آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحاج ابو الاء: لقد تجاوزنا كل الطائفية ولكننا لن نتجاوز الارهاب وسنحاربه اينما حل وحيثما نكون
رئيس كتلة منتصرون: تحالف الفتح يضم فصائل الحشد وشخصيات سنية
الموسوي يطالب الحكومة باتخاذ موقف وطني للحد من الاستفزازات الأمريكية
الحشد الشعبي لرئيسة وزراء بريطانيا: كلامك طنين ذباب
النائب الخزعلي: استحقاقات الحشد بذمة الحكومة
السيد نصر الله: المقاومة جاءت بعظيم التضحيات الجسام ولا يمكن ان نتخلى عنها وهي تعني كرامتنا وعزتنا
الحشد الشعبي: تشكيل الرايات البيضاء الارهابي تشكل بأمر من بارزاني
الحاج ابو الاء: شهداؤنا شعارنا في طريق رضا الله
الموسوي: تحالف الفتح يحصل على الرقم 109 بالانتخابات ومنتصرون هي بناء الدولة
الحاج ابو الاء: من أولويات تحالف الفتح هو القضاء على مثلث الإرهاب
تحالف الفتح في بابل يعقد اجتماعا لمناقشة الاستعدادات للإنتخابات المقبلة
كتائب سيد الشهداء تعلن استعدادها لتطهير الحويجة من الحواضن الارهابية
الموسوي: من الضروري ان يكون لدينا وزارة ترسم شكل وطبيعة الاقتصاد العراقي
رئيس كتلة منتصرون: انسحبنا من ائتلاف النصر وعازمين على التغيير ان شاء الله
النائب الخزعلي يطالب المشاركين في مؤتمر الكويت الى الاسهام في اعمار البصرة

النائب الخزعلي لأهالي البصرة: سأعمل كل ما بوسعي لخدمتكم

بواسطة | عدد القراءات : 1114
النائب الخزعلي لأهالي البصرة: سأعمل كل ما بوسعي لخدمتكم

 

بسم الله رب الشهداء و الصديقين

ابناء الشعب العراقي العزيز

ابناء البصرة الفيحاء

الاوفياء ،المجاهدون والمخلصون في كل مكان السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لم يساورني الشك وانا احمل بندقيتي دفاعا عن عقيدتي ومبادئي في ان الله سينصرني في الحرب لقوله تعالى ((وكان حقا علينا نصر المؤمنين)) كما لم يدر في مخيلتي و انا احمل اخوتي الجرحى تارة والشهداء تارة اخرى أن المعركة القادمة ستكون غير الحرب و السلاح فمعركة السياسة تمشي بخطوات السلام غير ان الذي يعمدها ويدعمها هو الجهاد و دماء الشهداء ولم اتخيل و انا اقدم روحي هدية لديني ووطني بين خنادق المعركة وتراب السواتر ان المعركة القادمه ستكون معركة الانتخابات غير ان الله تبارك وتعالى اراد ان يجزي المؤمنين بإيمانهم فخضنا معركة الانتخابات بكل أطمئنان وثبات وكان كل همنا ان نصون التراب و الوطن من خلال الصوت الصادح و الامين تحت قبة البرلمان بعد ان حققنا من خلال الدم و الجراح في ارض المعركة وقد يتساءل الكثيرون كيف اني حصلت على هذه الاعداد الكبيرة من اصوات الناخبين و كيف ان الذين فتحت لهم كنوز الدنيا حيث يريدون ويروجون لانفسهم لأعلا مستويات الاعلان و الدعاية لم يستطيعوا ان يحصلوا على البعض القليل من ما حصلنا عليه في هذه الانتخابات و هذا هو الفرق بين من يقدم الدم مهرآ لقضيته و بين من يأخذ المال عربونا لنجاحه فكان ان انتصرت سنة الله في عباده و لا تبديل لامر الله

يا ابناء الشعب العراقي الحبيب و يا ابناء مدينتي البصرة الفيحاء كنت اعلم و انا احمل همومكم على امتداد السنوات الاربعة الماضية من محافظة الى محافظة و من وزارة الى ثانية و من مسؤول الى مسؤول و من منصة الى قناة تلفزيونية كنت اعلم و انا اعمل كل ذلك ان الله لا يضيع اجري فأن الله لا يضيع اجر المحسنين وقد ابتليت مرة اخرى بحمل المسؤولية بالدفاع عن بلدي و عن بصرتي الحبيبة فها هو مشوار السنوات الاربعة الجديدة يفتح ذراعيه من جديد بالجهد و التضحية و سهر الليالي .

انه من العجز ان اشكر سعيكم الذي احطتم به عنقي جميلا و عرفانا من خلال الكلمات بل لابد من ان يكون من خلال العمل المتواصل والدؤوب

فشكرا لكم و شكرا لكل من اسهم بدعمي بصوت او بدعاء او بشعور و امنية و الشكر كل الشكر لوالدي و دعائهم ولعائلتي و عناهم و اعضاء مكتبي كافة الذين كان عملهم كبيرا ومميزا و كان كل ما عندهم هو لخدمة بلدي و مدينتي البصرة فشكرا لهم

والشكر كل الشكر لامناء الامة و حماة العقيدة مراجع الدين العظام الذين ما زالت انفاسهم الشريفة تثبت اقدامنا على الارض و الشكر كل الشكر لابناء الشعب العراقي من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه لانهم اخوة في الدين و الوطن و الشكر كل الشكر لكل من ساهم في نجاح الانتخابات ونتطلع لحل الاشكالات في نتائجها وفق الاطر القانونية والدستورية.

وانا اعاهدكم من جديد ان تبقي ابواب مكتبي و بيتي وقلبي مشرعة تستقبل طلباتكم وشكاويكم و تحمل همومكم و سأعمل كل ما بوسعي لخدمتكم ، متمنيا التوفيق لكل الاخوة الذين يمثلون البصرة في الدورة الرابعه من مجلس النواب .

والله ولي التوفيق و الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على اشرف الخلق محمد و اله الطيبين الطاهرين

 

اخوكم

#فالح_حسن_الخزعلي

2018/5/19