آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحاج ابو الاء: لقد تجاوزنا كل الطائفية ولكننا لن نتجاوز الارهاب وسنحاربه اينما حل وحيثما نكون
النائب الخزعلي: استحقاقات الحشد بذمة الحكومة
السيد نصر الله: المقاومة جاءت بعظيم التضحيات الجسام ولا يمكن ان نتخلى عنها وهي تعني كرامتنا وعزتنا
الحاج ابو الاء: من أولويات تحالف الفتح هو القضاء على مثلث الإرهاب
السيد احمد الموسوي: الحشد ليس يتيماً مُنكسر الظهر
الأمن والدفاع النيابية تحذر من انهيار امني في كركوك
الحاج ابو الاء: مشاركتنا في قائمة الفتح ضمن كتلة منتصرون جاء وفق مطلب جماهيري للدفاع عن الحقوق المسلوبة
السيد احمد الموسوي: مثلما قضينا على خرافة داعش في العراق سنقضي على خرافة اردوغان وقواته
كلمة الامين العام لكتائب سيد الشهداء مباركا لتحالف الفتح الفوز بالانتخابات ٢٠١٨
الموسوي للحكومة: هل جزاء من أفنا عمره ودمه بعدم مساواته بالحقوق مع الاجهزة الامنية
السيد احمد الموسوي ردا على زيارة الوفد السعودي: ليس من حق الدولة ان تدوس على كرامة الشعب العراقي
الموسوي يهنئ ترشح الشيخ احمد صلال بالتسلسل 2 في قائمة الفتح 109
السيد احمد الموسوي: علينا ان نجمع كل الأدلة التي تدين آل سعود بالارهاب
بالصور: الحاج الولائي يستقبل تهاني وجهاء الموصل بعد تحريرهم من داعش الارهابي
النائب الخزعلي: قرار العبادي بمساواة رواتب الحشد مع القوات الأمنية انصاف رمزي لتضحياتهم الجسيمة

مدير مكتب الديوانية: لا يمكن ان يتحقق مشروع المقاوم المدني الا بسواعد الشباب المجاهدين

بواسطة | عدد القراءات : 419
مدير مكتب الديوانية: لا يمكن ان يتحقق مشروع المقاوم المدني الا بسواعد الشباب المجاهدين

اجتمع السيد مكي الداوودي مدير مكتب كتائب سيد الشهداء(ع) في الديوانية بحضور الأستاذ الحقوقي وسام محمد علي العبيدي والقائد ابو محمد الحجامي مع عددا من المجاهدين الابطال وكوادر واعضاء مشروع المقاوم المدني.

حيث افتتح لقائه بهم بقراءة سورة الفاتحة ترحماً على ارواح الشهداء الأبرار

وقال الداوودي على هامش اللقاء: "  ان اي مشروع يخدم المجتمع ونظرته لخلاصه مما هو فيه لا يمكن ان يتحقق الا بسواعد الشباب المجاهدين ، وهذه الرسالة امانة في اعناقكم فنحن قاتلنا وحمينا العوائل واراضي الوطن ومقدساته مضحين باغلى ما نملك، والمجاهدين في المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي تركو عوائلهم واطفالهم في سبيل حماية الشعب والدفاع المستضعفين الذين وقع عليهم الظلم والحيف في المناطق الغربية" .

فيما اضاف القائد ابو محمد الحجامي مسؤول الجناح العسكري في الديوانية "المعركة ليست بساحة قتال فقط، وانما تحتاج الى استدامة بالجهود والطاقات وطرق مختلفة فاليوم معركة المثقفين والكوادر وفي مقدمتهم المجاهدين والمثقفين والخريجين ضد الفساد والمفسدين وكل سراق خيرات وثروات هذا البلد ومن اجل اصلاح الوضع الذي نمر به فهم قادة مستقبل العراق".

وفي ختام اللقاء شدد الاستاذ وسام محمد علي العبيدي بضرورة ان يكون مشروعنا المشروع الوطني يتحقق بالوقفة الصامدة كما صمد ابنائنا في الحشد الشعبي وحققوا الانتصارات ايضا علينا تحقيق الانتصارات في معركتنا هذه باتباع الهدف والغاية الاولى والاسمى والذي من اجله ضحى اخوتنا وابنائنا بارواحهم من اجل بلدنا العراق ومن اجل ان ننعم بالامن والامان والعيش الرغيد وحفظ خيرات وثروات وطننا من كافة الاطماع الداخلية والخارجية والتغيير نحو الافضل وخدمة العراق وشعب العراق هدفكم وغايتكم ومبتغاكم .

من جانبهم اكد المجاهدين الابطال رغبتهم بتبني هذا المشروع والسعي في تحقيقه لكي يكون سندا وعونا لاخوتهم في جبهات القتال والوقوف بوجه كل من يفكر ان يسيء او ينال من الحشد الشعبي والتصدي له بالمقاومة المدنية فهم قدموا التضحيات من شهداء وجرحى فنحن لهم راعين وحافظين لحقوقهم ومستحقاتهم وضمان العيش الكريم لعوائلهم.