آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحاج ابو الاء: لقد تجاوزنا كل الطائفية ولكننا لن نتجاوز الارهاب وسنحاربه اينما حل وحيثما نكون
النائب الخزعلي: استحقاقات الحشد بذمة الحكومة
السيد نصر الله: المقاومة جاءت بعظيم التضحيات الجسام ولا يمكن ان نتخلى عنها وهي تعني كرامتنا وعزتنا
الحاج ابو الاء: من أولويات تحالف الفتح هو القضاء على مثلث الإرهاب
السيد احمد الموسوي: الحشد ليس يتيماً مُنكسر الظهر
الأمن والدفاع النيابية تحذر من انهيار امني في كركوك
الحاج ابو الاء: مشاركتنا في قائمة الفتح ضمن كتلة منتصرون جاء وفق مطلب جماهيري للدفاع عن الحقوق المسلوبة
السيد احمد الموسوي: مثلما قضينا على خرافة داعش في العراق سنقضي على خرافة اردوغان وقواته
كلمة الامين العام لكتائب سيد الشهداء مباركا لتحالف الفتح الفوز بالانتخابات ٢٠١٨
الموسوي للحكومة: هل جزاء من أفنا عمره ودمه بعدم مساواته بالحقوق مع الاجهزة الامنية
السيد احمد الموسوي ردا على زيارة الوفد السعودي: ليس من حق الدولة ان تدوس على كرامة الشعب العراقي
الموسوي يهنئ ترشح الشيخ احمد صلال بالتسلسل 2 في قائمة الفتح 109
السيد احمد الموسوي: علينا ان نجمع كل الأدلة التي تدين آل سعود بالارهاب
بالصور: الحاج الولائي يستقبل تهاني وجهاء الموصل بعد تحريرهم من داعش الارهابي
النائب الخزعلي: قرار العبادي بمساواة رواتب الحشد مع القوات الأمنية انصاف رمزي لتضحياتهم الجسيمة

الديوانية: كتائب سيد الشهداء تفتتح ممثلية لها في قضاء الشامية

بواسطة | عدد القراءات : 572
الديوانية: كتائب سيد الشهداء تفتتح ممثلية لها في قضاء الشامية

افتتح مكي الداوودي مدير مكتب كتائب سيد الشهداء(ع) فرع الديوانية وبرفقة الحقوقي وسام العبيدي وعدد من اعضاء مكتب الديوانية حيث كان بإستقبالهم الشيخ جليل العارضي وعدد من شيوخ ووجهاء عشائر قضاء الشامية مدينة الكرم والجهاد والتضحية.

و القى السيد الداوودي كلمته بهذه المناسبة افتتحها بقراءة سورة الفاتحة على ارواح الشهداء الابرار الذين كانوا ومازالوا قمم عالية تناطح السحاب مضحين في سبيل العراق بالغالي والنفيس ثم اثنى السيد الداوودي على الدور العظيم والمشرف للمقاومة الاسلامية لكتائب سيد الشهداء وللجهد العسكري الذي سحق بأقدامه الحلم الخبيث لداعش الارهابي الجبان وللأحقاد التي راهنت على تقسيم العراق وجعله لعبة تتقاذفها المراهنات الذي اكد عليها من وقف مع داعش المجرم البغيض.

في نهاية كلمة السيد الداوودي ابتهل الى الله العلي العظيم ان يبقى العراق عظيماً وموحداً وعصياً بوجه كل من يريد الدمار في هذا الشعب العظيم الذي ضحى بشبابه في سبيل ان تبقى القيم العالية والرسالة المحمدية مصانه ومحفوظة في قلوب الشرفاء من ابنائه متمنين من الله العلي القدير الخير والسلام لعراق المجد والحضارة.