آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحاج ابو الاء: لقد تجاوزنا كل الطائفية ولكننا لن نتجاوز الارهاب وسنحاربه اينما حل وحيثما نكون
النائب الخزعلي: استحقاقات الحشد بذمة الحكومة
السيد نصر الله: المقاومة جاءت بعظيم التضحيات الجسام ولا يمكن ان نتخلى عنها وهي تعني كرامتنا وعزتنا
الحاج ابو الاء: من أولويات تحالف الفتح هو القضاء على مثلث الإرهاب
السيد احمد الموسوي: الحشد ليس يتيماً مُنكسر الظهر
الأمن والدفاع النيابية تحذر من انهيار امني في كركوك
الحاج ابو الاء: مشاركتنا في قائمة الفتح ضمن كتلة منتصرون جاء وفق مطلب جماهيري للدفاع عن الحقوق المسلوبة
السيد احمد الموسوي: مثلما قضينا على خرافة داعش في العراق سنقضي على خرافة اردوغان وقواته
كلمة الامين العام لكتائب سيد الشهداء مباركا لتحالف الفتح الفوز بالانتخابات ٢٠١٨
الموسوي للحكومة: هل جزاء من أفنا عمره ودمه بعدم مساواته بالحقوق مع الاجهزة الامنية
السيد احمد الموسوي ردا على زيارة الوفد السعودي: ليس من حق الدولة ان تدوس على كرامة الشعب العراقي
الموسوي يهنئ ترشح الشيخ احمد صلال بالتسلسل 2 في قائمة الفتح 109
السيد احمد الموسوي: علينا ان نجمع كل الأدلة التي تدين آل سعود بالارهاب
بالصور: الحاج الولائي يستقبل تهاني وجهاء الموصل بعد تحريرهم من داعش الارهابي
النائب الخزعلي: قرار العبادي بمساواة رواتب الحشد مع القوات الأمنية انصاف رمزي لتضحياتهم الجسيمة

الديوانية: ممثلية قضاء الشامية تلتقي بمجموعة من مواطني قرية الصوانيع والاستماع لمشاكلهم

بواسطة | عدد القراءات : 376
الديوانية: ممثلية قضاء الشامية تلتقي بمجموعة من مواطني قرية الصوانيع والاستماع لمشاكلهم

بتاريخ 2018/4/9 اجتمع مؤيد ابو طيبة مدير ممثلية كتائب سيد الشهداء(ع) والمسؤول الجماهيري الشيخ جليل العارضي مع مجموعة من المواطنين في قرية الصوانيع في قضاء الشاميه.

وبعد التحيه والاحترام تم نقل تحيات الاستاذ الحقوقي وسام محمد علي العبيدي مرشح تحالف الفتح كتلة منتصرون وتم مناقشه الدور العظيم الواقع على المواطن العراقي الغيور الذي اذهل بأنتصاراته وصبره الصديق قبل العدو وعليه الدور الكبير في اختيار الشخصيه الفذه التي اثبتت جدارتها في رفضه العابثين في خيرات العراق.

وتحدث المجاهد ابو طيبه بنقل تحيات المجاهد الحاج ابو الاء الولائي الامين العام لكتائب سيد الشهداء -ع- وطلب من اهالي الديوانيه الكرام بان يقفوا صفا واحدا في اختيارهم للشخصيه الوطنيه التي ترفض الفاسدين والمارقين والذين اصبحوا لا يهمهم ما يعانيه المواطن العراقي من حرمان.

وفي نهاية اللقاء توجه الشيخ جليل العارضي الى الله العلي القدير ان يحفظ العراق من براثن الارهاب وذيول الارهاب من السراق والذين باعوا شرفهم وذممهم للشيطان وتم قراءة سورة الفاتحه على ارواح الشهداء الابرار الذين صدوا بصدورهم ونحورهم هجمة الشر والطغيان.