أثناء محاولته الهرب من أيمن الموصل
مكتب كربلاء التنفيذي يشارك بالاجتماع الدوري لتحالف الفتح
النائب فالح الخزعلي: الكل يموت الا الشهداء واليوم محل اعتزاز وافتخار ان نحضر بين ذوي الشهداء
اعتقال 6 دواعش كانوا مقاتلين فيما يسمى "ديوان الجند" بأيسر الموصل
العمليات المشتركة تعلن انتهاء المرحلة الأولى من عملية إرادة النصر وتكشف الأهداف المتحققة
القبض على 4 ارهابيين بينهم مسؤول الاغتيالات في داعش في الموصل
مجلس النواب يصوت على قانون حقوق شهداء مجزرة سبايكر
رئيس الجمهورية: إقرار قانون حقوق ذوي شهداء سبايكر خطوة على طريق الانتصار
النائب الخزعلي يجتمع مع اعضاء تحالف الفتح في واسط
النائب الخزعلي يجري زيارة لمضيف السادة المكاصيص في ناحية شيخ سعد بمحافظة وسط
الإعلام الأمني تعلن اعتقال "ام المجاهدين لدى داعش" في الموصل
النائب الخزعلي يجري زيارة لمضيف السادة النعيم في محافظة وسط
النائب الخزعلي يجري زيارة لشيخ عام قبائل قريش في محافظة وسط
النائب الخزعلي يزور عائلة الشهيد القائد ابو حيدر الشمري
المالكي: الحشد الشعبي لم ينته دوره.. انه الضمانة وصمام الامان
عمليات ديالى تعلن نتائج عملية حمرين العسكرية
الاعلام الأمني: تدمير وكر للارهابيين في كركوك
وفد مكتب المثنى يجري زيارة لمدير مرور المحافظة
القسم التعبوي لمكتب ذي قار التنفيذي يلتقي بعدد من شيوخ ووجهاء المحافظة
عبد المهدي: كتل كبيرة خولت رئاسة الوزراء بحسم ملف المناصب بالوكالة
عمليات نينوى تصدر توضيحا بشأن الصاروخ الذي سقط في ايسر الموصل
بالصور: شوارع الديوانية تشهد احتفالات بذكرى فتوى الجهاد الكفائي
بالوثيقة.. توجيه النائب الخزعلي سؤالا برلمانيا لوزير النفط عن المنافع الاجتماعية
بالوثيقة… النائب فالح الخزعلي يوجه سؤالا برلمانيا الى وزير الزراعة
القبض على مسؤول "ديوان الغنائم" في داعش بايمن الموصل
قوة أمنية تلقي القبض على اكبر تاجر مخدرات في البصرة
ترامب: أشعر أن إيران أسقطت الـ"درون" الأمريكية بـ"الخطأ"
بالصور: وفد مكتب المثنى التنفيذي يجري زيارة لعائلة الشهيد قاسم هاشم محمد الذبحاوي
عبدالمهدي يوجه بالكشف عن الجهات التي تقف وراء اطلاق القذائف في محافظتي نينوى والبصرة
بالصور: زيارة وفد مكتب الصويرة التنفيذي لعائلة الشهيد ضياء رعد قاسم العبيدي في قضاء العزيزية
حركة سيد الشهداء تفرض سلطة القانون على تعرض في احدى المراكز الصحية في الصويرة

أميركا تقترب من الانهيار يوما بعد آخر!

بواسطة | عدد القراءات : 1
أميركا تقترب من الانهيار يوما بعد آخر!

عندما نقرأ في التاريخ عن امبراطوريات "سادت ثم بادت" وبعضها لم تكن تغيب عنها الشمس، وبعضها كان يقول الحاكم مخاطبا الغيمة أمطري اينما شئتِ فخراجك يصل الى خزانتنا، ونقارن بين اسباب انهيار هذه الامبراطوريات نصل الى سنن تاريخية هي السبب الرئيس في ذلك.

لا نريد الخوص في تفاصيل هذه السنن التاريخية، ولا نريد الخوض في التاريخ، بقدر ما يهمنا من تشبيه الحالة التي تمر بها أميركا باعتبارها اقوى امبراطورية في الوقت الحاضر، إن صح التعبير. فالولايات المتحدة تمر بنفس هذه السنن التاريخية مع فارق بسيط، ولعله بتأثير من عامل السرعة وسرعة الاتصالات والمواصلات، فقد كان عمر الامبراطوريات في غابر الزمن يصل الى القرون، ولكن في عصرنا هذا لا يصل الى القرون، بل الى العقود.

السنة التاريخية الاولى في انهيار الامبراطوريات، تتمثل في الطغيان والعدوان على الآخرين، في محاولة لبسط الهيمنة عليهم، وهذا يؤدي الى ازدياد الاعداء الذين يتربصون بنقاط الضعف، الى ان تؤدي تراكمها الى الانهيار.

ولما خلا الجو للولايات المتحدة بعد انهيار غريمها الاتحاد السوفيتي في 1990، أخذت تنادي بالقطب الواحد المسيطر على العالم، وتصاعدت عنجهيتها وغطرستها، لكن ومثلما هناك قانون في الفيزياء بأن الانبساط يؤدي الى تقليل الضغط الداخلي، فتوسع الولايات المتحدة سبب لها عجزا ماليا هو الاكبر في تاريخها، فبدأت الازمات المالية تعصف بالوضع الاقتصادي، فصحيح ان اميركا اغنى دولة، ولكنها في المقابل تتحمل أكبر الديون، والتي قد تصل الى اضعاف الناتج المحلي.

واذا تتبعنا الاوضاع على الساحة الدولية منذ أربعة عقود وحتى الآن، اي بالضبط منذ ان فقدت اميركا شرطيها في المنطقة المتمثل بنظام الشاهنشاه، وصعود دولة فتية مناهضة تماما للاستكبار العالمي، وتصورت اميركا بعنجهيتها أنها قادرة على القضاء على هذه الثورة الاسلامية، فحاكت ضدها مختلف المؤامرات، ولكن ما شاهدناه ومازلنا نشاهده، هو ازدياد الجمهورية الاسلامية الايرانية قوةً يوما بعد آخر، وفي المقابل تراجع اميركا المستمر. فكأن تلك المؤامرات والمضايقات والقيود والضغوط والحظر، كانت أشبه بتمارين رياضية وإن كانت شاقة وصعبة ولكنها عملت على فتل عضلات هذا الكيان الفتي، فأصبح أصلب عودا مما كان عليه قبل اربعة عقود.

وهناك منافسون آخرون لاميركا، وهم اقوياء، كروسيا والصين. وهنا لابد ان نذكّر بالرسالة التاريخية التي بعثها الامام الخميني (رض) الى غورباتشوف، أثناء انهيار الاتحاد السوفيتي، حذره فيها من مغبة التقرب من الغرب، وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي، عادت الآن روسيا في ظل حكم فلاديمير بوتين، لاستعادة قوتها ولعب دور الغريم لأميركا، فأفشلت روسيا بالتعاون مع ايران وسوريا المؤامرة التي حيكت ضد البلد الاخير. وهذا التعاون طور العلاقات الايرانية الروسية الى مستوى استراتيجي فريد من نوعه.

ولا ينبغي ان ننسى المارد الصيني الناهض، الذي يحاول منافسة اميركا من باب الاقتصاد، حيث يتوقع الخبراء ان تصبح الصين القوة الاقتصادية الاولى في العالم في غضون بضعة سنوات. والآن ومع وجود الحرب التجارية الاميركية الصينية، والحظر المفروض على ايران وروسيا، فليس من المستبعد ان تشكل هذه الدول محورا قويا تجمع فيه قدراتها لمواجهة غطرسة اميركا التي باتت في أضعف حالاتها، خاصة مع وجود تخبطات ترامب وحماقاته.

إذن المسألة مسألة وقت ليس إلا، وسيشهد هذا الجيل او الجيل القادم انهيار اميركا، او اصابتها بضعف شديد، وقد تتفكك الى عدة دول، خاصة مع ضعف الشعور باللحمة الوطنية وتعدد الاثنيات العرقية والتوجهات السياسية المختلفة.