آخر الأخبار
الأكثر شعبية
الحاج ابو الاء: كل خدع داعش صارت مكشوفة لنا بحكم خبرتنا في قتالهم في المعارك السابقة
أخلاء 650 نازحا من قضاء الشرقاط
السيد احمد الموسوي يصدر بيان استنكار لإقرار مجلس النواب قانون العفو العام
الحاج ابو الاء: مشاركتنا في تحرير الموصل صفعة لكل من رفض الحشد الشعبي
الموسوي للعبادي: ما يقدم لابناء الحشد الشعبي لا يتناسب مع تضحياتهم الجسام
مكتب الديوانية يستقبل مدير هيئة الحشد الشعبي في المحافظة
الحاج ابو الاء: الحرب ضد داعش وحدت فصائل المقاومة بعيدا عن اي مآرب سياسية
تحرير قرى السادة وطويلة شمالي الموصل
النائب الخزعلي : على الحكومة تأمين الحدود العراقية وتأمينها لايقل اهمية عن قتال داعش وتحرير الارض
الغانمي يبحث من قاعدة القيارة عملية تحرير الموصل
النائب الخزعلي: على القوات الأمنية في المحافظات المجاورة لمركز العمليات أخذ الحيطة والحذر
مسؤول الملف السياسي يلتقي بمدير وكادر مكتب الرصافة
الشرطة الاتحادية: تحرير اكثر من 100 عائلة جنوبي الموصل
مكتب المثنى يشارك دائرة صحة المحافظة باطلاق برنامجاً صحياً في المناطق النائية
النائب الخزعلي: موازنة 2017 أمنت رواتب 122 ألف مقاتل بالحشد الشعبي
النائب الخزعلي: الاعتداء الامريكي على قطعات كتائب سيد الشهداء في سوريا هو اعتداء آثم وخرقا للقوانين الدولية
النائب الخزعلي: سندخل الحويجة دون الرضوخ للاملاءات الكردية
كتائب سيد الشهداء تطالب بردا موحدا رادعا من فصائل المقاومة على العدوان الأمريكي
كتائب سيد الشهداء تطالب العلماء في كافة البلدان العربية والاسلامية للتنديد بقمة ترامب وآل سعود
النائب الخزعلي يدين التفجيرات التي طالت الابرياء في مدينة البصرة
مسؤول الملف التنفيذي: مشروع المقاوم المدني يهدف الى ارجاع حقوق الشعب المنهوبة
النائب الخزعلي : لولا انتصارات الشعب العراقي لاصبح الخليج ولاية داعشية
مكتب المثنى ينطلق بتنفيذ استراتيجية المقاومة المدنية
العنزي : لولا تضحيات الابطال في القوات الامنية والحشد الشعبي لما كان هناك شئ اسمه حياة
بيان صادر عن كتائب سيد الشهداء ، حول اقتحام عصابة آل خليفة لمنزل اية الله الشيخ عيسى قاسم
النائب الخزعلي : يهنئ جمهورية ايران الاسلامية والرئيس حسن روحاني بنجاح الانتخابات الرئاسية
الأمين العام لكتائب سيد الشهداء: نحن رهن إشارة العلماء اينما حل التكليف للدفاع عن رموز الاسلام
تجمع الأقلام المنتصرة تقيم ورشة عمل في مدينة السماوة
حزب الله: الحكم الظالم بحق آية الله قاسم جريمة جديدة تُضاف إلى سلسلة الجرائم الإنسانية
مكافحة الارهاب والدفاع المدني ينقذان 50 مدنياً من تحت الانقاض في أيمن الموصل
الولائي لوكالة "تسنيم": فصائل المقاومة تتجه لشن معركة باتجاه الحدود السورية
الأمانة العامة لكتائب سيد الشهداء تصدر بيانا حول اعتداء الطيران الامريكي على قطعاتها
النائب الخزعلي: الاعتداء الامريكي على قطعات كتائب سيد الشهداء في سوريا هو اعتداء آثم وخرقا للقوانين الدولية
الحاج ابو الاء: لا يمكن ان نقف مكتوفي الأيدي جراء العدوان السعودي على الشيعة في العوامية
النائب الخزعلي: سندخل الحويجة دون الرضوخ للاملاءات الكردية
كتائب سيد الشهداء تطالب بردا موحدا رادعا من فصائل المقاومة على العدوان الأمريكي
كتائب سيد الشهداء تقيم مهرجان المقاوم المدني الثاني في محافظة كربلاء المقدسة
كتائب سيد الشهداء تدعو لتبنى مشروع المقاوم المدني وتؤكد: العملية السياسية تمر بظرف صعب
الحشد الشعبي يدعوكم لايقاد شمعة موعدنا يوم 15 شعبان
كتائب سيد الشهداء تطالب العلماء في كافة البلدان العربية والاسلامية للتنديد بقمة ترامب وآل سعود
الحاج ابو الاء يبارك مولد منقذ البشرية ونور الله الاعظم في الارض الامام المهدي (عج)
الموسوي: دخلنا ثريا الكراح وقتلنا ما موجود فيها من ارهابيين وتم تحريرها بالكامل
الموسوي: مرحلة ما بعد داعش هي اخطر من المرحلة الحالية مع دخول القوات الامريكية
النائب الخزعلي يدين التفجيرات التي طالت الابرياء في مدينة البصرة
النائب الخزعلي : يستحصل الموافقات الرسمية من هيئة الحشد لاستحداث مديرية لحقوق الانسان

السيد مهدي الموسوي يلقي كلمة الأمانة العامة لكتائب سيد الشهداء في مهرجان المقاوم المدني الأول

بواسطة | عدد القراءات : 1085
السيد مهدي الموسوي يلقي كلمة الأمانة العامة لكتائب سيد الشهداء في مهرجان المقاوم المدني الأول

بسم الله الرحمن الرحيم

بسمه تعالى

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نوره الاول هادي البشرية ومنقذها محمد ( ص ) وعلى علي الحق واله " عليهم السلام " الذي بهم نرتقي الجماعة الى طور الطاعة بخفض جناح الإطاعة .

الحفل الكريم مع حفظ الالقاب والمقامات ..

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم ..

( وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا )    ....   (صدق الله العلي العظيم )

اقف امامكم وانا في شهر شعبان  شهر اليمن والبركة شهر ولادة الاقمار الهاشمية ، اسأل الله ان يمن علينا جميعا ببركاته فانه شهر الرسول الكريم محمد (ص)

ونحن في حضرة الانتصارات التي حققها و يحققها ابطالنا الشجعان في سوح القتال ببركة فتوى المرجعية الرشيدة والدعم المباشر من مراجعنا العظام ، و دعائكم و دعاء الامهات و الاخوات .. نقف امامكم ومعنا تراب المعركة حاملين لواء النصر وعشق المقدسات .

ونعتقد ان مشاركة فصيلنا المقاوم في معارك المواجهة ضد الارهاب و تصديه للفكر التكفيري ، يمثل حالة شرف كبيرة بالنسبة لنا ، سواء في رسالتنا الدينية الاسلامية الجهادية او الوطنية .. وهذا الجهاد تمثل في الدفاع عن المقدسات في سوريا و العراق ،ومازالت بنادقنا بأيدينا حيث يوجد الارهاب و الكفر و التعدي على الحرمات ...  

ايها الحضور الكرام ، بهذا الاحتفاء المقدس .... 

إن العملية السياسية في بلدنا تمر في ظرف صعب و معقد حيث الفساد الاداري و المالي الضارب في مفاصل المؤسسات نتيجة المحاصصة المقيتة والتحزّب ، وحيث التدخلات الخارجية التي اضعفت القرار العراقي و ابعدته عن مصالح الشعب ، و جعلت المواطن يعيش حالة من الاحباط و الشعور بالخيبة ، حيث الفقر الذي مَسَ طبقةً واسعةً من الشعب ، والذي جاء بسبب توقف عجلة مصانعنا و مؤسساتنا و البنى التحتية ، فيما تذهب اموالهُ هدراً نتيجة الفساد و سوء الادارة و التنظيم الذي انتجته الادارة الامريكية المتخصصة بصناعة الازمات و تصميم خارطة جديدة في الشرق الاوسط ضامنة لمصير الكيان الاسرائيلي الغاصب .

ان الساعة عند المقاومين لم تقف ، فما زال في القوس من منزع  ، ونطمئنكم ان النصر بات قريبا جدا ، و لم يعد للإرهاب من مساحة يدنسها سوى امتار سيتلقى بها هزيمته الاخيرة على ايدي اخوتكم المجاهدين من كافة صنوف القوات المسلحة العراقية .. ومهما قيل كذباً وزوراً عن حجم المساعدات الامريكية لنا في المعارك الا اننا نرى ان التدخل الاجنبي لما يسمى بقوات التحالف ، كان سببا في تأخر الارهاب على ارضنا و سببا في هروب المئات من الارهابيين الى خارج البلاد ، و كذلك تدمير الكثير من المدن و المساكن و البنى التحتية .

 نكرر ان الارهاب زائل قريبا عن ارض العراق الحبيب ، ونعتقد  تماما ان الجهاد لا يقف في سوح الحرب ، فأمام الجميع مهمة أكبر ، وهي صناعة الانسان المقاوم في بُعده المدني ومثلما نحتاج الى المحارب العسكري نحتاج الى المحارب المدني ونعمل على ترسيخ مفهوم المقاوم المدني ونستخدمه شعاراً ومنهجاً ومدرسةً وذلك من خلال المشاركة الفعالة في محاربة الفساد واعداد الخطط الكفيلة بمعالجة التدهور الحاصل في قطاعات الاسكان والبنى التحتية والصحة والتربية والتعليم والرعاية الاجتماعية والزراعة والصناعة ومختلف مرافق الحياه الخدمية والاقتصادية وغيرها ..

فمن المؤلم مئات الالاف من الاسر العراقية تسكن العشوائيات دون ادنى خدمات تذكر ، ومثل ذلك في المباني العامة حيث يحشر ابناؤنا في مدارس فاقدة للخدمات وبأعداد هائلة .. وهناك مدارس في القرى مبنية من القصب والطين .. فيما تجلس خارطة العراق على بحيرة من النفط .. وانعم الله علينا بالأرض والماء ولكن دون زراعه تذكر ..

يا ابناء العراق ان مشروعنا القادم ان شاء الله هو (( المقاوم المدني ))  " فَيدٌ تبني وأُخرى تُقاتل "  والعراق زاخرٌ بالكوادر العلميةِ والثقافيةِ والفكريةِ .

يا ابناء الحضارة في مختلف المجالات التحقوا في ميادين العمل المدني ، واعلموا ان تجارب دول عديدة تدعونا ان نستفيد منها كالجمهورية الاسلامية الايرانية وفيتنام واليابان وغيرها من الدول فأنها خير شاهد على اهمية الجانب المدني والعسكري في بناء حضارت الامم والحفاظ على هيبتها .

اخوتي اخواتي .. مثلما لنا مشروع عسكري قاتلنا فيه الارهاب وانتصرنا ، فان لنا مشروعاً مدنياً لإدارة البلد داخلياً وخارجياً نحمل فيه همومَ الشعب العراقي ونتبصر فيه المستقبل لنضمن له حياة حرة كريمة .. فالعراقي يستحق ان تكون مدنه وشوارعه ومؤسساته تليق بتاريخه وبحجم تضحياته وذلك هو هدفنا الاكبر .

ونقول ان الحشد المقاوم هو فرصتنا المقبلة في بناء الوطن .. والمثابة التي سوف ننطلق منها نحو الحفاظ على سيادتهِ وبنائهِ ، وان هؤلاء الفتية الذين كتب اللهُ النصرَ على ايديه هم نواة منطلقاتنا العملية في القضاء على الفساد الاداري والمالي ، واحد لوائح مشروعنا في صناعة انسان مبدع ونافع وفي نهضة هذا البلد ورعاية ذوي الشهداء وابطالنا في الحشد الشعبي .

وختاماً .. نُبارك لمراجعنا العظام ما تحقق من انتصارات على الارهاب ، ونبارك للشعب العراقي وقفته الشجاعة وتصديه لكل المؤامرات التي حيكت ضد العراق . وأحييّ رجال المقاومة رجال الصبر والبطولة وهُمْ يقفون سدّاً منيعاً امامَ اعداء الله في كل مكان .. ونعاهد الله والوطن نحن كتائب سيد الشهداء باننا سنبقى اوفياء لرسالتنا ولأوطاننا وشعبنا حتى ظهور الامام المهدي (عج) لنكون جنوداً تحت رايته وامرته عليه السلام ...

ومن فتح .. الى فتح ..

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..