آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب سيد الشهداء تصدر بيانا بشأن قرار عبد المهدي حول الحشد الشعبي
بالصور: زيارة الحاج ابو الاء الولائي الى مكتب بغداد التنفيذي لحركة سيد الشهداء واللقاء بكادره
النائب الخزعلي يطالب بمنح طلبة الثالث المتوسط 10 درجات
الحاج ابو الاء الولائي يغرد بشأن منع رئيس الوزراء الطيران المسير الامريكي في الاجواء العراقية
بيان: بشأن اعدام المجاهدين الأخوينِ عليّ العرب واحمدَ الملالي من قبل سلطات البحرين
هذا ما قاله الحاج ابو الاء الولائي بحق النائب فالح الخزعلي؟
النائب الخزعلي يدعوا محافظ البصرة لسحب العمل من شركتين بسبب التلكؤ في انجاز المشاريع
بيان: بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الحشد الشعبي المقدس
بالوثائق: النائب الخزعلي يستحصل موافقة النفط لإنشاء مستشفى للمتعاطين المخدرات في البصرة
النائب الخزعلي: توقيع اتفاقية بين العراق وسيمنز الألمانية في البصرة هي البداية الحقيقية لتطوير الكهرباء
بالصور: احتفالية كتلة السند الوطني بقدوم الرحال السوري عدنان عزام الى بغداد
النائب الخزعلي يوجه رسالة الى ابناء محافظة البصرة العزيزة
ضبط وكر لـ"داعش" في قرية الزكارطة بكركوك
النائب الخزعلي يستحصل موافقة عبد المهدي بدعم محافظة البصرة وعلى كل المستويات
العمليات المشتركة تعلن انتهاء المرحلة الأولى من عملية إرادة النصر وتكشف الأهداف المتحققة
المالية النيابية تحذر من كوارث اقتصادية في حال استقطاع رواتب الموظفين
بعد تسجيل 322 اصابة.. الأزمة النيابية تتوقع فرض الحظر الشامل
نائب: التجارة حرمت المواطنين من مفردات التموينية وتحولت الى باب لتمويل الأحزاب
بمساندة طيران الجيش.. الحشد يعثر على مضافة لداعش في صحراء الانبار
الحشد يعلن تفكيك عبوة محلية الصنع في ادغال سامراء
خبير اقتصادي: نواجه أزمة فتاكة ويكشف عن 54 تريليون دينار لدى مصارف وأفراد
شرطة الديوانية تتخذ قرارات صارمة وتهدد بفرض غرامات مالية وحجز مركبات لمواجهة كورونا
الولائي يؤكد على ضرورة طرد جميع الجنود الاميركيين من العراق
أربيل تصدر عدة قرارات وتوضح آلية دخول مواطني المحافظات إليها
تقرير: 100 الف عراقي استشهدوا جراء الهجمات الارهابية التي نفذها انتحاريون سعوديون
الاستخبارات العسكرية تطيح بارهابي في الانبار قادماً من سوريا
هلاك والي الفلوجة العسكري بتنظيم داعش وثلاثة ارهابيين اخرين
اعتقال ما يسمى بمهندس صواريخ “جهنم” بعد عودته من اربيل
القبض على ما يسمى معاون والي تلعفر ومساعده جنوب كركوك
محافظة بغداد تدعو لفرض حظر شامل لمدة 14 يوما
الحشد الشعبي يعلن انتهاء عملية اسود الصحراء
اعلام الحشد :عصابات داعش تقوم بحملات إعلامية هدفها التأثير النفسي والمعنوي على قواتنا
تدمير وكرين لداعش والعثور على مستودع للعتاد في صلاح الدين
عمليات بغداد : العثور على 8 عبوات ناسفة مسلكة بالكامل في ابي غريب
حشد الانبار يطوق اكثر من 16 منطقة غربي المحافظة
نجدة بغداد: القبض على محو 230 مخالفا ومتسولا في العاصمة
مدفعية الحشد الشعبي تدك موقعاً لداعش في علاس
الاحتلال الاسرائيلي يشن حملة اعتقالات واسعة في القدس
الاعلام الامني تعلن اعتقال عنصر بارز بـ"داعش" في الموصل
عمليات بغداد: القبض على ٣٧٨٤٦ مخالفاً لحظر التجوال منذ بدايته في العاصمة
الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على اربعة ارهابيين بارزين في القائم
الاستخبارات: القبض على مسؤول مفارز داعش بجبل بادوش وعطشانه في الموصل
الحشد يدك سبع مضافات لـداعش بقذائف الهاون شمال سامراء
إحباط تسلل للدواعش قرب سجن الامام الهادي في سامراء
انطلاق عملية أمنية للحشد جنوب الموصل

أميركا تقترب من الانهيار يوما بعد آخر!

بواسطة | عدد القراءات : 197
أميركا تقترب من الانهيار يوما بعد آخر!

عندما نقرأ في التاريخ عن امبراطوريات "سادت ثم بادت" وبعضها لم تكن تغيب عنها الشمس، وبعضها كان يقول الحاكم مخاطبا الغيمة أمطري اينما شئتِ فخراجك يصل الى خزانتنا، ونقارن بين اسباب انهيار هذه الامبراطوريات نصل الى سنن تاريخية هي السبب الرئيس في ذلك.

لا نريد الخوص في تفاصيل هذه السنن التاريخية، ولا نريد الخوض في التاريخ، بقدر ما يهمنا من تشبيه الحالة التي تمر بها أميركا باعتبارها اقوى امبراطورية في الوقت الحاضر، إن صح التعبير. فالولايات المتحدة تمر بنفس هذه السنن التاريخية مع فارق بسيط، ولعله بتأثير من عامل السرعة وسرعة الاتصالات والمواصلات، فقد كان عمر الامبراطوريات في غابر الزمن يصل الى القرون، ولكن في عصرنا هذا لا يصل الى القرون، بل الى العقود.

السنة التاريخية الاولى في انهيار الامبراطوريات، تتمثل في الطغيان والعدوان على الآخرين، في محاولة لبسط الهيمنة عليهم، وهذا يؤدي الى ازدياد الاعداء الذين يتربصون بنقاط الضعف، الى ان تؤدي تراكمها الى الانهيار.

ولما خلا الجو للولايات المتحدة بعد انهيار غريمها الاتحاد السوفيتي في 1990، أخذت تنادي بالقطب الواحد المسيطر على العالم، وتصاعدت عنجهيتها وغطرستها، لكن ومثلما هناك قانون في الفيزياء بأن الانبساط يؤدي الى تقليل الضغط الداخلي، فتوسع الولايات المتحدة سبب لها عجزا ماليا هو الاكبر في تاريخها، فبدأت الازمات المالية تعصف بالوضع الاقتصادي، فصحيح ان اميركا اغنى دولة، ولكنها في المقابل تتحمل أكبر الديون، والتي قد تصل الى اضعاف الناتج المحلي.

واذا تتبعنا الاوضاع على الساحة الدولية منذ أربعة عقود وحتى الآن، اي بالضبط منذ ان فقدت اميركا شرطيها في المنطقة المتمثل بنظام الشاهنشاه، وصعود دولة فتية مناهضة تماما للاستكبار العالمي، وتصورت اميركا بعنجهيتها أنها قادرة على القضاء على هذه الثورة الاسلامية، فحاكت ضدها مختلف المؤامرات، ولكن ما شاهدناه ومازلنا نشاهده، هو ازدياد الجمهورية الاسلامية الايرانية قوةً يوما بعد آخر، وفي المقابل تراجع اميركا المستمر. فكأن تلك المؤامرات والمضايقات والقيود والضغوط والحظر، كانت أشبه بتمارين رياضية وإن كانت شاقة وصعبة ولكنها عملت على فتل عضلات هذا الكيان الفتي، فأصبح أصلب عودا مما كان عليه قبل اربعة عقود.

وهناك منافسون آخرون لاميركا، وهم اقوياء، كروسيا والصين. وهنا لابد ان نذكّر بالرسالة التاريخية التي بعثها الامام الخميني (رض) الى غورباتشوف، أثناء انهيار الاتحاد السوفيتي، حذره فيها من مغبة التقرب من الغرب، وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي، عادت الآن روسيا في ظل حكم فلاديمير بوتين، لاستعادة قوتها ولعب دور الغريم لأميركا، فأفشلت روسيا بالتعاون مع ايران وسوريا المؤامرة التي حيكت ضد البلد الاخير. وهذا التعاون طور العلاقات الايرانية الروسية الى مستوى استراتيجي فريد من نوعه.

ولا ينبغي ان ننسى المارد الصيني الناهض، الذي يحاول منافسة اميركا من باب الاقتصاد، حيث يتوقع الخبراء ان تصبح الصين القوة الاقتصادية الاولى في العالم في غضون بضعة سنوات. والآن ومع وجود الحرب التجارية الاميركية الصينية، والحظر المفروض على ايران وروسيا، فليس من المستبعد ان تشكل هذه الدول محورا قويا تجمع فيه قدراتها لمواجهة غطرسة اميركا التي باتت في أضعف حالاتها، خاصة مع وجود تخبطات ترامب وحماقاته.

إذن المسألة مسألة وقت ليس إلا، وسيشهد هذا الجيل او الجيل القادم انهيار اميركا، او اصابتها بضعف شديد، وقد تتفكك الى عدة دول، خاصة مع ضعف الشعور باللحمة الوطنية وتعدد الاثنيات العرقية والتوجهات السياسية المختلفة.