آخر الأخبار
الأكثر شعبية
كتائب حزب الله تتوعد أمريكا بـ"ثورة شعبية موحدة"
الحشد الشعبي يعلن استنفار قطاعاته من نينوى إلى النخيب
قائد حرس الثورة الإسلامي لـ أعداء إيران: سنضرب مصالحكم في المنطقة
جماعة علماء العراق: لن ننسى فضل الحشد الشعبي في النصر على داعش
الحشد الشعبي يحذر من تسلل داعش عن طريق “ربيعة” ويكشف مناطق تواجدهم
المطران عطا الله حنا: نرفض التطاول على مقام سماحة السيد وعلى حزب الله
قائد الحرس الثوري: سنقلب معادلة الحظر الاميركي
الولائي يؤكد عدم تعرضه لقصف أمريكي: نعتقد ان الشرف العظيم في الشهادة على يد أشر خلقه
وزير الدفاع: رئيس اركان الجيش سيدخل ابي صيدا على رأس قوة عسكرية غدا لإحتواء الأزمة
كتائب سيد الشهداء تدين العدوان الامريكي البربري على مقار الحشد الشعبي لواء 45
النائب الخزعلي يهنئ الأمة الاسلامية بذكرى ولادة الامام الحجة (عج)
الحرس الثوري الإيراني يؤكد استشهاد اللواء قاسم سليماني
النائب الخزعلي يعزي بوفاة الكابتن ناظم شاكر أثر اصابته بكورونا
مقتل ثلاثة دواعش بقصف جوي على الحدود بين ديالى وصلاح الدين
مصدر: اميركا امتنعت عن استهداف قيادات ارهابية بداعش جنوبي الفلوجة
مصدر نيابي: النائب الخزعلي طالب رئاسة مجلس النواب بإعلان اسماء النواب المتغيبين
الحرس الثوري : اميركا لم تحقق انتصارا في أي جبهة من الجبهات
أنصار الله: دول العدوان ضد اليمن تنخرط كليًا في المشروع الصهيوني
الحشد الشعبي يطيح بإحدى خلايا داعش النائمة في الأنبار
القوة الصاروخية اليمنية تقصف محطة توزيع أرامكو في جدة بصاروخ قدس2 المجنح
الحشد الشعبي سخّر 1500 منتسب وعشرات الآليات لتصريف مياه الأمطار في بغداد
القبض على متهم يدير صفحات افتراضية لاستهداف شخصيات قضائية وأمنية شرقي بغداد
النائب الخزعلي يعزي بوفاة الزهيري
وزير الدفاع يكشف عن وجود 2000 “داعشي” في شمال بابل والمناطق المحررة
الحشد يحرر مواطناً بعد ساعات من اختطاف داعش له في كركوك
الصقور تطيح بـ11 الف متهم بالإرهاب خلال 10 اشهر
شرطة المثنى: انخفاض معدل الجرائم والسطو المسلح في المحافظة
الحشد الشعبي يحبط تعرضا إرهابيا ويقتل داعشيا في صلاح الدين
بالوثيقة: النائب الخزعلي يستحصل موافقة توسعة المقاعد للدراسات العليا الاحتياط لقناة الشهداء
الحشد الشعبي يرفع 10 صواريخ “انفلاقية” شرق نينوى
النائب الخزعلي يؤكد سعيه في ادراج المفسوخة عقودهم من الحشد من نيل حقوقهم
بالوثائق: النائب الخزعلي يوجه سؤالا برلمانيا لرئيس الوزراء بشأن تصدير النفط للأردن
النائب الخزعلي: سياسة الاقتراض الهجينة تمثل الفشل في أدارة الدولة
مصدر نيابي: النائب الخزعلي طالب رئاسة مجلس النواب بإعلان اسماء النواب المتغيبين
عمليات البصرة تعتقل عشرات المطلوبين وتؤكد قرب استئناف "الوعد الصادق"
بالوثيقة.. الشيخ الخزعلي يرفض استيلاء السعودية على مساحات من محافظات العراق بحجة الاستثمار
الشيخ الخزعلي: الجرائم التي نفذتها القوات الأمريكية من المفترض أن تطبق عليها القوانين العراقية
إيران: الدفاع عن قيم النبي الاكرم (ص) اولوية الشعوب المسلمة
هيئة الحشد الشعبي تصدر توضيحاً بشأن المفسوخة عقودهم من منتسبيها
اتحاد الإذاعات والتلفزيونات العراقية يستنكر الاستيلاء الأميركي على موقع قناة النجباء الفضائية
مستشار رئاسة مجلس الوزراء اليمني: الشهيد سليماني هو صدر الحركة الجهادية الميدانية
حركة النجباء: صوتنا الاعلامي المدوي اصابهم بسيل من الضربات واجهز على خططهم
النائب الخزعلي يؤكد رفضه لقانون العجز المالي بسبب المفسوخة عقودهم من الحشد
رئيس هيئة الحشد الشعبي يزور دمشق للقاء الأسد
المرجع النجفي ينتقذ إزدواجية فرنسا في دفاعها عن "الحرية" ويحذر من الإساءة للرسول ص

القدس التي لم يتركها الإمام الإمام الخميني (رض) يوماً

بواسطة | عدد القراءات : 609
القدس التي لم يتركها الإمام الإمام الخميني (رض) يوماً

ثمّة شخصيات ترحل وتُنسى كأنها لم تكن. وشخصيات أخرى ترحل لكنّ ذكراها تبقى متوقّدة بشكل دائم. هكذا كان الإمام روح الله الموسوي الخميني "قده" الذي نعيش ذكرى رحيله الثلاثين في هذه الأيام. هذا الرجل الذي قيل فيه وروي عنه الكثير حتى أعطي لقب "أمة في رجل"، لم يغفل عن أدق التفاصيل التي تشغل بال الشعب، ومستقبله. ذهب بعيداً في حمل قضايا الأمة وهمومها.  هم تحرير فلسطين والقدس كان على رأس تلك القضايا. يكفي أن نسترجع بعضاً من أقوال الإمام وخطاباته ولقاءاته، حتى نعي الحيز الذي أخذته هذه القضية في وجدانه. إذ لم تأخذ قضيّة من وقت الإمام واهتماماته بالقدر الذي أخذته فلسطين. منذ فجر الثورة، نادى الإمام بتحريرها، وأطلق لأجل قدسها يوماً سنوياً عالمياً تُجدّد فيه الوعود بتحرير هذه البقعة المباركة من رجس الاحتلال.

المتتبّع لفكر الإمام الخميني "قده" وعلاقته الوثيقة بالقدس، يكتشف المستوى المتقدّم الذي قارب فيه قضية فلسطين، والتي جعل لها أبعاداً هامة باعتبارها تمثل ساحة الصراع بين الحق والباطل، المستضعفين والمستكبرين، الاسلام والكفر، والالتزام والنفاق.أعطى  الإمام القدس بعداً عاماً إذ لم تكن بالنسبة اليه مسألة شخصية أو خاصة ببلد ما. كما لم يعتبرها مسألة يعود تحريرها حكراً على المسلمين في العصر الحاضر، بل صنّفها بأنها قضية كل الموحدين والمؤمنين في العالم السالفين منهم والمعاصرين واللاحقين. وبناء عليه، حرص الإمام على جعل قضية تحرير القدس حيّة في نفوس كل أحرار العالم، ولأجل ذلك عمد الى حشد الطاقات وشحن النفوس، وأصدر التوصيات بجعل يوم القدس يوماً لكل المسلمين في العالم بل لكل المستضعفين، داعياً الى أن يكون منطلقاً  لمقارعة المستكبرين والظالمين.

كتاب "القدس في فكر الإمام الخميني" شاهدٌ على المكانة التي احتلتها أولى القبلتين في عقل ووجدان مفجّر الثورة. هذا الكتاب يوثّق بما لا يقبل الشك تصدر أولوية تحرير القدس وفلسطين، أجندة الإمام بعد سقوط الشاه، حيث توجّه الراحل شطر المسجد الأقصى ورماه بوعده الجبار مؤكداً له أنّه سيتحرر ولو بعد حين. تحرير فلسطين بكامل ترابها أعطاها الإمام كل الأبعاد التي ترمز اليها كإسلامية وقومية ووطنية، فضلاً عن كونها رمزاً لإرهاب الصهاينة من جهة ولمظلومية الشعب الفلسطيني من جهة ثانية.

الإمام لم يدعو الى تحرير فلسطين فحسب بل حدّد الأسباب الكبرى والرئيسية التي أدّت الى ضياعها. أشار الى مكامن الداء الحقيقية دون مواربة أو مهابة أحد. لفت بصراحة الى الحكام والملوك والرؤساء والزعماء على اعتبار أنّهم الأصل في ضياع فلسطين وتسليمها للعدو. وفي هذا الصدد، يقول الإمام "إن اختلاف وعمالة بعض رؤساء البلدان الاسلامية لا يعطيان الفرصة والإمكانية لسبعماية مليون مسلم في أن يحلوا مشكلة القضية الفلسطينية التي تمثّل أشد مصائبنا". كما يقول "إنّ أكثر الحكومات مشغولة بالقيام والقعود والمفاوضات التي لا نتيجة منها تاركين المجاهدين الفلسطينيين الشجعان الذين يقاومون "إسرائيل" برجولة لوحدهم". 

وبعد أن شخّص سماحته أسباب ضياع فلسطين، رسم السبيل الى استعادتها عبر الجهاد ودعم الانتفاضة المستمرة، ورفض المخططات والمعاهدات واتفاقات الصلح مع الكيان الغاصب. بهذه الطريقة "نقتلع بذور الفساد من كل بلاد المسلمين ونجتث جذور "إسرائيل" الفاسدة من المسجد الأقصى ومن بلدنا الاسلامي لنذهب معاً ونقيم صلاة الوحدة في القدس إن شاء الله"، الكلام للإمام الذي لم يترك القدس يوماً.